أخر الأخبار

الرئاسة الروسية تخـ.ـرج عن صمـ.ـتها وتدلي بتصريحات هامة حول الوضع في إدلب!

الرئاسة الروسية تخرج عن صمتها وتدلي بتصريحات هامة حول الوضع في إدلب!

طيف بوست – فريق التحرير

خرجت الرئاسة الروسية “الكرملين” عن صمتها حيال تطورات الأوضاع في محافظة إدلب والمنطقة الشمالية الغربية من سوريا، كاشفةً عن جـ.ـدول أعمـ.ـال القمة المرتقبة في “سوتشي”، بين الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” ونظيره الروسي “فلاديمير بوتين” يوم الأربعاء القادم.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية “دميتري بيسكوف” إن مناقشة تطورات الوضع في إدلب سيكون على رأس المسائل التي سيبحثها الرئيس الروسي مع نظيره التركي خلال اللقاء بينهما.

ونقلت وكالة “RT” الروسية عن “بيسكوف” تأكيده أن “بوتين” و”أردوغان” أبديا إرادة سياسية، وتمكنا في وقت سابق من التوصل إلى اتفاق بشأن إدلب والمنطقة الشمالية الغربية من سوريا.

وفي تصـ.ـعيد كلامي جديد، أشار المتحدث الروسي إلى أنه وبالرغم من توصل روسيا وتركيا إلى اتفاق بشأن إدلب، لكن “للأسـ.ـف لا تزال الأنشـ.ـطة الإرهـ.ـابية مستمـ.ـرة في تلك الأراضي”.

وأضاف “بيسكوف” قائلاً: “هذا الأمر غير مقـبـ.ـول وخـ.ـطـ.ـير.. إنه أمر يعـ.ـرقل عمـ.ـلية التسـ.ـوية في سـ.ـوريا”. وفق تعبيره.

ولفت إلى أن مسألة التوصل إلى حل لما يجري في إدلب والشمال السوري سيكون من ضمن الأجـ.ـنـ.ـدة الهامة خلال لقاء الرئيسين “بوتين” و”أردوغان” بمدينة “سوتشي” في 29 من شهر أيلول/ سبتمبر الجاري.

وتوقع المتحدث باسم الرئاسة الروسية أن يتوصل “بوتين” و”أردوغان” لاتفاق يرسم ملامح المرحلة المقبلة في محافظة إدلب، حيث وصف “بيسكوف” العلاقات بين الرئيسين بأنها عـ.ـلاقات عمل مبنـ.ـية على الثـ.ـقة المتبــادلة وجيدة جداً، مما يسهل إجراء محادثات جديدة مثمرة بينهما.

فيما اعتبر العديد من المحللين أن الرئاسة الروسية أرادت ممارسة مزيد من الضغط على تركيا من خلال هذا التصريح الذي ألمحت فيه إلى إمكانية استمرار العمليات العسكـ.ـرية في إدلب تحت ذريـ.ـعة مكافـ.ـحة “الإرهـ.ـاب”.

من جانبه، كان الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” قد أشار إلى أن نظـ.ـام الأسد يشكل خـ.ـطـ.ـراً على حـ.ـدود بلاده الجنوبية، متأملاً من الرئيس الروسي تغيير نهـ.ـجـ.ـه بهذا الشأن.

وقال “أردوغان” في حـ.ـديثه لمجموعة من الصحفيين في مدينة “اسطنبول” التركية قبل أيام، أن لديه توقعـ.ـات كبيرة من المحـ.ـادثات التي سيجريها مع الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” في مدينة سوتشي الروسية.

ولفت إلى أن النظام السوري للأسـ.ـف تحول إلى بـ.ـؤ.رة لتهـ.ـديـ.ـد جنوب تركيا، متوقـ.ـعاً أن تـ.ـسلك روسيا نهـ.ـجاً مختلفاً لإبداء التضـ.ـامن مع بلاده، مؤكداً أن بلاده وروسـ.ـيا عليهم أن يخـ.ـوضـ.ـوا هـ.ـذا الصـ.ـراع معاً في الجنوب.

اقرأ أيضاً: صحيفة تتحدث عن مقايضة وصفقة محتملة بين روسيا وتركيا في قمة “سوتشي”

تجدر الإشارة إلى أن روسيا صعّدت من لهجتها ضد إدلب مؤخراً بشكل واضح، وذلك استباقاً للقمة المرتقبة بين “بوتين” و”أردوغان”.

وقال وزير الخارجية الروسية “سيرغي لافروف”: “الوضع شمال غرب سوريا.. نستـ.ـخدم الـ.ـقـ.ـوة هناك بناءً على قرار مجلس الأمـ.ـن الدولي رقم 2254 القـ.ـاضي بمكـ.ـافحة الإرهـ.ـاب بحـ.ـزم في سوريا”، وفق زعمه.

وأضاف “لافروف” خلال مؤتمر صحفي عقده في “نيويورك” على هـ.ـامش مشاركته في اجتمـاعات الجمـعية العامة للأمم المتحـدة قائلاً: “روسيا لن تتسامح مع الهـ.ـجـ.ـمـــ.ـات التي يشنها الإرهـ.ـابيون من منطقة خفض التصـ.ـعيد في إدلب ضـ.ـد القـ.ـوات الروسية وقـ.ـوات النظـام السوري”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close