أخر الأخبار

تحرير سعر صرف الدولار في سوريا هل بات قريباً.. مدير خزينة مصرف سوريا المركزي يوضح!

تحرير سعر صرف الدولار في سوريا هل بات قريباً.. مدير خزينة مصرف سوريا المركزي يوضح!

طيف بوست – فريق التحرير

ازدادت وتيرة المقترحات المقدمة من قبل خبراء ومحللين اقتصاديين في سوريا بخصوص المرحلة المقبلة على الصعيد الاقتصادي في البلاد، منوهين أن المرحلة القادمة تحتاج إلى اتخاذ قرارات وإجراءات نوعية ومهمة تنهض بالواقع الاقتصادي وتساهم في تأمين استقرار سعر الصرف.

ومن بين أهم المقترحات المتداولة خلال الفترة الماضية والتي أثارت جدلاً واسعاً في الأروقة الاقتصادية السورية، هو مقترح تحرير سعر صرف الدولار في سوريا من أجل الاستحواذ على الدولار وعدم ترك الساحة لمكاتب السوق السوداء التي تجمع الدولار بكميات كبيرة تجعلها قادرة على التحكم في سعر صرف الدولار في البلاد.

وتعليقاً على الأحاديث والمقترحات حول تحرير سعر الصرف قريباً في الأسواق السورية، تساءل مدير خزينة وحسابات مصرف سوريا المركزي السابق “د.المهدي عبد العزيز الدالي” فيما إذا كانت هناك قدرة لدى الجهات المعنية باتخاذ مثل هذه الخطوة في الفترة الحالية.

وأوضح “الدالي” أن مسألة تحرير سعر صرف الدولار في سوريا غير ممكنة حالياً على الإطلاق طالما لا يملك مصرف سوريا المركزي احتياطي يغطي كامل المستوردة لفترة لا تقل عن عام كامل.

وأشار إلى أن المحللين الذين يقدمون مقترحات لتحرير سعر الصرف، هم في واقع الأمر بعدين كل البعد عن الواقع الاقتصادي الحالي في سوريا، مؤكداً أنه حتى يكون هنالك قدرة على تحرير سعر الصرف يجب أن يكون هناك قدرة لدى الجميع في سوريا وفي مقدمتهم مصرف سوريا المركزي على البيع والشراء بالسعر الذي يتم تحديده من قبل السوق.

ولفت إلى أن شروط اتخاذ قرار مثل قرار تحرير سعر الصرف في سوريا غير متوفرة حالياً على الإطلاق لا من ناحية وجود احتياطي كافي لدى المصرف المركزي من القطع الأجنبي ولا من ناحية القدرة على بيع وشراء الدولار بالسعر المحدد في السوق وفق العرض والطلب.

وختم مدير خزينة وحسابات مصرف سوريا المركزي السابق حديثه لوسائل إعلام محلية مؤكداً على أن التوجه نحو تحرير سعر الصرف غير ممكن في المدى المنظور، وقد يحتاج اتخاذ مثل هذا القرار إلى سنوات عديدة بعد أن تحدث النهضة الاقتصادية في البلاد وتتوفر شروط اتخاذه.

اقرأ أيضاً: عملة ثالثة للتداول في سوريا وتخفيض الطلب على الدولار.. ما القصة؟

تجدر الإشارة إلى أن العديد من المحللين الاقتصاديين في سوريا يعولون على الفريق الاقتصادي الجديد الذي سيتسلم مهمة إدارة ملف الاقتصاد في البلاد بعد أسابيع قليلة.

ويرى المحللون أن الفريق الاقتصادي الجديد يمتلك رؤية اقتصادية مختلفة عن الرؤية التي يمتلكها الفريق الحالي الذي لا يزال متمسكاً بالرؤية التقليدية القديمة لإدارة اقتصاد البلاد.

rami fakhori

كاتب صحفي متخصص في كتابة التقارير والأخبار بمختلف أنواعها، حاصل على شهادة دبلوم في الصحافة والإعلام من الأكاديمية السورية الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: