أخر الأخبار

على خطى الأسد.. بوتين حاكماً لروسيا إلى الأبد بعد تعديله دستور البلاد!

نجح الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” بانتزاع موافقة مجلس الدوما في روسيا على إجراء تعديلات جوهرية في دستور البلاد، حيث بات بإمكانه الترشح لولاية جديدة عام 2024.

وكان من المفترض أن تكون الولاية الحالية هي أخر ولاية لبوتين، حيث ينص الدستور الروسي قبل التعديل على تقييد عدد فترات الرئاسة لكل رئيس بولايتين فقط.

وجاءت موافقة مجلس الدوما الروسي على التعديلات الدستورية بعد أن صوت بنعم لصالح القرار 383 عضواً من أصل 450 عضو.

فيما لم يصوت ضد قرار إجراء التعديلات أي عضو، حيث امتنع عن التصويت 43 عضواً، بينما لم يحضر الجلسة 24 عضواً، بحسب ما ذكرت وكالة “رويترز” للأنباء.

وسيتم إقرار التعديلات رسمياً بعد أن يراجعها مجلس الاتحاد الروسي في وقت لاحق اليوم، وهو المجلس الأعلى في البرلمان، حيث تشير مختلف التوقعات إلى موافقة المجلس دون أن يعارض أحد من أعضاءه.

وصرح المعارض الروسي “أليكسي نافالني” الذي طالما وجه الانتقادات للكرملين، أنه يرى أن “بوتين” يسعى أن يبقى على رأس السلطة في روسيا مدى الحياة.

وحول طريقة إقرار مشروع التعديل الدستوري، كانت النائبة التي تمثل حزب روسيا الموحدة قد قدمت مشروع قرار يقضي بإجراء تعديلات دستورية تسمح للرئيس بالترشح لأكثر من ولايتين، وهو ما يمنعه الدستور الروسي الحالي.

وبحسب مشروع القرار الذي تمت الموافقة عليه اليوم الأربعاء 11 آذار/ مارس، فإنه يحق للرئيس الحالي أو أي شخص تولى الرئاسة سابقاً أن يشارك بصفة مرشح في الانتخابات الروسية المقبلة، بعد أن يصبح هذا القرار نافذاً وموضوعاً في نصوص الدستور الروسي.

اقرأ أيضاً: قمة ثلاثية في إسطنبول بشأن إدلب.. وأردوغان يقدم عرضاً لروسيا يتعلق بإعادة الإعمار والنفط في سوريا

وينص التعديل الجديد على أن الشخص المرشح يحق له تولي منصب الرئاسة وفقاً لعدد فترات الرئاسة المنصوص عليها في وثيقة التعديل هذه، أي لولايتين اثنتين، بغض النظر عن عدد الولايات السابقة.

وفي حال وافقت المحكمة الدستورية على إجراء التعديل، ومن غير المتوقع أن ترفضه، وإذا تم تأييده من قبل الناخبين في اقتراع عام سيجري في شهر نيسان القادم، فإن بوتين سيحق له أن يتولى منصب الرئاسة في روسيا لولايتين ثانيتين متتاليتين، بحيث ستكون مدة كل ولاية منها 6 أعوام.

وإذا سمحت الحالة الصحية لبوتين واختاره الناخبون في الانتخابات القادمة، فإنه قد يبقى على رأس السلطة في روسيا حتى سنة 2036، حينها سيكون قد بلغ عمره 83 سنة.

ويسيطر “فلاديمير بوتين” البالغ من العمر الآن 67 عاماً على السلطة في بلاده إما بتوليه منصب الرئاسة أو منصب رئاسة الوزراء.

وقد فتح “بوتين” المجال لإجراء تعديلات دستورية جديدة، مساء يوم أمس الثلاثاء، بعد أن ظهر في مجلس الدوما الروسي (الغرفة الثانية للبرلمان) بشكل مفاجئ.

وكان الرئيس الروسي قد كشف في وقت سابق خلال شهر كانون الثاني المنصرم، عن إجراء تعديلات كبيرة في السياسة الروسية، بالإضافة لإجراء إصلاحات دستورية.

اقرأ أيضاً: وزير الخارجية التركي يتحدث عن بنود اتفاق إدلب.. وهذا ما قاله بشأن فيديو “انتظار أردوغان”

يذكر أن “بوتين” مطالب رسمياً بموجب ما ينص عليه الدستور الحالي قبل التعديل على التنحي عن السلطة بحلول عام 2024، لكنه قام مؤخراً بتأييد إجراء تعديلات دستورية بشرط أن لا يتم احتساب الولايات الرئاسية السابقة، مما سيمكنه من الترشح لفترتين متتاليتين.

إلى ذلك لم يدلي “بوتين” بأي تصريحات حول خططه المستقبلية بعد عام 2024، لكنه قال أكثر من مرة أنه لا يحبذ العودة إلى ممارسات الرؤساء الروس في عهود سابقة، وبقاءهم على رأس السلطة مدى الحياة، على الرغم من أن أفعاله منافية تماماً لما قال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close