أخر الأخبار

“تطورات هـ.ـامة”.. دول الخليج توجه إنذار أخير لبشار الأسد وترمي الكرة في ملعب النظام السوري!

“تطورات هـ.ـامة”.. دول الخليج توجه إنذار أخير لبشار الأسد وترمي الكرة في ملعب النظام السوري!

طيف بوست – فريق التحرير

تحدثت مصادر إعلامية عن الدلالات التي يحملها القرار الذي اتخذه ملك البحرين “حمد بن عيسى آل خليفة” مؤخراً بتعيين السفير “وحيد مبارك سيار” سفيراً فوق العادة لبلاده في سوريا، مشيرة إلى تطورات هـ.ـامة بشأن تعامل دول الخليج مع النظام السوري.

ونشرت منصة “الاقتصادي السوري” تقريراً سلطت من خلاله الضوء على الجوانب التي يخفيها القرار البحريني بتعيين سفير فوق العادة للشؤون السورية، مؤكدة أن الأمر ليس كما يصوره النظام السوري ووسائل الإعلام الموالية له.

وأوضحت المنصة أن الدول عادةً تلجأ لتعيين سفير فوق العادة لمتابعة ملف ما وإنجار مهمة معينة بحيث يتم تجاوز وزارة الخـ.ـارجية وبروتوكـ.ـولاتها ويكـ.ـون التعـ.ـامل فيها على مستـ.ـوى الرئاسة في البلدين.

وبينت أن تنصيب شخص في منصب السفير فوق العادة يعني أنه لا عودة للسفارة أو العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، مشيرة إلى أن تعيين ملك البحرين لـ”وحيد مبارك سيار” بهذا المنصب في سوريا يعد بمثابة إنذار أخير موجه لبشار الأسد من قبل الدول الخليجية.

ونوهت إلى أن دول الخليج رمت الكرة الآن في ملعب النظام السوري، لافتة إلى أن الدول الخليجية لا تزال تملك آملاً بأن نظـ.ـام الأسد من الممكن أن يغير من بنيته ويتـ.ـخـ.ـلى عن التعاون مع إيران.

وحول أهداف دول الخليج من خطوة تعيين سفير بحريني فوق العادة لمتابعة شؤون الملف السوري، أوضحت المنصة أن أي تواصل سيحصل بين نظام الأسد ودول الخليج في قادم الأيام أو أي مقترحات جديدة سوف تتم عبر السفير فوق العادة.

ولفتت إلى أن السفير هو بمثـ.ـابـ.ـة مبعوث خاص من المـ.ـلك البحريني، وهذا أشبه بالمبعوث الـ.ـروسي “ألكسندر لافرنتييف”، مشيرة إلى أن هذا الأمر يعد تحجيماً للأسد ونظامه، إذ أنه تحيـ.ـيد لوزارة الخـ.ـارجية وحـ.ـكـ.ـومة النظـ.ـام وعدم الاعتراف بهما.

وأشارت المنصة إلى أن نظام الأسد واقع الآن بين خيارين، فإما أن يقبل بالمقترحات والحلول التي تقدمها دول الخليج بالكامل أو أنه سيتحمل النتائج.

كما أكدت أن إرسال المبعوث البحريني لا يعد خـ.ـرقاً لقانون قيصر، حيث يأتي ذلك في إطار إدارة مصالح الدول الخليجية، فلا سـ.ـفـ.ـارة تم افتتاحها ولا أعـ.ـمـــ.ـال سـ.ـفـ.ـارة تم إعادة إطلاقها.

وذكرت المنصة في تقريرها بأن خطوة تعيين سفير بحريني فوق العادة، تأتي ضمن سياق محاولات بعض دول الخليج لتحيـ.ـيد موقف سلطنة “عُمان” القـ.ـريبة من إيران، بالإضافة إلى قطع الطريق أمام أي محاولة إماراتية لفتح سفارة في دمشق.

وأضافت أن هذا الأمر يعني أنه حتى مساعدات الإمارات لنظام الأسد ولبنان ستكون بحدودها الدنيا، وأن موقف الدول الخليجية لا يزال ثابتاً حيال الملف السوري.

اقرأ أيضاً: “بشأن سوريا وعدة مسائل خلافية”.. تركيا توجه رسالة هـ.ـامة لإدارة “بايدن”.. إليكم تفاصيلها!

تجدر الإشارة إلى أن العاهل البحريني كان قد أصدر مرسوماً ينص على تعيين “وحيد مبارك سيار” رئيساً للبعثة البحرينية إلى سوريا بلقب “سفير فوق العادة مفوّض” .

وقد أثار هذا القرار لبـ.ـساً إعلامياً، حيث اعتبرته وسائل إعلام تابعة للنظام بأنه إعادة للعلاقات الدبلوماسية مع دمشق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close