أخر الأخبار

خطة بريطانية لدعم الاقتصاد السوري تضع الليرة السورية على سكة الانتعاش مقابل الدولار

خطة بريطانية لدعم الاقتصاد السوري تضع الليرة السورية على سكة الانتعاش مقابل الدولار

طيف بوست – فريق التحرير

كشفت مصادر صحفية غربية عن خطة تحضر لها بريطانيا لدعم الاقتصاد في عدة دول نـ.ـامية حول العالم، مشيرة إلى أن الدعم سيشمل سوريا على الرغم من العقـ.ـوبات الاقتصادية التي تفرضها دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمـ.ـريكية على دمشق.

وفي هذا الصدد، أفاد موقع “INEWS” البريطاني في تقرير له أن بريطانيا تنوي أن تقدم العديد من التسهيلات التجارية التي تشمل تخفيض الضـ.ـرائب بالنسبة للبضائع القادمة من المناطق التي تقع تحت سيطرة حكـ.ـومة النظـ.ـام السوري.

وتعتبر هذه الخطوة بحسب العديد من المحللين دعماً اقتصادياً لحكـ.ـومة دمشق من قبل المملكة المتحدة التي بدأت مؤخراً تتنصل من العقـ.ـوبات المفروضة من قبل الاتحاد الأوروبي على سوريا، وذلك قبل إعلانها الخروج نهائياً من الاتحاد.

ويرى المحللون أن هذه الخطوة من شأنها أن تضع الليرة السورية على سكة الانتعاش مقابل الدولار الأمريكي وبقية العملات العربية والأجنبية، لاسيما أن الاقتصاد السوري بأمس الحاجة لمثل هذه الخطوة التي ستؤمن القطع الأجنبي التي تسمح للبنك المركزي السوري بالتدخل والسيطرة على سعر الصرف وأسواق التداول في البلاد.

وبالعودة إلى تقرير الموقع البريطاني، فذكر الموقع أن وزارة التجارة الدولية في الحكـ.ـومة البريـ.طانية أعلنت أنها ستقوم ومن جانب واحد بتقديم امتيازات تجارية لـ 8 دول من البلدان النامـ.ـية وعلى رأسها سوريا، حيث سيتم تضمينها في مخطط التفـ.ـضيلات المعـ.ـززة لأول مرة، وفقاً للموقع.

وأوضح التقرير أن القرار أحادي الجانب في حال تم تنفيذه سيكون من شأنه تخفيض التعريفات الجمـ.ـركية على 85 بالمئة من المواد والسلع والبضائع التي ستأتي من سوريا إلى المملكة المتحدة.

وبيّن أن الهدف من هذه الخطة يتمثل بخفض تكلفة الواردات بالنسبة للمستهلكين في بريطانيا، بالإضافة إلى تعزيز الاقتصاد في عدة بلدان فقـ.ـيرة في ضوء الركود التضخمي وارتفاع الأسعار عالمياً بشكل كبير في الآونة الأخيرة.

وبحسب آخر التقديرات، فقد بلغت نسبة المواد والسلع القادمة من سوريا إلى المملكة المتحدة عام 2021، ومعظمها منسوجات ومواد غذائية، ما قيمته نحو 2 مليون جنيه استرليني أي ما يعادل اثنا عشر مليار ليرة سورية.

ووفقاً للتقارير فإن ما سبق يعد مؤشراً على أن قيمة العائدات الاقتصادية في حال تنفيذ الخطة البريطانية مرشحة للارتفاع بشكل كبير خلال الفترة المقبلة.

من جهتها، حذرت منظمة العـ.ـفو الدولية من السماح لأي شركات أو أفراد أو كيـ.ـانات لها ارتباط مع حكـ.ـومة النظـ.ــام السوري بالوصول إلى الاقتصاد البريطاني، وفق وصفها.

اقرأ أيضاً: سعر صرف الليرة السورية أمام مفترق طرق ومصادر تتحدث عن الجهة التي تتحكم بسعر الصرف حالياً!

تجدر الإشارة إلى أن ما سبق يأتي بالتزامن مع تفاقم الأزمة الاقتصادي بشكل كبير في مناطق سيطرة النظـ.ـام وسط تحذيرات من كـ.ـارثة إنسانية قادمة في سوريا، ما لم يتم تدارك الوضع وتقديم بعض التسهيلات الاقتصادية والتجارية لدمشق، تزامناً الارتفاع الجنوني بالأسعار في الأسواق المحلية.

وقد وصل سعر صرف الليرة السورية قبل أيام إلى مستويات الـ 4550 ليرة سورية لكل دولار أمريكي واحد في العاصمة السورية دمشق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close