أخر الأخبار

“بشار الأسد يقف على الجماجم”.. السعودية تُصعّد لهجتها بشكل مفـ.ـاجئ وغير مسبوق ضد النظام السوري!

“بشار الأسد يقف على الجماجم”.. السعودية تُصعّد لهجتها بشكل مفـ.ـاجئ وغير مسبوق ضد النظام السوري!

طيف بوست – فريق التحرير

صعّدت السعودية من لهجتها بشكل مفاجئ وغير مسبوق ضد نظام الأسد، وذلك خلال كلمة شديدة ألقاها السفير السعودي في الأمم المتحدة “عبد الله المعلمي” أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث لاقت الكلمة ترحيباً واسعاً لدى الناشطين السوريين.

وفي خطاب سعودي يؤكد رفض الرياض لكافة محاولات التطبيع مع النظام السوري وإعادة تأهيله عربياً ودولياً، قال “المعلمي” خلال جلسة للجمعية العامة للأمم المتحدة: “لا تصدقوهم إن قالوا أن الحرب قد انتهت ولا حاجة لقرارات الأمم المتحدة”.

وأضاف: “لا تصدقوهم فالـ.ـحـ.ـرب لم تنته بالنسبة لـ 2000 شـ.ـهـ.ـيد أضيفوا هذا العام لقائمة الشـ.ــهـ.ـداء الذين يزيد عددهم على 350 ألف شـ.ـهـ.ـيد”، في إشارة منه  إلى البـ.ــروباغنـدا الإعلامية الكـ.ـاذبة التي يسـ.ـوقـ.ـها بشار الأسد ونظامه أمام المجــتــمع الدولي خـ.ـلافاً للواقع المـ.ـأسـ.ـاوي على كافة المستـ.ـويـ.ـات في سوريا.

وتابع بالقول: “لا تصدقوهم إن وقـ.ـف زعيـ.ـمـ.ـهم فوق هـ.ـرم من جـ.ـمـ.ـاجم الأبـ.ـرياء مدعياً النـ.ـصـ.ـر العـ.ـظـ.ـيم، فكيف يمكن لنـ.ـصـ.ـر أن يُعلن بين أشـ.ـلاء الأبـ.ـريـ.ـاء وأنـ.ـقـ.ـاض المساكن.. وأي نـ.ـصـ.ـر هذا الذي يكون لـــ.ـقـ.ـائد على رفـ.ـاة شعبه ومواطنيه؟”.

ولفت السفير السعودي في سياق كلمته إلى وجوب عدم تصديق النظام السوري وداعميه في حال قالوا أنهم مهتمون بعملية إعادة الإعمار في سوريا.

وأوضح بالقول: “إعادة إعـ.ـمـ.ـار المباني لا يمكن أن تتـ.ـقدم على إعـ.ـادة إعـ.ـمـ.ـار النفوس والقـ.ـلـ.ـوب التي في الصدور”.

وأردف قائلاً: “لا تصدقوهم إن قـ.ـالوا إن الأمـ.ـن قد استـ.ـتب واسألوا المليون ونصف مليون سوري الذين أضيـ.ـفـ.ـوا هذا العام إلى قائمة المـ.ـهـ.ـددين بغـ.ـيـ.ـاب الأمـ.ـن الغذائي مما دفع بأعداد المحـ.ـتـ.ـاجين إلى قـ.ـرابـ.ـة الـ 10 ملايين سـ.ـوري”.

كما أكد “المعلمي” في سياق حديثه على أن نظام الأسد هو الراعي الأول للإرهـ.ـاب في المنطقة، مشيراً إلى أن النظام السوري هو أول من فتح الأبواب للإرهـ.ـاب حين سمح لحزب الله بالدخول إلى سوريا، بالإضافة إلى المنظمـ.ـات الطـ.ـائـ.ـفية القادمة من الشرق.

وشدد السفير السعودي على أهمية عدم تصديق النظام وحلفائه في حال قالوا أنهم يسعون لتحقيق السلام، لافتاً إلى أن التجارب التاريخية السابقة تؤكد عدم صدقهم في ذلك.

وأضاف: “لا تصدقوهم إن التـ.ـفـ.ـتوا يـ.ـمـ.ـن ويسـ.ـرة وراحوا يبحثون عن أسباب إخـ.ـفـ.ـاقهم ويرمـ.ـون بها على مختلف الجـ.ـهـ.ـات”. وذلك خلال الكلمة التي ألقاها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

اقرأ أيضاً: الإعلام الروسي يتحدث عن تفاهمات مفـ.ـاجئة بين روسيا وتركيا قد تغير خارطة السيطرة شمال سوريا

وتأتي تصريحات السفير السعودي لدى الأمم المتحدة لتؤكد على موقف المملكة العربية السعودية الرافـ.ـض لأي مساعٍ لإعادة تـ.ـعـ.ـويم نظام الأسد على الصعيدين العربي والدولي، لاسيما أن “المعلمي” أشار إلى أن النظام السوري مازال يرتـ.ـكب الجـ.ـرائـ.ـم بحق السوريين.

كما تعد هذه التصريحات تأكيداً على أن السعودية مازالت متمـ.ـسكة بشـ.ـروطها التي وضعتها من أجل الموافقة على تمويل عملية إعادة الإعمار في سوريا، حيث أكدت الرياض في أكثر من مناسبة على أنها تشـ.ـتـ.ـرط حلاً سياسياً بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 لأي تسوية ممكنة للملف السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close