أخر الأخبار

“بايدن لا يتولى السلطة في أمريكا”.. مسؤول استخباراتي أمريكي يتحدث عن “رئيس ظل” يقود الولايات المتحدة!

“بايدن لا يتولى السلطة في أمريكا”.. مسؤول استخباراتي أمريكي يتحدث عن “رئيس ظل” يقود الولايات المتحدة!

طيف بوست – فريق التحرير

تحدث المدير السابق بالوكالة للاستخبارات الوطنية الأمريكية “ريتشارد غرينيل” عن وجود ما وصفه بـ”رئيس ظل” يقود الولايات المتحدة الأمريكية.

وأشار “غرينيل” في مقابلة مع قناة  “CPAC” أن الرئيس “جو بايدن” ليس الشخص الذي يتولى في الولايات المتحدة الأمريكية في الواقع العملي، على حد تعبيره.

ونوه المسؤول الأمريكي إلى أن نائبة الرئيس “كامالا هاريس” لا تقوم بهذا المهمة كذلك الأمر، مؤكداً وجود “رئيس ظل” يحكم الولايات المتحدة في الوقت الراهن.

وأوضح “غرينيل” أن “سوزان رايس” التي تشغل منصب رئيسة مجلس السياسة الداخلية في البيت الأبيض حالياً، هي رئيسة الظل التي تمسك بزمام الأمور في الولايات المتحدة الأمريكية في الفترة الحالية.

وقال “غرينيل” وهو السفير الأمريكي السابق لدى ألمانيا والذي ينتمي إلى المعسكر الجمهوري، وتولى من شباط/ فبراير إلى أيار/ مايو 2020 منصب القائم بأعمال مدير الاستـ.ـخبارات الوطنية الأمريكية في المقابلة: “تم تعيين سوزان رايس مستشارة للسياسة الداخلية.. هذا الأمر مهـ.ـزلة.. هي لا تعرف شيئاً حول السياسة الداخلية”.

ولفت المسؤول الأمريكي إلى أن تعيين “رايس” في هذا المنصب يعني عملياً أن الولايات المتحدة الأمريكية ستجعل سياستها الخارجية منسجمة ومتكيفة على الصعيد الدولي مع سياستها الداخلية.

ونوه أن الرئيس الأمريكي الحالي “جو بايدن” ضعيف جداً لمنـ.ـع اليساريين المتقدمين من الاستيـ.ـلاء على السلطة”، وفق تعبيره.

كما اعتبر أن نائبة الرئيس “كامالا هاريس” لا تعي ماذا يحدث، وتابع: “لدينا رئيس ظل تمثله سوزان رايس ولا أحد يلفت الانتباه إلى ذلك”، على حد قوله.

وكان لـ”سوزان رايس” دور كبير في تحديد السياسة الخارجية للولايات المتحدة الأمريكية في عهد الرئيس الأمريكي الأسبق “باراك أوباما”.

وتولت “رايس” منذ عام 2009 حتى عام 2013 منصب المندوبة الدائمة لدى الأمم المتحدة، ومن ثم تم تعيينها في عام 2013 مستشارةً للأمن القومي الأمريكي.

أما في الوقت الحالي وبعد وصول “جو بايدن” إلى البيت الأبيض في يناير/ كانون الثاني من العام الحالي، تولت “رايس” منصب رئيسة مجلس السياسة الداخلية في البيت الأبيض.

اقرأ أيضاً: تصريحات عاجلة من الرئيس “أردوغان” بشأن الأوضاع في فلسطين وقطاع “غزة”

يأتي ذلك في الوقت الذي تشير فيه التقارير الإعلامية ومراكز الأبحاث في الولايات المتحدة الأمريكية إلى غمـ.ـوض مازال يلف تعامل الرئيس الأمريكي مع العديد من الملفات الخارجية، على رأسها تعامله مع الملف النـ.ـووي الإيراني والأوضاع في سوريا.

وكانت مجلة “ناشيونال إنترست” الأمريكية قد تحدثت قبل يومين في تقرير لها عن إخفـ.ـاق إدارة “بايدن” في تحديد أولويات السياسة الخارجية للولايات المتحدة حتى الآن، وذلك بعد مضي نحو ثلاثة أشهر على وصول “بايدن” إلى البيت الأبيض.

وذكرت المجلة في تقريرها أن بعض ميزات السياسة الأمـ.ـنية للرئيس “بايدن” لا تثير الكثير من الارتياح، معتبراً أن السياسة الخارجية للإدارة الأمريكية الجديدة مـثـ.ـيرة للقـ.ـلق، وأن الصورة بالمجمل غير مطمئنة، وذلك وفقاً للكاتب “تيد غالن كاربنتر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close