أخر الأخبار

الخارجية الروسية تكشف تفاصيل المحادثات مع الوفد التركي في موسكو بشأن إدلب

تفاصيل المحادثات بين روسيا وتركيا بشأن إدلب.. بيان صادر عن الخارجية الروسية هذا أهم ما جاء فيه!

طيف بوست – فريق التحرير

شهدت العاصمة الروسية “موسكو” يوم أمس الخميس، محادثات جديدة بين القيادة الروسية ومسؤولين أتراك لبحث الملفات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين، لا سيما الملف السوري وتحديداً الأوضاع في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وضمن هذا الإطار، كشفت وزارة الخارجية الروسية عن تفاصيل ما دار خلال المباحثات بين المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا “ميخائيل بوغدانوف”، ونظيره التركي “سيدات أونال”.

وأشارت الخارجية الروسية في بيان لها، أن المحادثات تركزت على مناقشة الأوضاع الميدانية في كل من ليبيا وسوريا، وخاصة الوضع الميداني في محافظة إدلب عقب التطورات الأخيرة التي شهدتها المحافظة.

وأوضحت أنه تم التأكيد خلال المباحثات على أهمية مواصلة بذل جهود إضافية ورفع مستوى التنسيق بين أنقرة وموسكو بخصوص التعامل مع الوضع الميداني في الشمال السوري، وذلك في إطار مسار “أستانا”، وفق ما جاء في البيان.

وشدد البيان على ضرورة مواصلة العمل من أجل المساهمة في تحقيق حل شامل للأوضاع في سوريا بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

وأكد الجانبان على أهمية التمسك بوحدة سوريا وسلامة أراضيها وسيادتها، وعدم السماح بتجزئتها خلال الفترة المقبلة.

ولفتت الخارجية الروسية في بيانها، إلى تحقيق تقدم ملموس سياسياً وعسكرياً واقتصادياً في العملية التفاوضية بخصوص الملف الليبي.

ولم يأتي بيان الخارجية الروسية على ذكر أي تفاصيل تتعلق بالتطورات اللافتة التي شهدتها محافظة إدلب خلال الأيام الماضية، حيث سحبت تركيا قواتها من نقطة المراقبة التاسعة التي كانت متمركزة على أطراف مدينة “مورك” بريف حماة الشمالي.

هذا ولم يصدر حتى لحظة إعداد هذا التقرير أي تعليق من الجانب التركي حول تفاصيل المحادثات بين روسيا وتركيا التي جرت يوم أمس في العاصمة موسكو.

اقرأ أيضاً: الإعلام الروسي يتحدث عن عملية عسكرية حتمية في إدلب ويشير إلى توقيتها والهدف منها..!

وينظر المعنيون بالشأن السوري إلى زيارة الوفد التركي للعاصمة الروسية موسكو بكثير من الاهتمام، حيث من المنتظر أن تحسم المباحثات بين الطرفين العديد من الملفات العالقة بين روسيا وتركيا، وخاصة ملف محافظة إدلب.

ويتزامن ذلك مع ترجيحات بعودة العمليات العسكرية إلى المنطقة الشمالية من سوريا، حيث أشارت صحيفة “كوميرسانت” الروسية إلى حتمية وجود عملية عسكرية ضد إدلب خلال الفترة القادمة.

وأوضحت الصحيفة في تقرير لها، أن إقدام تركيا على سحب بعض نقاط المراقبة التابعة لها من داخل المناطق التي تقع تحت سيطرة قوات النظام، تعتبر مؤشراً كبيراً وواضحاً على استعداد القوات التركية لمواجهة أي عمل عسكري محتمل على المنطقة.

اقرأ أيضاً: “نيوزويك”: بشار الأسد بات شخصاً منبوذاً لدى الجميع ونهايته تتعلق بموقف إسرائيل!

ولفتت إلى أن تركيا بالتزامن مع سحب عناصرها من قاعدة “مورك”، ما زالت تدفع بالمزيد من التعزيزات إلى المناطق المقابلة لخطوط التماس مع قوات نظام الأسد، لاسيما في منطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.

يُشار إلى أن وزير الدفاع التركي “خلوصي آكار” كان قد طالب قوات بلاده بالبقاء على أهبة الاستعداد في الشمال السوري، وذلك تحسباً لأي طارئ، على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close