أخر الأخبار

جزيرتان إذا انطلقت من إحداها اليوم سوف تصل بالأمس (صور/ فيديو)

جزيرتان إذا انطلقت من إحداها اليوم سوف تصل بالأمس (صور/ فيديو)

طيف بوست – فريق التحرير

كثيرة هي الأمور الغريبة التي تصادفنا في حياتنا اليومية، لكن هل تخيل أحد منكم أن يسافر أو ينطلق إلى مكان ما في العالم اليوم ويصل لوجهته المحددة يوم أمس، هذا ما سنتعرف عليه في السطور القادمة حيث توجد جزيرتان إذا انطلقت من إحداهما اليوم سوف تصل بالأمس.

والأمر الغريب والاستثنائي الذي أشرنا إليه في مقدمة التقرير يتعلق بالجزيرتين “ديوميدي الكبرى Big Diomede” التي تقع أقصى شرق روسيا) وجزيرة “ديوميدي الصغرى Little Diomede” التي تقع داخل حدود الولايات المتحدة.

جزيرتان اليوم تصل بالأمس

وتتحدى هاتان الجزيرتان قوانين المناطق الزمنية المتعارف عليها عالمياً، فهما وعلى الرغم من أنهما جزيرتان متجاورتان وتفصلهما مسافة أقل من 4 كيلومترات فقط، إلا أن الفارق الزمني بينهما يصل لقرابة الـ 21 ساعة.

ومن الأمور الغريبة المتعلقة بالجزيرتين أنه يمكن المشي بينهما خلال فصل الشتاء، وذلك يعود نظراً لتجمد المياه التي تفصل بينهما بالكامل.

وعلى الرغم من قربهما من بعضهما البعض إلا أن الأمر الاستثنائي الذي يميز الجزيرتين، هو الفرق الزمني الشاسع الذي من شأنه أن يغير الأحداث العادية بأسلوب عجيب وغريب.

فعندما يكون التوقيت عصراً في الجزيرة التي تقع ضمن الحدود الروسية، فإن التوقيت يكون عصراً كذلك الأمر بالنسبة للجزيرة التي تقع داخل حدود الولايات المتحدة.

لكن المفارقة الغريبة والعجيبة هي أن التوقيت عصراً في الجزيرة الروسية يكون عصر اليوم، بينما يكون التوقيت عصراً في الجزيرة الأمريكية عصر الأمس.

اقرأ أيضاً: مشروع جديد وابتكار سيغير وجه العالم.. الألواح الشمسية الشفافة في النوافذ لتزويد المنازل بالكهرباء بالكامل!

وفي حال كنت على الجزيرة الروسية وأردت الذهاب عصر اليوم 14 تشرين الثاني/ نوفمبر إلى الجزيرة الأمريكية، فإنك سوف تصل إليهاعصر الأمس 13 نوفمبر/ تشرين الثاني.

جزيرتان اليوم تصل بالأمس

وحول أسباب وجود هذا الفارق الزمني الكبير بين الجزيرة الروسية والجزيرة الأمريكية، فتؤكد التقارير أن الأمر يعود نظراً لموقع كلا الجزيرتين المميز بالنسبة لخطوط الطول والعرض.

ويمر خط التاريخ الدولي “IDL” بين الجزيرتين، وهو عبارة عن خط وهمي يمر عبر المحيط الهادي، ويضبط التوقيت الزمني حول العالم.

وبسبب مرور الخط الوهمي بين الجزيرتين، فإن جزيرة “ديوميدي الكبرى” تتقدم بنحو ٢١ ساعة عن جزيرة “ديوميدي الصغرى.

وللسبب آنف الذكر فقد أطلق على الجزيرتين الروسية والأمريكية اسم جزيرة الغد وجزيرة الأمس، “جزيرة الغد” بالنسبة للجزيرة التي تقع ضمن حدود روسيا، و”جزيرة الأمس” بالنسبة للجزيرة التي تقع داخل حدود الولايات المتحدة الأمريكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close