أخر الأخبار

بشار الأسد يتحدث عن طرح جديد للحل في سوريا ويوجه رسالة لأهالي درعا

بشار الأسد يتحدث عن طرح جديد للحل في سوريا ويوجه رسالة لأهالي درعا

طيف بوست – فريق التحرير

تحدث رأس النظام السوري “بشار الأسد” خلال اجتماع عقده مع حكومته الجديدة عن طرح جديد ظهر حول الحل في سوريا يمكن الاعتماد عليه خلال المرحلة المقبلة.

وخلال كلمته التي ألقـ.ـاها خلال الاجتماع مع وزراء الحكومة الجديدة التي يترأسها “حسين عرنوس”، قال الأسد: المجـ.ـالس المحلية هي الأقـ.ـدر على معرفة مصـ.ـالحها المحلية وطرح الحلول”.

وأضاف: “هذا يساعد السلـ.ـطة المركزية والمسـ.ـؤول المركزي على أن يبتعد عن الغـ.ـرق في التفاصيل ويتجه باتجاه التفكير الاستراتـ.ـيجي والمراقـ.ـبة ووضع الخـ.ـطط وإلى آخره من المهـ.ـام الأسـ.ـاسية التي يفترض أن يقـ.ـوم بها”.

وتابع قائلاً: “في ذات الوقت فإن اللامركـ.ـزية تحقق التنـ.ـمية المتـ.ـوازنة بين مخـ.ـتلف المناطق الأغنى والأفـ.ـقر وبين الريف والمـ.ـدينة”.

وأشار “الأسد” خلال حديثه عن اللامركـ.ـزية وعن التنمية المتوازنة هو أساس عمل حكومته لإعـ.ـادة الإعمـ.ـار في المرحلة الحـ.ـالية في المناطق التي د.مرها الإرهـ.ـاب، حسب وصفه.

واعتبر “بشار الأسد” في معرض حديثه أن من الضروري أن تمنح الأولوية للمناطق الريفية بالنسبة للطرح الجديد الذي قدمه كبداية لحل مختلف الأزمـ.ـات التي تمر بها البلاد.

وجاء بيان “الأسد” بعد أيام قليلة من بيان صدر من قبل عشـ.ـائر درعا طرح فيه مشروع اللامركـ.ـزية الإدارية في المحافظة كأساس للحل، الأمر الذي اعتبره العديد من المتابعين رسالة من “الأسد” إلى أهالي درعا.

وأكد بيان عشائر درعا أن أبناء المحافظة قـ.ـادرين على إدارة محـ.ـافظتهم، مشيرين إلى أنهم نجحوا بذلك في المرحـ.ـلة السابقة.

وجاء في البيان حينها: “إن زمـ.ـن الأنظمة المركـ.ـزية قد ولى إلى غير رجعة، فالفرق شـ.ـاسع بين الحكم و الإدارة، فمن يحـ.ـكم البلاد ويسيطر على جيشـ.ـها وعلاقاتها الخارجية قد لا يستطيع بالضـ.ـرورة إدارتها بشـ.ـكل سليم دون عملية ديمقراطية لا مركـ.ـزية تخـ.ـتار فيها المحـ.ـافظات و البلديات ممثليها وتحـ.ـاسبهم من خلال الشفـ.ـافية والعمل المؤسساتي الصحيح”.

وأضاف البيان: “هذا حال جميع الأنظـ.ـمة المتقدمة في العالم، فمن يحكم في العـ.ـالم لا يدير وإنما تترك القـ.ـضايا الإدارية للسـ.ـكان وممثليهم المحليين”.

وأكد البيان أنّ تجـ.ـربة أهل درعا قبل عـ.ـودة النظام إليها أثبتت أن إدارة السكان لمناطقهم قادت إلى تنـ.ـمية وعدالة أفـ.ـضل وأعم، وأكدت هذه التجـ.ـربة بأن انتخـ.ـاب السكان لممثليهم بشكل مباشر وشفاف تؤدي الى نتائج إيجـ.ـابية وتقود لمحـ.ـاسبة الفاسـ.ـدين ومكافأة أصحاب الإنجـ.ـاز.

وعلى الرغم من حـ.ـديث الأسد حول الطـ.ـرح بشكل مضمّن وغير صـ.ـريح تماماً إلا أنّ وسائل إعلام مـ.ـوالية له اعتبـ.ـرت بأن ما طـ.ـرح على لسان وجهـ.ـاء درعا يعـ.ـتبر دعوات لحـ.ـكم انفـ.ـصالي كما يجـ.ـري في شمال شرق سوريا.

اقرأ أيضاً: “الفياض” يُسلم بشار الأسد دعوة لحضور “قمة بغداد”.. الخارجية العراقية تعلق وتصدر بياناً هاماً!

من جهته، علق مجلس سوريا الديمقراطية “مسد” على تصريحات الأسد بشأن اللامركزية بالتأكيد على أن اللامركزية تتطلب إجراءات عميقة.

ولفت “رياض ضـ.ـرار” الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطي “مسد”، أن أي حدث عن اللامركزية يتطلب إجراءات عمـ.ـيقة في تمثيل أبناء المناطق أنفسهم واختيار ممثليهم، والمركز يكون له وزارات سيـ.ـادية محددة تؤكد وتحقـ.ـق وحدة البلد، على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close