أخر الأخبار

المتحدث باسم هيئة التفاوض السورية يؤكد أهمية التبشير الروسي بسقـ.ـوط بشار الأسد!

المتحدث باسم هيئة التفاوض السورية يؤكد أهمية التبشير الروسي بسقـ.ـوط بشار الأسد!

طيف بوست – فريق التحرير

أكد المتحدث باسم هيئة التفاوض السورية “يحيى العريضي” على أهمية البشارة التي أشار إليها المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة “فاسيلي نيبينزيا” خلال حديثه في جلسة  لمجلس الأمن الدولي حول الإطـ.ـاحة برأس النظام السوري “بشار الأسد”.

واعتبر “العريضي” أن حديث المسؤول الروسي يعتبر أمراً مهماً، كاشفاً عن سعي القيادة الروسية لتحميل دول الغرب مسؤولية ما يجري في سوريا.

وقال “العريضي” في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بأن قول مندوب روسيا في مجلس الأمن بأن إجراءات الدول الغربية ضـ.ـد نظام الأسد تهـ.دد بسـ.قوط النظام، ما هي إلا محاولة لتحميل الغرب ما جرى ويجري، وفق تعبيره.

ونوه المتحدث باسم هيئة التفاوض السورية إلى أن إشارة مندوب روسيا إلى الوضع الكـ.ـارثي ضمن المناطق التي تقع تحت سيطرة النظام السوري يعتبر محاولة جديدة لرمـ.ـي المسؤولية عن بلاده.

ورأى “العريضي” أن المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة يسعى من خلال تصريحاته لرفع المسؤولية عن النظام السوري كذلك الأمر حيال ما تمر به سوريا من تردي للأوضاع الاقتصادية والمعيشية.

واختتم المتحدث باسم هيئة التفاوض السورية منشوره بالدعوة  إلى الانتباه لأهمية ما وصفه بـ”التبشير الروسي بسقـ.ـوط النظام السوري”، في إشارة منه إلى دلالات كبيرة قد يحملها حديث “نيبينزيا” في جلسة مجلس الأمن الدولي التي عُقدت يوم الجمعة الفائت.

ويأتي حديث “العريضي” بعد تصريحات مفاجئة أدلى بها مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة “فاسيلي نيبينزيا” الذي أكد وجود مساعي غربية للإطـ.ـاحة بنظام الأسد.

وقال “نيبينزيا” في حديثه أمام أعضاء مجلس الأمن الدولي، إن العقـ.ـوبات التي تفرضها عدة دول غربية على النظام في دمشق تأتي في إطار مساعي للإطاحة بالسلطات الشرعية في سوريا، وذلك في إشارة منه إلى رأس النظام السوري “بشار الأسد”، وفق تعبيره.

وادعى المسؤول الروسي في معرض حديثه إلى أن الأوضاع الاقتصادية والإنسانية والاجتماعية تزداد سوءاً في سوريا على إثر القيـ.ـود التي تفرضها الدول الغربية بشكل غير شرعي وقانوني ضـ.ـد النظام السوري.

ولفت أن القيادة الروسية تنظر إلى استمرار الممارسات الغربية بحق نظام الأسد على أنها محاولات من أجل تغيير النظام الشرعي في سوريا عبر التضـ.ـييق عليه من الناحية الاقتصادية.

اقرأ أيضاً: “الاتفاق أصبح جاهزاً وبموافقة روسيا”.. دبلوماسي سوري يكشـ.ـف عن تحضيرات دولية للإطاحة ببشار الأسد!

وتزامنت تصريحات “العريضي” مع معلومات كشفها الدبلوماسي السوري السابق الذي كان يشغل منصب القائم بأعمال السفارة السورية في تشيلي “صقر الملحم” حول اتفاق يلوح في الأفق بين روسيا وأمريكا وبالتنسيق مع تركيا للإطاحة ببشار الأسد في الفترة المقبلة.

وقال “الملحم” في منشور كتبه على موقع “فيس بوك”، إن الاتفاق بشأن الملف السوري بات جاهزة وبموافقة القيادة الروسية.

وأضاف: ” أن الفترة المقبلة ستشهد تشكيل حكومة سورية جديدة كخطوة أولى سيتم فيها استبعاد جميع رموز نظام الأسد، لاسيما المحسوبين على إيران.

وحول مـ.ـصـير “بشار الأسد” بحسب الاتفاق، فإنه سيتم تخييره للجوء إلى عدة دول من بينها بريطانيا وإيران وكوبا وفنزويلا، وذلك وفقاً لما سمعه “الملحم” من مسؤوليين غربيين، على حد قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close