أخر الأخبار

تطورات عاجلة من العاصمة السورية دمشق.. ماذا يـ.ـجري الآن؟

تطورات عاجلة من العاصمة السورية دمشق.. ماذا يـ.ـجري الآن؟

طيف بوست – فريق التحرير

شهدت العاصمة السورية دمشق خلال الساعات القليلة الماضية حملة قوية نفذتها عدة جهات أمـ.ـنية في وقت واحد من بينها أفرع الأمـ.ـن العسكري وأمـ.ـن الدولة، وبمشاركة عناصر من الفرقـ.ـة الرابعة التي يقودها “ماهر الأسد” شقيق رأس النظام السوري “بشار الأسد”.

وبحسب مصادرنا الخاصة من العاصمة دمشق، فإن الهدف من الحملة هو السيطرة على سوق صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي، وذلك في الوقت الذي وصل سعر صرفها إلى مستويات قياسية وتاريخية غير مسبوقة في الانخفاض أمام مختلف العملات صباح اليوم.

وأشارت المصادر إلى أن الحملة طالت العديد من مكاتب الصرافة وشركات الحوالات، وذلك بهدف مـ.ــصادرة أي أموال لديها بالدولار الأمريكي في ظل حاجة مصرف سوريا المركزي إلى القطع الأجنبي التي تخوله التدخل في سوق الصرف.

كما نوهت المصادر إلى أن الحملة طالت العديد من الشركات التجارية، مشيرة إلى أن العنـ.ـاصر يصادرون أي مبلغ موجود لدى تلك الشركات بالدولار أو أي عملة أجنبية أخرى.

ولفتت إلى أن التهـ.ـمة جاهزة، وهي أن مـ.ـصادرة الأموال تأتي تنفيذاً للقوانين في البلاد التي تمنع التعامل بغير الليرة السورية.

وكانت الأفرع الأمـ.ـنية في دمشق وريفها قد وسعت من نطاق حملاتها خلال الأيام القليلة الماضية في ظل وجود حالة من التـ.ـذمر لدى السكان نتيجة استمرار تردي الوضع المعيشي والاقتصادي في البلاد مؤخراً بشكل غير مسبوق.

وقبل أيام شـ.ـنت مجموعات تابعة للفرقـ.ـة الرابعة حملة مـ.ـداهـ.ـمة واعتـ.ـقـ.ـالات عشوائية في منطقة ريف دمشق، وذلك بعد تمزيـ.ـق صورة رأس النظـ.ـام السوري “بشار الأسد” على يد أحد الشبان في المنطقة.

وذكرت مصادر إعلامية أن الشبان في قرية “مغر المير” في ريف دمشق الغربي، قد قاموا قبل عدة أيام بتمزيـ.ـق صور لرأس النظـ.ـام السوري “بشار الأسد” ومن ثم رموها في شوارع البلدة، الأمر الذي أثـ.ـار غـ.ـضب الجهات الأمـ.ـنية المسؤولة عن المنطقة.

وأوضحت المصادر أن مجموعات تابعة للفرقـ.ـة الرابعة قامت بتطويق البلـ.ـدة وإغلاق كافة مخارجها ومداخلها، بالتزامن مع نشر حواجـ.ـز مؤقتة في تلك المنطقة.

كما اتهمـ.ـت كافة الشبان في البلدة بالضلـ.ـوع في حـ.ـادثة تمزيـ.ـق صورة “بشار الأسد”، وتبعت ذلك بمـ.ـداهـ.ـمة عدد من المنازل القريبة من المكان الذي وجدت فيه صورة “الأسد” الممـ.ـزقة.

وتسعى الجهات الأمـ.ـنية التابعة للنظام السوري إلى فرض قبـ.ـضتها وتضييق الخنـــ.ـاق على السوريين تحت حجج واهية وعبر حملات المـ.ـداهـ.ـمة والاعتـ.ـقـ.ـالات، وذلك في ضوء وجود حالة من الغـ.ـليان الشعبي نتيجة استمرار تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية في البلاد.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تصل إلى قاع جديد وانخفاض قيمتها أمام الدولار يبلغ أشده وهذه أسعار الذهب اليوم!

تجدر الإشارة إلى أن العديد من التقارير الصادرة خلال الأيام القليلة الماضية قد توقعت حدوث كـــ.ـارثة إنسانية في سوريا خلال الفترة المقبلة، وذلك في ضوء الارتفاع الصاروخي بأسعار كافة المواد والسلع في الأسواق.

ويتزامن ذلك الارتفاع بالأسعار مع بقاء مستوى الرواتب متدني إلى حد كبير، حيث لم يعد راتب الموظف يكفي سوى لثلاثة أيام على أبعد تقدير ولشراء الاحتياجات الضرورية فقط، وفقاً للعديد من المحللين والخبراء في مجال الاقتصاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close