أخر الأخبار

الليرة السورية تفقد مزيداً من قدرتها الشرائية ودهشة ارتفاع الأسعار تصيب السوريين!

الليرة السورية تفقد مزيداً من قدرتها الشرائية ودهشة ارتفاع الأسعار تصيب السوريين!

طيف بوست – فريق التحرير

تراجعت معدلات النمو الاقتصادي في سوريا بشكل كبير خلال الربع الأول من العام الجاري، وذلك بالتزامن مع ارتفاع معدلات التضخم بشكل غير متوقع، الأمر الذي أدى إلى فقدان الليرة السورية للمزيد من قدرتها الشرائية مع انخفاض قيمتها بشكل عام.

وفي ضوء ما سبق تأثرت الأسواق السورية بشكل مباشر، حيث تشهد في الفترة الحالية شـ.ـللاً شبه تام في حركة البيع نتيجة الارتفاع الجنوبي الذي طال مختلف المواد والسلع الأساسية وسط تدني الرواتب والأجور بصورة لا تتناسب مطلقاً مع حجم المتطلبات التي يحتاجها المواطن السوري.

ويتساءل الكثير من المواطنين وحتى التجار عن الدور الذي تقوم به حكـ.ـومة البلاد في ضبـ.ـط الأسواق، مشيرين إلى أنهم يسمعون بالوعود فقط ولا يشاهدون أي تغيرات على أرض الواقع سوى المزيد من الارتفاع بالأسعار.

وحول هذا الموضوع، نشر موقع “هاشتاغ سوريا” المحلي تقريراً عن الأسواق السورية، أكد خلاله وجود حالة ركود غير مسبوقة في حركة البيع، لافتاً أن أصحاب المحال التجارية يجلسون ويتأملون بضائعهم المكدسة في ظل عدم وجود أي إقبال من قبل المواطنين على الشراء.

ويشير الموقع أن أصحاب المحال والمواطنين أيضاً يبدون وكأنهم لا حـ.ـول لهم ولا قـ.ـوة أمام الواقع الاقتصادي الصعب الذي لم يشهد من ذي قبل، حتى في أشد أوقات الحـ.ـرب ضـ.ـراوة”.

من جهته أكد “أنس عبد الرحمن” وهو أحد أصحاب المحال التجارية في حلب في حديث لموقع “الحل نت” أن الركود الذي تشهده الأسواق في هذه الأيام غير مسبوق.

وأشار إلى أن ارتفاع الأسعار المفاجئ والجنوني في الآونة الأخيرة قد أصـ.ـاب السوريين بالدهشة وجعلهم يعرضون عن شراء واستهـ.ـلاك العديد من السلع والمواد.

ولفت “عبد الرحمن” في معرض حديثه إلى أن الناس باتوا يقتصرون في شراء المواد، موضحاً أن الشخص الذي كان يرصد ميزانية 20 ألف ليرة سورية للشراء الأسبوعي كمثال، لم يعد هذا المبلغ يجلب له نصف المواد التي كان بإمكانه شرائها بذات هذا المبلغ قبل نحو شهرين.

وبيّن التاجر بالقول: “حتى نحن التجار أصـ.ـابتنا الدهشة في الأسعار عند الذهاب للتسوق.. مع الأسف كافة الوعود التي قدمتها الحكـ.ـومة نسمع عنها في الانترنت فقط على لسان المسؤولين ولا نراها على أرض الواقع.. بل ما نراه هو العكس تماماً”.

يأتي ذلك في الوقت الذي تواصل فيه حكـ.ـومة البلاد إطـ.ـلاق التصريحات الخلبية والوعود الوهمية حول تأمين الاحتياجات الأساسية للمواطنين وضبـ.ـط الأسعار وتحسين الواقع المعيشي والاقتصادي، إلا أن معظم المواطنين يؤكدون أن ما يحصل على أرض الواقع هو العكس تماماً.

اقرأ أيضاً: انخفاض قياسي تسجله الليرة السورية أمام الدولار اليوم وأسعار الذهب ترتفع نحو ذروة سعرية جديدة!

كما تؤكد عدة مصادر محلية أن أسعار المواد والسلع ترتفع بشكل شبه يومي بدون أي مبررات، وذلك بالتزامن مع اختفاء الكثير من الأصناف والمواد من الأسواق.

تجدر الإشارة إلى أن الليرة السورية اقتربت خلال تعاملات هذا اليوم من عتبة الـ 4000 ليرة سورية مقابل الدولار مسجلة أرقاماً عند حدود الـ 3965 ليرة لكل دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close