أخر الأخبار

عمل عسكري مرتقب وتحالف جديد ضد إيران في سوريا بقيادة روسيا.. و”جيفري” سنجعل الطريق أمام الروس مغلقاً

أكدت تقارير إعلامية تشكيل تحالف عسكري جديد ضد إيران على الأراضي السورية بقيادة القوات الروسية، وذلك بهدف طرد الجماعات التابعة لإيران من بادية سوريا.

وأشارت التقارير أن من أهم أهداف التحالف الجديد هو قطع الطريق البري أمام إيران الذي يمتد من الأراضي الإيرانية مروراً بالعراق، وصولاً إلى شواطئ البحر الأبيض المتوسط في سوريا ولبنان.

وقال “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المقرب من قوات سوريا الديمقراطية المعروفة باسم “قسد”، نقلاً عن مصادر وصفها بـ “الموثوقة”: “إنه تم تشكيل تحالف جديد بين إسرائيل وقوات التحالف الدولي وروسيا (بشكل غير مباشر) ضد مصالح إيران في سوريا”.

ولفت إلى أن المهمة الرئيسية للتحالف هي إغلاق الطريق الواصل بين طهران وبيروت داخل الأراضي السورية، فضلاً عن مواجـ.ـهة تنامي نفوذ إيران في بادية سوريا.

ووفقاً للمصادر فقد عقدت قوات سوريا الديمقراطية “قسد” قبل عدة أيام اجتماعاً مع قيادات قوات “مغاوير الثورة” وبعض قيادات “قوات النخبة” التي تعمل تحت راية التحالف الدولي في منطقة “التنف” في بادية سوريا، وذلك من أجل مناقشة القيام بعمل عسكري ضد الجماعات الإيرانية.

وبحسب المصادر فإن العملية المرتقبة في منطقة البادية السورية، ستكون بدعم مباشر من قوات التحالف الدولي تحت عنوان مواجـ.ـهة نشاطات تنظيم الدولة، لكنها العملية في الحقيقة تهدف إلى إغلاق الطريق الدولي أمام إيران، ذلك الطريق الذي يربط طهران ببيروت عبر الأراضي السورية.

وأوضحت المصادر أن الخطة الموضوعة تتمثل بطرد الجماعات الإيرانية من المنطقة، ومن ثم استبدالها بجماعات أخرى موالية لروسيا، حيث تتكون تلك الجماعات من قوات العشائر وعناصر المصالحات والتسويات.

كما ذكرت التقارير الإعلامية أن الجماعات الإيرانية بدأت تشكل خطوط دفاعية وتحشد قواتها على طول خط البادية السورية الممتد من مدينة البوكمال الحدودية مع العراق وصولاً إلى ريف محافظة دير الزور الجنوبي.

وبحسب التقارير فإن إيران قامت بتعزيز تواجدها في محطة ” تي 2″ وحقل الورد والمزارع في بادية مدينة الميادين و”عين علي” ببادية محكان والمجابل ببادية القورية وقاعدة “الإمام علي” قرب مدينة “البوكمال”.

اقرأ أيضاً: مسؤول تركي يتحدث عن إجماع دولي حول الحل السياسي في سوريا.. وإيران تواصل تسليم مقراتها لروسيا

كذلك عززت إيران من تواجدها العسكري في محيط  المحطة “تي 3″، وبعض المواقع في بادية الوعر، ومواقع أخرى في ريف محافظة دير الزور الغربي.

“جيفري” سنجعل الطريق مغلقاً أمام روسيا في سوريا

وفي شأن ذي صلة، أكد المبعوث الأمريكي إلى سوريا “جيمس جيفري” مساء يوم أمس أن بلاده تسعى لجعل الحـ.ـرب في سوريا طريقاً مغلقاً أمام روسيا.

وقال “جيفري” في كلمة ألقاها في معهد “هدستون”: “إن الولايات المتحدة الأمريكية ستواصل تواجدها في سوريا، موضحاً أن بلاده بدأت تجني بعض الفوائد من تواجدها هناك”.

واعتبر أن سياسة الضغط التي تنتهجها واشنطن مع خصومها تتصف بالذكاء، وأبدا عدم قبوله للفرضيات التي تحدثت عن أن بلاده دخلت طريقاً مغلقاً في سوريا مشابها لما حصل في أفغانستان.

اقرأ أيضاً: “بومبيو” يوجه رسالة حازمة لنظام الأسد بشأن التواجد الإيراني في سوريا

وأضاف: “إن الأوضاع على الأراضي السورية تختلف تماماً عن فيتنام أو أفغانستان”، مشيراً إلى أن مهمته في هذه الحـ.ـرب هي جعل الطريق مغلقاً أمام روسيا، على حد تعبيره.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الأمريكي “دونالد ترمب” كان على وشك سحب القوات الأمريكية من سوريا خلال العام الفائت، لكنه تراجع عن قراره بشكل مفاجئ وقرر إبقاء قسم من قواته من أجل تأمين الحماية لآبار النفط السورية، حسبما صرح آنذاك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close