أخر الأخبار

بين النفي والتأكيد.. هل أجرت السعودية مباحثات “غير معلنة” مع إيران لإصلاح العلاقة بينهما؟

بين النفي والتأكيد.. هل أجرت السعودية مباحثات “غير معلنة” مع إيران لإصلاح العلاقة بينهما؟

طيف بوست – فريق التحرير

نشرت صحيفة “فايننشال تايمز” الأمريكية تقريراً مطولاً تحدثت من خلاله عن لقاءات جرت مؤخراً بين مسؤولين إيرانيين وسعوديين “رفيعي المستوى”.

وأشارت الصحيفة في تقريرها أن مسؤولي البلدين أجروا مباحثات مباشرة “غير معلنة” في محاولة لإصلاح العلاقات بين طهران والرياض، وذلك بعد مضي 5 أعوام على قطع العلاقات الدبلوماسية بينهما.

ونوهت الصحيفة أنها حصلت على المعلومات حول المباحثات بين السعودية وإيران عبر ثلاثة مسؤولين اطلعوا على المناقشات.

وبحسب التقرير، فإنه من المرجح أن تكون المحادثات قد جرت في العاصمة العراقية “بغداد” في وقت سابق من شهر أبريل/ نيسان الجاري.

ولفتت أن المفاوضات المباشرة بين البلدين تعتبر أول مباحثات سياسية مهمة بينهما منذ المحادثات التي جرت في عام 2016.

ويتزامن الحديث عن هذه المباحثات مع مساعي تقودها الإدارة الأمريكية الجديدة لإعادة إحياء الاتفاق النـ.ـووي الذي وقعته طهران مع القوى العالمية عام 2015، بالإضافة إلى العمل على تهدئة الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط عموماً.

ووفقاً لتقرير الصحيفة الأمريكية فإن هناك حرص لدى المملكة العربية السعودية على إنهاء الحـ.ـرب في اليمن ضـ.ـد “الحوثيين” المدعومين من قبل إيران، وذلك لوجود رغبة لدى الرياض بالهدوء والاستقرار على الصعيد الإقليمي والمحلي خلال الفترة المقبلة.

ونقلت الصحيفة عن أحد المسؤولين “لم تذكر اسمه” أن جولة المباحثات الأولى بين السعودية وإيران جرت في “بغداد” يوم 9 أبريل/ نيسان الحالي.

وكشفت أن المناقشات الأولية تضمنت الحديث عن الهـ.ـجمـ.ـات التي ينفذها الحوثييون داخل المملكة، مشيرة أن الرد الإيراني كان إيجابياً.

وأشارت إلى أن الوفد السعودي كان بقيادة “خالد بن علي الحميدان” رئيس المخـ.ـابرات، وأنه كان من المقرر عقد جولة أخرى من المباحثات الأسبوع القادم.

اقرأ أيضاً: العد التنازلي لانتخابات الرئاسة يبدأ.. النظام يمضي بخطة تنظيم انتخابات رئاسية على مقاس بشار الأسد!

وأوضحت الصحيفة أن رئيس الوزراء العراقي “مصطفى الكاظمي” يسهل عملية المباحثات التي جرت مؤخراً بين الرياض وطهران.

وكان “الكاظمي” قد أجرى محادثات مع الأمير “محمد بن سلمان” في الرياض الشهر الفائت، وأشار حينها إلى تقدم المباحثات بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية بشأن الاتفاق النـ.ـووي، ملمحاً أن ملفات أخرى بدأت تتحرك بشكل اسرع بالتوازي مع ذلك.

اقرأ أيضاً: بوتين يتحدى بايدن في سوريا.. إجراء روسي إيراني مشترك لدعم نظام الأسد اقتصادياً

في غضون ذلك، نقلت الصحيفة في ذات التقرير عن مسؤول سعودي رفيع المستوى نفيه إجراء أي مباحثات مع الجانب الإيراني.

كما لم يصدر أي تعليق رسمي من قبل الحكومة العراقية أو من قبل الجانب الإيراني حول هذا الموضوع حتى لحظة إعداد هذا التقرير.

تجدر الإشارة إلى أن العلاقات الدبلوماسية بين المملكة العربية السعودية وإيران قد شهدت تراجعاً كبيراً منذ شهر يناير/ كانون الثاني من عام 2016، وذلك على خلفية الهـ.ـجـ.ـوم الذي تعرضت له سفارة المملكة العربية السعودية في طهران آنذاك، واستمرت العلاقات بينهما بالتراجع نتيجة الدعم الإيراني المقدم للحوثيين في اليمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close