أخر الأخبار

الليرة تتخطى عتبة 4000 للدولار وتوجهات لدى البنك المركزي لطرح فئة نقدية بقيمة 10 آلاف ليرة سورية

الليرة تتخطى عتبة 4000 للدولار وتوجهات لدى البنك المركزي لطرح فئة نقدية بقيمة 10 آلاف ليرة سورية

طيف بوست – فريق التحرير

ارتفعت معدلات التضخم في الاقتصاد السوري خلال الربع الأول من عام 2022 بشكل متسارع وغير متوقع بالتزامن مع انخفاض قيمة الليرة السورية وتخطي سعر صرفها عتبة الـ 4000 ليرة للدولار الأمريكي الواحد خلال تداولات الساعات القليلة الماضية في أسواق دمشق.

وتزامناً مع ما سبق، برزت العديد من المقترحات التي قدمها بعض المختصين في الشأن الاقتصادي أو التجار والصناعيين السوريين بهدف إيقاف الانهيارات المتواصلة بسعر صرف الليرة، لاسيما مع استمرار تأزم الوضع في أوكـ.ـرانيا وما رافق ذلك من هزة اقتصادية على الصعيد العالمي.

وفي ضوء ذلك، أكدت مصادر محلية مقربة من دائرة صنع القرار أن البنك المركزي يتجه نحو طرح فئة نقدية جديدة بقيمة 10 آلاف ليرة سورية، وذلك بعد أن أصبحت الحاجة ملحة، نظراً لارتفاع معدلات التضخم وفقدان الليرة لجزء كبير من قوتها الشرائية في الآونة الأخيرة.

ويؤكد خبراء مختصون في مجال الاقتصاد أن التسريبات تقول بأن مصرف سوريا المركزي كان قد طبع في وقت سابق ورقة العشرة آلاف ليرة سورية استعداداً لطرحها في مثل هذه الأيام التي زاد فيها التضخم عن المتوقع بدرجة كبيرة، وأصبح التمويل بالعجز هو الأداة الوحيدة التي تتيح لحكـ.ـومة البلاد تغطية نفقاتها ومصاريف مؤسساتها.

ويحذر العديد من المحللين من أن التوجه نحو طرح فئة نقدية جديدة من الممكن أن يساهم بمعالجة مشكلة ارتفاع معدلات التضخم التي ارتفعت بصورة أكبر من ما هو مخطط له في الموازنة المالية للسنة الحالية بشكل مؤقت، إلا أن ذلك من المتوقع أن يؤدي إلى انخفاضات متتالية بسعر صرف الليرة السورية أمام الدولار وبقية العملات الأجنبية.

ويرجح المحللون أن يصل سعر صرف الليرة السورية إلى مستويات الـ 7 آلاف ليرة سورية لكل دولار أمريكي واحد في الفترة المقبلة في حال تم طرح الفئة النقدية الجديدة بقيمة 10 آلاف ليرة سورية.

ومع نهاية العام الماضي، انتشرت عدة تقارير صحفية تحدثت عن استعداد حكـ.ـومة النظـ.ـام لطرح الورقة النقدية الجديدة بقيمة 10 آلاف ليرة سورية خلال الربع الأول من عام 2022.

وذكرت المصادر أن البنك المركزي السوري قام بطباعة الورقة النقدية الجديدة منذ فترة طويلة، مشيرة إلى أن طرح الفئة الجديدة يأتي لتلبية متطلبات المعاملات اليومية في الأسواق، وذلك في ظل ارتفاع الأسعار إلى مستويات قياسية بالمقارنة مع السنوات الماضية.

اقرأ أيضاً: مصادر تتحدث عن سيطرة حيتان المال على الاقتصاد السوري ومقترحات جديدة لإيقاف تدهور الليرة السورية

وقد نفى البنك المركزي حينها تلك التقارير التي تحدثت عن توجهه لطرح فئة نقدية جديدة بقيمة 10 آلاف ليرة سورية، فيما اعتبر الخبراء والمحللين في الشأن الاقتصادي أن نفي المركزي لتلك التقارير يعني صحة الأنباء المتداولة.

وأرجع الخبراء والمحللين سبب رؤيتهم هذه إلى أن البنك المركزي السوري وقبل إصدار فئة الـ 5 آلاف ليرة سورية بنحو 30 يوماً نفى بذات الطريقة الأنباء التي تم تداولها حينها على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي حول استعداده لطرح تلك الورقة النقدية الجديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close