أخر الأخبار

“إبقاء بشار الأسد في السلطة”.. مصادر تكشـ.ـف عن تفاهمات غير معلنة بين روسيا وأمريكا بشأن سوريا

“إبقاء بشار الأسد في السلطة”.. مصادر تكشف عن تفاهمات غير معلنة بين روسيا وأمريكا بشأن سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

نشر موقع “العربي الجديد” تقريراً مطولاً سلط من خلاله الضوء على الموقف الأمريكي حـ.ـيـ.ـال التصريحات التي أدلى بها مبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا “ألكسندر لافرنتييف” حول دستور سوري جديد لا يجب أن يهـ.ـدف إلى تغيير السلطة في البلاد.

وتحدث الموقع في تقريره عن أن صمت إدارة “بايدن” وعدم تعليقها على التصريحات الروسية الأخيرة التي نسـ.ـفـ.ـت مسار اللجنة الدستورية السورية وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، يحمل في طياته مؤشرات هامة.

وأشار إلى أن ما سبق يأتي في الوقت الذي غضت فيه القيادة الروسية الطرف عن قـ.ـصـ.ـف إسرائيلي ثانٍ خلال شهر واحد طال ميناء اللاذقية على الساحل السوري والقريب من قاعدة حميميم الروسية شمال غرب سوريا.

ونقل الموقع عن مصادره الخاصة تأكيدها وجود تنسيق عالي المستوى وتفاهمات غير معلنة بين الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل من جهة، وبين روسيا من جهة أخرى.

وأوضحت المصادر أن الغاية من التنسيق والتفاهمات بين واشنطن وموسكو وتل أبيب هو الحد من النفـ.وذ الإيراني داخل الأراضي السورية عبر إطـ.ـلاق يد إسرائيل والسماح لها باستهـ.ـداف أي موقع إيـ.ـراني في كافة أنحاء سوريا.

وبينت ذات المصادر أن المقابل الذي ستحصل عليه روسيا جراء ذلك، هو إطـ.ـلاق يدها في العملية السياسية المتعلقة بالملف السوري، والسماح لهم بفرض رؤيتهم للحل القائمة على إبقاء رأس النظام السوري “بشار الأسد” في السلطة.

ولفت التقرير أن الرئيس الأمريكي “جو بايدن” لا يعير أي اهتمام للملف السوري، وذلك على الرغم من مرور عام كامل على توليه رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية ووصوله إلى البيت الأبيض.

وفي ذات السياق، رأى المحلل السياسي “درويش خليفة” في حديث للموقع أن “التنـ.ـسيق بين القيادة الروسية والإدارة الأمريكية في سوريا بدأ في 2015، حين التـ.ـقـ.ـى “باراك أوباما” و”فلاديمير بوتين” على هـ.ـامـ.ـش اجتـ.ـمـ.ـاع الجـ.ـمـ.ـعية العـ.ــمـ.ـومية للأمـ.ـم المتحدة”.

وأضاف المحلل السياسي قائلاً: “ذلك اللـ.ـقـ.ــاء سمح لروسيا بالـ.ـتـ.ـدخل بشكل مباشر في سوريا، وتـ.ـقـ.ـديم دعم لا مـ.ـحـ.ـدود لنظام الأسد”.

كما أشار “خليفة” إلى أن الإدارة الأمريكية المتعاقبة تعاملت بذات المبدأ مع القيادة الروسية، سواءً إدارة الرئيس الأمريكي السابق “دونالد ترامب” أو الرئيس الأمريكي الحالي “جو بايدن” اللذان عملا على التغاضي عن الممارسات الروسية في سوريا خلال السنوات الماضية.

اقرأ أيضاً: “تغييرات كبيرة”.. صحيفة تركية تتحدث عن سيناريو مفـ.ـاجئ ومختلف في سوريا مع دخول عام 2022

تجدر الإشارة إلى أن العديد من التقارير الإعلامية كانت قد تحدث في الفترة الماضية عن وجود تفاهمات سرية واتفاق بين القيادة الروسية والإدارة الأمريكية بالنسبة للملف السوري.

ونوهت التقارير إلى أن الاتفاق بين واشنطن وموسكو بشأن سوريا ينص على ضمان مصالح الطرفين في منطقة الشرق الأوسط خلال المرحلة المقبلة.

وبحسب التقارير فإن التفاهمات غير المعلنة بين الروس والأمريكيين لا تنص على مغادرة “الأسد” للسلطة في سوريا، بالإضافة إلى أنها حددت مناطق نفـ.ـوذ كلا الطرفين داخل الأراضي السورية، لاسيما المنطقة الشمالية الشرقية من البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close