أخر الأخبار

سؤال المليار الآن في سوريا: هل لدى الفريق الاقتصادي خطة لإنقاذ الليرة السورية ومنع انهيارها الكامل؟

سؤال المليار الآن في سوريا: هل لدى الفريق الاقتصادي خطة لإنقاذ الليرة السورية ومنع انهيارها الكامل؟

طيف بوست – فريق التحرير

وجهت العديد من المصادر الاقتصادية والإعلامية في سوريا رسالة إلى الفريق المسؤول عن إدارة الملف الاقتصادي في البلاد بخصوص تردي الوضع بشكل غير مسبوق خلال الأيام القليلة الماضية تزامناً مع انهيار حقيقي في سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار.

وضمن هذا السياق، وجه الصحفي السوري ورئيس تحرير صحيفة “الوطن” المحلية “عبد الفتاح العوض” رسالة إلى الفريق الاقتصادي في سوريا، حيث تساءل في مستهل حديثه فيما إذا كان لدى الفريق خطة خروج من الوضع الحالي.

وقال “العوض”: “سؤال المليار الآن في سوريا.. إلى الفريق الاقتصادي.. هل لديكم خطة خروج..؟! ومن يستطيع الإجابة على هذا السؤال؟!”.

وأشار الصحفي السوري في منشور له على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” إلى أن كل فرق كرة القدم تضع خطة تلعب بها، مضيفاً أنه من واجب الفريق الاقتصادي في سوريا أن يضع خطة”.

وأضاف: “حتى ولو كان لدى الفريق الاقتصادي خطة سرية، من الواجب عليه أن يخبر الناس أن لديه خطة.. وسيصدق الناس ذلك كالعادة”، وفق تعبيره.

ونوه إلى أن أهم سؤال يمكن طرحه في الوقت الراهن، هو إن كان لدى الفريق الاقتصادي خطة للخروج من الوضع الحالي، مضيفاً: “هذا هو سؤوال المليار الآن في سوريا.

ولفت “العوض” في معرض حديثه إلى أن أي أزمـ.ـة، من المفترض أن يكون لدى الحكـ.ومات مجموعة من الخيارات والخطط والخطط البديلة للخروج منها.. خطة ألف وباء وهكذا.. حتى نـ.ـصـ.ـل إلى خـ.ـطة ألا يكون لدينا خطة، على حد قوله.

وبيّن الصحفي السوري أن الجميع اليوم في سوريا باتوا يدركون تماماً بأن الأوضاع الاقتصادية في البلاد ليست على ما يرام، كما هو الحال في العديد من الدول حول العالم، لكن الفارق يكمن في طريقة معالجة تلك الدول للأزمة الاقتصادية وطريقة معالجتنا لها، حسب وصفه.

وأوضح “العوض” بالقول: “ثمة فارق آخر وهو لب القـ.ـصـ.ـيد، وهو ما أود مناقشته هنا، ويتعلق بأن كل حكـ.ـومة عليها أن تضع خطط للخروج من الأزمـ.ـات، وأن تتعدد خطتها، ففي حال لم تنجح الخطة أ يتم اللجوء إلى الخطة ب وهكذا”.

وتابع قائلاً: “إن كـ.ـان لدينا خـ.ـطة فمن الواضح أنها لم تنـ.ـجح وإن كان المـ.ـلاحـ.ـظ أنه لم يجر أي تغيير في السـ.ـلـ.ـوك الـ.ـعـ.ـام بما يـ.ـوحـ.ـي خطتنا أنه ليس لدينا خـ.ـطـ.ـة”.

وأشار “العوض” إلى أن أسلوب الفريق الاقتصادي في المحافظة على سعر صرف الليرة السورية هو ذاته، وأسلوبه في معالجة مسألة استمرار ارتفاع الأسعار ما يزال نفسه، منوهاً إلى أن التبريرات هي ذاتها كذلك الأمر.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تهوي لمستويات قياسية تاريخية مقابل الدولار وارتفاع كبير بأسعار الذهب محلياً وعالمياً!

ولفت كذلك الأمر في منشوره إلى أن كل ما يحتاجه الوضع الاقتصادي في البلاد هو أن يكون هناك خـ.ـطط وخطط بديـ.ـلة.

وختم “العوض” حديثه بالإشارة إلى أن المواطن السوري يدرك حـ.ـجـ.ـم المعـ.ـانـ.ـاة العامة لكنه يحتاج من يـ.قـ.ـول له إن لدينا خـ.ـريـ.ـطة طريق للخروج من هذه المعـ.ـانـ.ـاة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close