أخر الأخبار

تشكيل “مجلس تحالف قوى الثورة”.. ما رؤيته وهل يكون بديلاً عن الائتلاف الوطني السوري؟

تشكيل “مجلس تحالف قوى الثورة”.. ما رؤيته وهل يكون بديلاً عن الائتلاف الوطني السوري؟

طيف بوست – فريق التحرير

نظم مجموعة كبيرة من المـعارضين السـوريين لنظـام اﻷسـد مؤتمراً تحضيرياً بهـ.ـدف تشكيل ما سمي بـ”مجلس تحـالف قـوى الثـورة”، والذي يرفـ.ـض سياسة الائتلاف الوطني السوري ومسار اللجنة الدستورية.

وحول رؤية الجسم السياسي الجديد وأهدافه خلال الفترة القادمة، قال “أحمد محمد الخالد” عضو اللجنة التأسيسية للتحـالف في حديث لوكالة “ثقة” إن المؤتمر الذي جرى مؤخراً عبر برنامج “زوم” يعد بمثابة اللقاء التمهيدي.

وأشار “الخالد” إن المؤتمر الأول جرى فيه التعارف الأولي للحضور، كما تمت خلاله قراءة المبادئ العامة لتشكيل التحالف، بالإضافة إلى مناقشة المسائل التنظيمية وهيكلية الجسم الجديد.

ونوه أن رئيس اللجنة التأسيسية قد أطلع الحضور على خارطة الطريق المقترحة والتي تحتاج بطبيعة الحال إلى موافقة الأغلبية النسبية لأعضاء الهيئة العامة من أجل إقرارها في الاجتماعات القادمة والتي سيتم فيها انتخاب القيادة السياسية لهذا التحالف.

أما بالنسبة لتقييم التحالف الجديد لأداء المعارضة السورية من الناحية السياسية، ذكر “الخالد” أن التحالف ليس بصدد تقييم أداء المعارضات المستقلة في الوقت الراهن.

وأضاف: “التحالف في المرحلة الحالية يحمل عبء الحاضنة الثوريـة في الدرجة الأولى، لاسيما في المناطق المحررة”، على حد قوله.

وأوضح أن التقييم سيجري في وقت لاحق على ضوء التزام كل جسم أو كتلة بالثوابت الثورية ومدى التزامها بالمبادئ الأساسية للثورة.

ولفت أن تشكيل “مجلس تحالف قوى الثورة” لا يزال في خطواته الأولى، مبيناً أن المشروع يعتمد بالدرجة الأولى على الحاضنة الثورية.

وأكد “الخالد” أن الجسم السياسي الجديد تشكّل بناءً على “فشـ.ـل الائتـلاف الوطني في عمله السياسي خلال السنوات الماضية وخيـ.ـانة مبادئ الثـورة بتشكيل اللجـنة الدستورية، وذلك في إشارة منه إلى أن القائمين على المشروع يأملون تصدر المشهد بدلاً من الائتلاف، وذلك عبر الدعم الشعبي.

وأشار “الخالد” إلى وجود حالة رفـ.ـض شعبي للدور الذي يقوم به الائتلاف الوطني، خاصة بما يتعلق بمسار الجنة الدستورية الذي يتعـ.ـارض مع القرارات الدولية، كما أن اللجـنة الدستورية غير شرعية لتجاوزها الشعب السـوري وغير مشروعية لمخالفتها للقانون الـدولي، وفق تعبيره.

اقرأ أيضاً: صحيفة لندنية: بشار الأسد منفصل عن الواقع ويعيش في عالم آخر لا علاقة له بسوريا

وبخصوص رؤية “تحالف قوى الثورة” لمسار عملية التسوية السياسية في سوريا، اعتبر “الخالد” أن المسار السياسي الحالي غير قادر على تلبية طموحات وآمال الثورة المتمثلة بالدرجة الأولى بإسقـ.ـاط النظام ورئيسه.

وشدد على ضرورة العمل خلال الفترة المقبلة على ملف محاسبة النظام، مطالباً المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه الممارسات الوحـ.ـشية التي ارتكبها نظام الأسد والجهات التابعة له ضد السوريين خلال السنوات الماضية.

اقرأ أيضاً: تقرير للاستخبارات الأمريكية يتحدث عن السيناريو القادم في إدلب وشرق الفرات!

وختم “الخالد” حديثه بالتأكيد على أن روسيا لن تستطيع حماية “الأسد”، مضيفاً: “حتى لو استطاعت تأخير معـ.ـاقبته من خلال بعض الممارسات في مجلس الأمن، إلا أنها لن تستطيع الوقوف في وجه إرادة الشعب السوري”.

ونوه أن التحالف الجديد، سيكون تجديداً لمسار الثورة، وذلك بعد الفشـ.ـل الذي حققته المعارضات المعنية طيلة السنوات الماضية، وهو ما أدى إلى تراجع المسارات السياسية والثورية، على حد قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close