أخر الأخبار

تعزيزات ضخمة لقوات النظام بهدف شن عملية عسكرية جديدة في هــ.ـذه المنطقة من سوريا

تعزيزات ضخمة لقوات النظام بهدف شن عملية عسكرية جديدة في هــ.ـذه المنطقة من سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

تحدثت وسائل الإعلام الموالية للنظام السوري عن تحضيرات تجريها قوات الأسد من أجل شن عملية عسكرية في مناطق جديدة من سوريا.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن مصدر ميداني رفيع المستوى تابع لقوات النظام السوري، أن النظام أرسل تعزيزات عسكرية وصفها بـ”الضخمة” إلى منطقة البادية الواقعة شرق سوريا، وذلك خلال الساعات القليلة الماضية.

وبحسب المصدر الذي نقلت عنه الوكالة فإن الهدف من تلك التعزيزات هو البدء بعمل عسكري محدود النطاق في تلك المنطقة.

وأضاف المصدر: “خلال الساعات القادمة ستبدأ قواتنا بعملية عسكرية تستهدف التشكيلات الإرهـ.ـابية الموفدة من منطقة التنف”، وفق زعمه.

وأشار المصدر إلى أن وحدات المتابعة والرصد التابعة لقوات النظام قد رصدت نشاطاً غير اعتيادي على محاور بوادي شرق حماة والرصافة بريف محافظة الرقة، بالإضافة إلى تحركات بالقرب من بلدة “السخنة” شرق محافظة حمص.

ونوه المرصد أن التحركات المرصـ.ـودة شملت استعدادات مريـ.ـبة من قبل جماعات يُعتقد أنها تابعة لتنظيم “الدولة” في تلك المناطق.

وأوضح أن التعزيزات التي تم ارسالها جاءت على خلفية تلك التحركات، وذلك من أجل بدء عملية عسكرية جديدة هناك، بالإضافة إلى استكمال وتوسيع عمليات التمشـ.ـيط والتي بدأتها قوات النظام منذ حوالي 3 أشهر في تلك المحاور.

ولفت ذات المصدر إلى أن الطـ.ـائرات الروسية قامت بتنفيذ سلسـ.ـلة من الغـ.ـارات الجوية خلال الساعات القليلة الماضية، استهـ.ـدفت من خلالها مواقع ومقرات تابعة لتنظيم “الدولة” في منطقة “أثريا” الواقعة أقصى بادية حماة الشرقية، بالإضافة إلى محيط منطقة “الرصافة” التي تقع في ريف محافظة الرقة الجنوبي.

وأكد المصدر أن التعزيزات الكبيرة التابعة لقوات النظام السوري والمرسلة إلى البادية شرق سوريا، من المرجح أن تبدأ عمليات التمشـ.ـيط في المحاور الآنفة الذكر في غضون ساعات، بالإضافة إلى إرسال تعزيزات إضافية لبدأ عمل عسكري محدود على طول مثلث أرياف حمص حماة الرقة.

اقرأ أيضاً: مصادر تتحدث عن عودة قريبة لـ”رفعت الأسد” إلى دمشق بموجب صفقة مع بشار الأسد.. إليكم تفاصيلها

أما بالنسبة للطرق التي يعتمد عليها المسلـ.ـحون في عمليات الإمداد في تلك المنطقة الشاسعة والمكشوفة، قال المصدر: “إن معظم الطرق التي تم رصدها تأتي من منطقة الـ 55 كم التي تتحلق حول قاعدة التنف اللاشرعية التي يسيطر عليها الجيش الأمريكي على الطرف الآخر من البادية، جنوب شرقي سوريا”، على حد قوله.

وزعــ.ـم المصدر التابع لقوات النظام وجود منبع لوجستي واضح كـ.ـرسه الجيش الأمريكي لدعم الإرهـ.ـابيين في البادية السورية.

وأضاف: “الجيش الأمريكي يمد الإرهـ.ـابين في تلك المنطقة بالسـ.ـلاح والذخـ.ـيرة والمعدات اللوجستية بشكل علني وواضح”، على حد قول المصدر العسكري التابع لقوات نظام الأسد.

تجدر الإشارة إلى أن العديد من التقارير الإعلامية كانت قد أشارت في وقت سابق إلى سـ.ـحب النظام السوري لعدد من قواته العاملة في ريف إدلب الجنوبي وإرسالهم إلى منطقة البادية السورية.

وتحدثت التقارير أن الهـ.ـدف من إرسال التعزيزات إلى البادية، هو شن عملية عسـ.ـكرية ضـ.د تنظيم “الدولة”، وذلك بالتنسيق المباشر مع قيادة القوات الروسية في سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close