أخر الأخبار

روسيا تستبعد إيران من اجتماع الدوحة وحديث عن مسار سياسي جديد في سوريا.. إليكم تفاصيله!

روسيا تستبعد إيران من اجتماع الدوحة وحديث عن مسار سياسي جديد في سوريا.. إليكم تفاصيله!

طيف بوست – فريق التحرير

شهد الاجتماع الثلاثي لوزراء خارجية روسيا وتركيا وقطر في الدوحة، اليوم الخميس 11 مارس/ آذار، ولادة مسار سياسي جديد في سوريا.

وأكد وزراء خارجية البلدان الثلاثة خلال المباحثات التي تركزت على الملف السوري أن هذا الاجتماع يعد بمثابة نواة تحالف جديد بين روسيا وتركيا وقطر.

ومن اللافت أن روسيا استبعدت إيران عن التحالف والمسار الجديد على عكس مسار “أستانا” الذي يجمع كل من موسكو وأنقرة وطهران.

وضمن هذا السياق، قال وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” في مؤتمر صحفي جمعه مع نظرائه التركي والقطري في الدوحة بعد الاجتماع الثلاثي: “إن هذا أول اجتماع يجمعنا مع تركيا وقطر بشأن سوريا على المستوى الوزاري”.

وأوضح الوزير الروسي أن هذا المسار لحل الأوضاع في سوريا عمره عدة أشهر، وليس وليد اللحظة، على حد تعبيره.

وأشار “لافروف” في معرض حديثه إلى أن المسار الجديد لا يمكن اعتباره منافساً لمسار “أستانا” الذي ترعاه روسيا وتركيا وإيران.

ولفت إلى أن جميع تحركات اللاعبين الدوليين بخصوص الملف السوري يجب أن تحترم وحدة الأراضي السورية وسيادة سوريا.

ونوه “لافروف” أن البيان المشترك لاجتماع الدوحة أكد على حرص الدول الثلاثة على مكـ.ـافحة الإرهـ.ـاب والوقوف في وجه أي مخططات تهــ.ــدد وحدة الأراضي السورية.

وتحدث عن تأكيد الوزراء الثلاثة على أهمية المشاركة في الجهود الدولية الرامية لتأمين عودة آمنة وطوعية للاجئين السوريين إلى بلادهم.

كما طالب الوزير الروسي بضرورة العمل على السماح للنظام السوري بالعودة لشغل مقعده في مجلس جامعة الدول العربية.

اقرأ أيضاً: هل تم نقل بشار الأسد وزوجته إلى روسيا على متن طائرة خاصة بعد تراجع حالتهما الصحية.. مصادر توضح!

من جهته، قال وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” إن بلاده أطلـ.ـقت مع روسيا وقطر عملية تشاورية جديدة بشأن الملف السوري.

وأشار خلال المؤتمر الصحفي إلى قرار اتخذ بالإجماع بين وزراء الدول الثلاثة حول أهمية مواصلة الاجتماعات المشتركة لبحث تطورات الأوضاع في سوريا خلال الفترة المقبلة.

وتحدث “أوغلو” عن اجتماع قادم بين وزراء خارجية روسيا وتركيا وقطر لبحث الملف السوري سيعقد في وقت لاحق بالعاصمة التركية “أنقرة”.

وشدد الوزير التركي على أن بلاده تسعى إلى التوصل إلى حل سياسي حقيقي وشامل في سوريا، منوهاً إلى ضرورة الضغــ.ـط على نظام الأسد من أجل الدفع بعملية التسوية السياسية للملف السوري.

اقرأ أيضاً: اجتماع ثلاثي بين وزراء خارجية روسيا وتركيا وقطر بشأن سوريا ورياض حجاب يعود إلى الواجهة مجدداً

من جانبه، أكد وزير الخارجية القطري “محمد بن عبدالرحمن آل ثاني” أن أسباب تعليق عضوية سوريا في الجامعة العربية ما زالت قائمة، وذلك رداً على مطالبة “لافروف” بعودة النظام لمقعده في مجلس الجامعة.

ولفت “آل ثاني” أنه بحث مع نظرائه الروسي والتركي آخر المستجدات المتعلقة بالأوضاع في سوريا، بالإضافة إلى إمكانية السماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى السوريين.

وشدد الوزير القطري على أن بلاده تدعم مفاوضات اللجنة الدستورية السورية، وعودة اللاجئين السوريين إلى سوريا بشكل آمن وطوعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close