أخر الأخبار

بشكل مفـ.ـاجئ.. بشار الأسد يتصل بملك الأردن لأول مرة منذ 10 سنوات ويجري محادثات هامة.. إليكم تفاصيلها

بشكل مفـ.ـاجئ.. بشار الأسد يتصل بملك الأردن لأول مرة منذ 10 سنوات ويجري محادثات هامة.. إليكم تفاصيلها

طيف بوست – فريق التحرير

أجرى رأس النظام السوري “بشار الأسد” محادثات هاتفية مع ملك الأردن “عبد الله الثاني”، هي الأولى من نوعها منذ 10 سنوات، أي منذ أن شهدت العلاقات بين النظام السوري والمملكة الأردنية قطيعةً على خلفية الموقف الأردني من الثورة السورية.

وحول تفاصيل المحادثات الهاتفية التي جرت بين “الأسد” وملك الأردن، ذكر موقع “الديوان الملكي الأردني”، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أن “الملك عبد الثاني تلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس السوري، بشار الأسد” تناول العلاقات بين البلدين”.

وأفاد الديوان الملكي الأردني بأن “الأسد” و”الملك عبد الثاني” بحثا سبل تطوير التعاون بين سوريا والمملكة الأردنية على كافة الأصعدة خلال الفترة المقبلة.

من جانبها، قالت وكالة “عمون” الأردنية، إن المـ.ـلك الأردني أكـ.ـد خـ.ـلال الاتـ.ـصال دعم الأردن لجهـ.ـود الحفـ.ـاظ على سيـ.ـادة واستقـ.ـرار سـ.ـوريا ووحـ.ـدة أراضيها وشعبها، بحسب تعبير الوكالة.

أما المنصات التابعة لرئاسة الجمهورية السورية، فقالت إن “الأسد” أجرى اتصالاً ومحادثات هامة مع ملك الأردن “عبد الله الثاني” حول العلاقات الثنائية بين البلدين.

في حين أكدت مصادر دبلوماسية مطلعة على مسار العلاقات بين الأردن ونظام الأسد، مشيرة إلى أن الاتصال بين “الأسد” و”الملك عبد الثاني” لا يخرج عن إطار المبادرة التي قدمها الأخير لكل من الرئيسين الأمريكي “جو بايدن” والروسي “فلاديمير بوتين” حول خارطة الحل في سوريا.

وأشارت المصادر إلى أن التقارب الذي حصل بين الأردن والنظام السوري في الآونة الأخيرة يعد جزءاً من مقترحات أردنية مقدمة للقيادة الروسية والإدارة الأمريكية يجري الآن اختبارها وتقيمها لمعرفة مدى إمكانية المضي قدماً في هذا المسار خلال الفترة القادمة.

وضمن هذا السياق، كانت صحيفة “الشرق الأوسط” الدولية قد نشرت تقريراً مطولاً يوم أمس، كشفت من خلاله عن فحوى وثيقة أردنية “سـ.ـرية” قدمها الملك “عبد الله الثاني” لكل من بايدن وبوتين تتضمن خطوات عملية ومقترحات لحل الأزمـ.ـة السورية.

وأوضحت الصحيفة أن الوثيـ.ـقة الأردنية السـ.ـرية اقتـ.ـرحت مقـ.ـاربة جديدة للتعـ.ـامل مع نظام الأسد، تتضمن تغييراً متـ.ـدرجاً لسـ.ـلـ.وك “بشار الأسد” في المرحلة القـ.ـادمة.

وبحسب الصحيفة فإن الوثيـ.ـقة تضمنت أيضاً مقتـ.ـرحات تتعلق بانسـ.ـحاب القــ.ــوات الأجنبية من سوريا مع الاعتـراف بالمصـالح الشـ.ـرعية لروسـ.ـيا في سوريا.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول غـ.ـربي رفيع المستوى، تأكيده بأن ملك الأردني “عبد الله الثاني” ناقـ.ـش الوثيقة مع الرئيسين الأمـريكي “جو بايدن” والروسي “فلاديمير بوتين”، خلال زيارته الشهر الماضي لواشنطن وموسكو.

اقرأ أيضاً: إدارة “بايدن” تتخذ قراراً لا رجعة فيه بشأن سوريا وتكشـ.ـف عن النقاط الثابتة لسياسة أمريكا تجاه الملف السوري!

وأضاف المسؤول الغربي بأن الوثيـ.ـقة الأردنية نوقـ.ـشت كذلك الأمر في قـ.ـمة “بغداد” لدول الجـ.ـوار في أغسطس/ آب الماضي، مشيراً إلى أن بعـض الخـطوات التـ.ـطبيعية التي جـ.ـرت مؤخراً تـلامس هذه المقاربة الجـديدة أو مستــوحـ.ـاة من روحها، وفق تعبيره.

كما لفت المسـ.ـؤول إلى أن الوثيــقة انطـ.ـلقت من “فـ.ـشـ.ـل” مقــاربة الأزمـ.ـة السـ.ـورية خـ.ـلال السنـ.ـوات العشر الأخيـ.ـرة في جمـ.ـيع الجـوانب التي تخص السـ.ـوريين، والجيوسيــاسية و”الإرهـ.ـاب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close