أخر الأخبار

تصريح أمريكي مفـ.ـاجئ حول بقاء بشار الأسد على رأس السلطة في سوريا

تصريح أمريكي مفـاجئ حول بقاء بشار الأسد على رأس السلطة في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

أدلى مسؤول أمريكي رفيع المستوى بتصريحات جديدة ومفاجئة حول الملف السوري، لاسيما مسألة بقاء رأس النظام السوري “بشار الأسد” على رأس السلطة في سوريا خلال المرحلة المقبلة.

وقال “جوي هود” القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكي في تصريحات لقناة “العربية الحدث” إن الإدارة الأمريكية الحالية تولي اهتماماً كبيراً لمسألة استمرار تقديم المساعدة للشعب السوري.

وأشار “هود” إلى أن مسألة إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا تعتبر من أولويات إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” في التعامل مع الملف السوري في الفترة القادمة، وذلك تعـ.ـقيباً على موافقة مجلس الأمن بالإجماع، على القرار 2585 الخاص بتجديد آلية دخول المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود.

ولفت المسؤول الأمريكي إلى أن بلاده لا تتحدث عن تغيير النظام السوري، موضحاً أن ما تسعى إليه واشنطن في سوريا، هو عملية سياسية تقودها الأمم المتحدة ستؤدي إلى حكومة سورية تمثل شعبها تمثيلاً كاملاً وتهتم بأهلها.

ونوه “هود” أن بلاده ومعظم السوريين يريدون حكومة سورية لا تعـ.ـذب شعبها، ولا تضعهم في السجـ.ـن بسبب آرائهم السياسية، ولا تمنـ.ـعهم من المساعدة، ولا تسقـ.ـط البـ.ـراميل المتـ.ـفـ.ـجرة عليهم كما فعل نظام الأسد.

وأضاف”هود”: “هذا هو نوع الحكومة التي نبحث عنها جميعاً والتي أعتقد أن السوريين يتوقعونها، لهذا السبب ندعم العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة”.

وتابع قائلاً: “هل الفرص جيدة جداً؟ لا يبدو الأمر كذلك الآن.. لأن بشار الأسد لا يأخذ الأمر على محمل الجد.. لكن هذا لا يعني أننا يجب أن نسـ.ـتسلم”.

وأكد المسؤول الأمريكي في سياق حديثه على ضرورة أن تحاول الولايات المتحدة الأمريكية بكافة السبل والطرق الممكنة وبالتعاون مع حلفائها لدفـ.ـع سوريا في هذا الاتجاه، في إشارة منه إلى وجود حكومة تعامل شعبها بطريقة مختلفة.

وشدد المسؤول الأمريكي في ختام حديثه على أن الشعب السوري يستحق أن تقوده حكومة تحترم حريته وتطلعاته، على حد تعبيره.

ويرى العديد من المحللين أن تصريحات “هود” تعتبر بمثابة موافقة واشنطن على بقاء بشار الأسد على رأس السلطة خلال الفترة المقبلة، لكن بشـ.ـرط أن يعمل “الأسد” على تغيير سلوكه في التعامل مع الشعب السوري والمجتمع الدولي.

فيما يعتبر آخرون أن التصريحات الأمريكية الجديدة تأتي في إطار صفقة غير معلنة مع الجانب الروسي، مشيرين إلى علاقة ذلك بقرار مجلس الأمن الدولي بخصوص تمديد وصول المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر معبر “باب الهوى” عاماً إضافياً.

اقرأ أيضاً: “مباحثات مثمرة”.. اتصال هاتفي بين بوتين وبايدن بعد تمديد آلية المساعدات إلى سوريا.. إليكم مضمونه!

تجدر الإشارة إلى أن مجلس الأمن الدولي كان قد وافق يوم أمس بالإجماع على القرار “2585” الخاص بتجديد آلية دخول المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود، بعد مفـ.ـاوضات ومبـ.ـاحثات دولية مطولة خلال الفترة الماضية.

وبموجب القرار سيتم السماح لعبور المساعدات الإنسانية إلى سوريا والمنطقة الشمالية الغربية من البلاد عبر معبر “باب الهوى” لمدة 12 شهراً، وذلك بعد أن كان الجانب الروسي يصر على تمديد التفويض لمدة ستة أشهر فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close