أخر الأخبار

“درع الربيع” متواصلة.. والدفاع التركية تتبنى إسقاط طائرة حربية لنظام الأسد

تواصل تركيا عملية “درع الربيع” العسكرية ضد قوات نظام الأسد في منطقة خفض التصعيد الرابعة في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وتبنت وزارة الدفاع التركية اليوم الثلاثاء 3 آذار/ مارس، إسقاط طائرة حربية للنظام السوري في أجواء المنطقة الشمالية الغربية من سوريا.

وأعلنت الوزارة عبر بيان صادر عنها أن قواتها الجوية تمكنت من إسقاط مقاتلة حربية لنظام الأسد من نوع ” L – 39″، ضمن العملية العسكرية “درع الربيع”.

وأشارت وسائل إعلام تابعة للمعارضة السورية أن الطائرة الحربية التي أسقطتها تركيا اليوم شمال غرب سوريا، كانت تحمل رمز شاهين 12.

وأضافت أن طائرات تركية حربية من طراز “إف 16″، قامت باستهداف المقاتلة التابعة للنظام السوري من داخل الأجواء التركية فوق ولاية هاتاي الحدودية مع سوريا.

وأوضحت أن الطائرة سقطت في المناطق التي تقع تحت سيطرة قوات نظام الأسد بعد أن تم استهدافها في المجال الجوي لمحافظة إدلب.

اقرأ أيضاً: الدفاع التركية تنشر مشاهد جديدة لقصف الطائرات المسيرة مواقع عسكرية لنظام الأسد (شاهد)

وحول عملية “درع الربيع” أعلنت وزارة الدفاع التركية عن إحصائية العملية العسكرية ضد قوات نظام الأسد خلال 24 ساعة ماضية.

وأفادت الوزارة أن الحصيلة هي إسقاط مقاتلة حربية واحدة من طراز “” L – 39″، بالإضافة لإسقاط طائرة من دون طيار.

وأشارت أن طائراتها المسيرة تمكنت من تدمير 6 دبابات، و5 مدافع ميدانية، وأنظمة صواريخ دفاع جوي تابعة لنظام الأسد.

وأوضحت أنها دمرت 3 عربات عسكرية مدرعة، إلى جانب 5 سيارات عسكرية وشاحنات، بالإضافة إلى 6 آليات عسكرية.

وأكدت أنها تمكنت من تدمير مستودع ذخيرة، فضلاً عن قتل قرابة 330 عنصر من قوات نظام الأسد، وذلك خلال 24 ساعة ماضية فقط.

اقرأ أيضاً: أردوغان يُصعّد: مصير قوات الأسد الهلاك.. والأبواب فتحت نحو أوروبا ولن تغلق مجدداً

وتجدر الإشارة إلى أن تركيا كانت قد أطلقت عملية “درع الربيع” ضد قوات النظام السوري في إدلب بتاريخ 27 شباط/ فبراير الماضي.

وقال وزير الدفاع التركي “خلوصي آكار” إن العملية العسكرية تهدف إلى منع نظام الأسد من ارتكاب المزيد من المجازر بحق أبناء الشعب السوري في إدلب.

فيما أكد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” يوم أمس ، إن العملية العسكرية التركية مستمرة، مضيفاً أن مصير عناصر قوات الأسد الهلاك في حال رفض نظام الأسد الانسحاب إلى حدود سوتشي.

وقد شهدت الأيام الماضية حرب طائرات بين تركيا ونظام الأسد، حيث أسقط النظام يوم السبت الفائت طائرة مسيرة تابعة لوزارة الدفاع التركية في أجواء إدلب.

وردت تركيا على ذلك، بإسقاط طائرتين حربيتين لنظام الأسد من نوع “سوخوي 24” في المجال الجوي لمحافظة إدلب شمال غرب سوريا.

اقرأ أيضاً: معركة في سماء إدلب.. تركيا تسقط طائرتين حربيتين لنظام الأسد (فيديو)

في حين أعلن النظام السوري يوم السبت الماضي إغلاق المجال الجوي في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا، في محاولة لصد الطائرات التركية المسيرة التي تدخل أجواء إدلب، وتستهدف عناصر قوات الأسد وآلياته العسكرية.

ولا تستطيع المقاتلات الحربية التركية دخول الأجواء السورية، نظراً لأن روسيا تتحكم بشكل كامل بالمجال الجوي في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا، وهذا بحسب ما أكده في وقت سابق الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close