أخر الأخبار

حوالات المغتربين المالية تنقذ الليرة السورية وتخرجها من محنتها بشكل مؤقت!

حوالات المغتربين المالية تنقذ الليرة السورية وتخرجها من محنتها بشكل مؤقت!

طيف بوست – فريق التحرير

بدأت تأثيرات الحوالات المالية التي يرسلها المغتربون السوريون إلى ذويهم وأقاربهم في الداخل السوري تظهر بشكل واضح مع بداية شهر رمضان، حيث من المعروف أن نسبة الحوالات التي تصل إلى المواطنين المقيمين في سوريا تزداد بشكل كبير مع بداية الشهر الفضيل.

وشهدت الليرة السورية صباح اليوم تحسناً كبيراً في قيمتها وسعر صرفها أمام الدولار الأمريكي وبقية العملات الأجبنية، إذ وصل سعر صرفها لمستويات الـ 3860 ليرة للدولار في بعض المحافظات بعد أن كان سعر صرفها عند حدود الـ 3960 مساء يوم الخميس.

وأرجع المحللون ذلك إلى تأثير الحوالات المالية التي عادةً ما يحرص المغتربون السوريون خارج سوريا إرسالها لذويهم قبل بداية شهر رمضان، وذلك لإعانتهم في هذا الشهر الذي ترتفع فيه أسعار مختلف المواد.

وحول هذا الموضوع، أوضح  نائب عمـ.ـيد كلية الاقتصاد في جامعة دمشق “علي كنعان” أن القيـ.ـم التقـ.ـديـ.ـرية للحوالات التي تصل بشكل يومي خارج شهر رمـ.ـضــان، عبر شركات الصرافة المرخصة والطـ.ـرق غير الرسـ.ـمـ.ـية في السوق السوداء، بناء على إيضاحات البنك المركزي قليلة.

وبيّن “كنعان” في حديث لصحيفة “الوطن” المحلية أن الحوالات تتضاعف خلال شهر رمـ.ـضـ.ـان بسبب إرسال معظم السوريين المغتربين خارج البلاد أموالهم للزكاة ولأغراض خيرية.

وأشار في معرض حديثه للصحيفة إلى أن قيمة الحوالات المالية الرسمية التي تصل إلى البلاد خارج شهر رمـ.ضـ.ـان تقدر بنحو 7 ملايين دولار أمريكي في اليوم الواحد.

وفي ضوء التقديرات التي ذكرها “كنعان”، يرجح خبراء في مجال الاقتصاد أن تصل قيمة الحوالات المالية التي ستصل إلى سوريا خلال شهر رمـ.ـضـ.ـان الحالي عبر شركـ.ـات الصرافة المرخـ.ـصـ.ـة للعمل رسمياً إلى حوالي 420 مليون دولار أمريكي.

في حين من المتوقع أن يصل حجم الحوالات المالية بشكل وسطي إلى نحو 240 مليون دولار أمريكي خلال شهر رمـ.ـضـ.ـان الجاري، وذلك عبر الطرق الغير رسمية، في إشارة إلى السوق السوداء.

وفي ضوء ما سبق، فإن التقديرات تشير إلى أن قيمة الحوالات التي تصل إلى سوريا عبر السوق السوداء تتراوح بين 3 إلى 5 مليون دولار أمريكي في اليوم الواحد خارج شهر رمـ.ـضـ.ـان، بحسب حديث “كنعان”.

ويأتي ذلك في الوقت الذي كانت تتجه فيه الليرة السورية لتسجيل أرقام قياسية في الانخفاض أمام الدولار الأمريكي، حيث يرى العديد من الخبراء أن حوالات المغتربين ساهمت بإنقاذ الليرة السورية وإخراجها من محنتها بشكل مؤقت.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تسجل تحسناً كبيراً في قيمتها مقابل الدولار وانخفاض قياسي بأسعار الذهب محلياً!

ونوه الخبراء إلى أن الليرة السورية ربما تشهد تحسناً تدريجياً أو ثباتاً بسعر صرفها مقابل الدولار خلال النصف الأول من شهر رمـ.ـضـ.ـان نتيجة تضاعف حجم الحوالات المرسلة من المغتربين إلى ذويهم داخل سوريا.

إلا أنهم في الوقت ذاته، رجحوا عودتها مع نهاية هذا الشهر إلى مسار الانخفاض بقوة، متوقعين أن تتخطى عتبة الـ 4 آلاف ليرة سورية لكل دولار بشكل مبدئي في ذلك الحين مع إمكانية أن تنخفض لمستويات الـ 4500 ليرة للدولار خلال شهر أيار/ مايو القادم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close