أخر الأخبار

ذهب مزور بطريقة احترافية مبتكرة يباع في الأسواق السورية وجمعية الصاغة تصدر بياناً!

ذهب مزور بطريقة احترافية مبتكرة يباع في الأسواق السورية وجمعية الصاغة تصدر بياناً!

 طيف بوست – فريق التحرير

أكدت مصادر محلية انتشار حالات بيع ذهب مزور أو مغشوش على نطاق واسع في الأسواق السورية خلال الأيام والأسابيع القليلة الماضية، حيث أشارت المصادر إلى أن الذهب المزور يتم غشه بطرق احترافية ومبتكرة من الصعب أن يكتشفها الناس العاديين.

وأوضحت المصادر أن أغلب القطع المزورة تباع من أسواق المحافظات إلى أسوق العاصمة دمشق، وذلك بعد طلاء القطع بالذهب الحقيقي أو استخدام عيار ذهب منخففض وبيعه بسعر عيار الذهب من عيار 21 قيراط.

وحول انتشار الذهب المزور في الأسواق السورية، أصدرت جمعية الصاغة وصنع المجوهرات بدمشق بياناً عبر رئيسها “غسان جزماتي” الذي قال: “أغلب حـ.ـالات بيع الذهب المزور معروضة خارج دمشق، حيث يتم بيع حـ.ـلـ.ـي وليرات بلون ذهـ.ـبـ.ـي مقابل سعر أعلى من سعر الجمعية بمبالغ تتراوح بين 13- 15 ألـ.ـف لـيرة لكـ.ـل غرام”.

وأفاد “جزماتي” في سياق حديث لإحدى الصحف المحلية الرسمية، أن أغلب الحالات التي رصدتها الجمعية كان عبر عرض القطع الذهبية المغشوشة للبيع خارج دمشق في عدة محافظات سورية، وإرسال القطع عبر شركات الشحن.

وأوضح أن الشاري لا يمكنه استلام القطعة الذهبية إلا بعد أن يسدد ثمنها لشركة النقل، أي أن البيع يتم عن بعد وليس وجهاً لوجه، بمعنى أن القطع الذهبية المزورة لا تعرض في الأسواق النظامية أو في أماكن معينة، وإنما عبر العالم الافتراضي والانترنت.

وحول مخـ.ـاطر انتشار هذه الظاهرة، يشير “جزماتي” إلى أن الشاري في هذه الحالة لا يمكنه فحص القطع أو استرجاع ثمنها في حال كانت مزورة، وذلك نظراً لأن البائع غير موجود على أرض الواقع، حيث يبيع القطع الذهبية عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها من المنصات التي يمكن قفلها بعد إتمام عملية البيع وإنشاء صفحة جديدة للبيع عبرها واصطياد أشخاص جدد.

ونوه “جزماتي” إلى أن عدم قـ.ـدرة المواطنين في مثل هذه الحـ.ـالات على الحصول على فاتورة حقيقية ومعتمدة، تشكل غبـ.ـنـ.ـاً لهم، لأن الفاتورة دليل يـ.ـؤكـ.ـد أن القطعة غير مـ.ـسـ.ـروقة، وهي شـ.ـرط لبيع القـ.ـطـ.ـع الذهبية في كل مرة.

وتوضح المصادر المطلعة أنه خلال الأسابيع القليلة الماضية انتشرا إعلانات بيع حـ.ـلـ.ـي وليرات ذات لون ذهبي على بـ.ـعـ.ـض صفحات ومواقع التـ.ـواصـ.ـل الاجتماعي، بحيث يعـ.ـرض أصحابها بيعها مقابل سعر أعلى من التسعيرة الرسمية بما يتراوح بين 13 إلى 15 ألف ليرة لكل غـ.ـرام.

ولفتت المصادر إلى أن بعض القطع المعروضة إما تكون مغشوشة بالكامل، أن قد تكون مصنوعة من ذهب بعيار منخفض يتم طلائها بشكل جيد ومتقن مما يجعل قيمتها أكبر عند النظر إليها.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تسجل هبوطاً كبيراً بسعر صرفها أمام الدولار وهذه أسعار الذهب محلياً وعالمياً اليوم!

تجدر الإشارة إلى أن سعر مبيع غرام الذهب من عيار 21 قيراط يسجل اليوم أرقاماً عند مستويات الـ 205 آلاف ليرة سورية للغرام في السوق السوداء.

أما سعر مبيع غرام الذهب الواحد من عيار 21 قيراطاً، فقد وصل إلى مستويات الـ 201 ألف ليرة سورية للغرام، وذلك في النشرة الرسمية الصادرة عن جمعية الصاغة وصنع المجوهرات بدمشق اليوم صباحاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close