أخر الأخبار

بعضهم طالبوه بالتنحي.. بوادر تحرك علوي ضد بشار الأسد ونظامه في الساحل السوري!

بعضهم طالبوه بالتنحي.. بوادر تحرك علوي ضد بشار الأسد ونظامه في الساحل السوري!

طيف بوست – فريق التحرير

منذ عدة أشهر قام بعض الناشطين العلويين في بلدة “البهلولية” بريف محافظة اللاذقية بإنشاء صفحة على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” تحمل اسم “البهلولية نيوز”.

وبحسب تقرير لموقع “أورينت نت” فإن صفحة “البهلولية نيوز” اتخذت مساراً مختلفاً تماماً عن باقي الصفحات التي تعتبر موالية لنظام الأسد، حيث اهتمت الصفحة بتوجيه الانتقادات اللاذعة لحكومة الأسد وفسـ.ـاد مسؤوليه محملة إياهم مسؤولية تردي الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

وأضاف التقرير أنه وبالرغم من الفضاء الالكتروني ضمن مناطق النظام قد بدأت تشهد في الآونة الأخيرة انتشاراً للكثير من الصفحات التي توجه الانتقادات لفسـ.ـاد المسؤولين الحكوميين إلا أن صفحة “البهلولية نيوز” تميزت عن غيرها بثلاث نقاط مهمة.

النقطة الأولى تتمثل بأن تلك الصفحة تعد المنبر الأول الذي ينتقد بشكل مباشر مسؤولي الأسد وتحملهم مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع الاقتصادية في البلاد، دون الحديث عن علاقة قانون قيصر بذلك أو المؤامـ.ـرة الكونية على سوريا كما يروج إعلام النظام دائماً.

ووفقاً للتقرير، فإن النقطة الثانية التي تميز الصفحة، أنها لم تصدر عن موالين عاديين، وإنما عن علويين يشكلون جزءاً من منطقة كانت ولا تزال خزاناً بشرياً هاماً لضباط الأسد وعناصر ميليـ.ـشاته.

أما النقطة الثالثة التي اعتبرها التقرير من أهم النقاط التي قد تشكل مرحلة مفصلية في تاريخ الثورة السورية، هو أن الصفحة بدأت في الآونة الأخيرة بتوجيه الانتقادات مباشرةً لشخص بشار الأسد وأفراد عائلته والدائرة الضيقة المقربة منه.

كما أن صفحة “البهلولية نيوز” بدأت مؤخراً تُكذّب رواية نظام الأسد القائمة على أنه نظام يواجه الإرهـ.ـاب ويتصـ.ـدى لمؤامــ.ـرة كونية ضده.

وباتت الصفحة في الفترة الأخيرة تتبنى بعض وجهات النظر القريبة من توجهات الثورة السورية والمعارضة، كما أنها لا تقوم بحذف تعليقات المعارضين على غرار ما تفعله الصفحات الموالية الأخرى على الرغم من أن الصفحة تدار من الداخل السوري وليس من الخارج.

اقرأ أيضاً: باحث سوري يطمئن أهالي إدلب ويتحدث عن ورقة ضغط رابحة تملكها تركيا بوجه روسيا في المنطقة!

لكن من أكثر الأمور اللافتة، هو مطالبة الصفحة منذ يومين بتنحي رأس النظام السوري “بشار الأسد”، وهي المرة الأولى منذ بدء الثورة السورية عام 2011 التي تخرج فيها صفحة من مناطق النظام في الساحل وتحمل اسم بلدة علوية معروفة وتنادي بتنحي “الأسد” علناً.

وقد نشرت الصفحة التي يتابعها أكثر من 25 ألف متابع معظمهم من تلك المنطقة وينتمون للطـ.ـائفة العـ.ـلوية في اليوم الأول من عام 2021 منشوراً طالبت خلاله بشكل صريح بتنحي “بشار الأسد”.

وكتب مدير الصفحة بالحرف الواحد: “سيدي الرئيس.. لا يوجد أي كـ.ـره لدي تجاهك شخصياً رغم انتقادي المتكرر لك.. ولكن هذا الشعب العظيم يستحق من يتنازل لأجله حتى يعيش”.

ولاقى منشور الصفحة تفاعلاً كبيراً من المتابعين، حيث اقتصر عدد الأشخاص الذين دافعوا عن بشار الأسد على نحو 20 شخصاً، بينما أيد ما جاء في المنشور أكثر من 230 شخص، فيما لم تحذف الصفحة تعليقات السوريين المعارضين للنظام السوري.

اقرأ أيضاً: جمال سليمان يرد على كمال اللبواني ويحسم الجدل بشأن مشاركته في الانتخابات الرئاسية في سوريا

تجدر الإشارة إلى أن الصفحات الموالية للنظام السوري قد امتلأت في الأيام القليلة الماضية بالعديد من الانتقادات التي طالت مقربين من “بشار الأسد” وأبرز رموز نظامه.

وتذكرنا الأحداث الجديدة في الساحل السوري بالحملة التي أطلقها ناشطون علويون منتصف عام 2014 تحت اسم “صـ.ـرخة” تعبيراً عن سخـ.ـطهم من ممارسات نظام الأسد بحق أبناء “الـط.ــائفة العـ.ـلوية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close