أخر الأخبار

“حقيقة أم مجرد أوهام”.. سوريا تستعد لتقديم الدعم الاقتصادي لروسيا وسط ترنح الليرة السورية

“حقيقة أم مجرد أوهام”.. سوريا تستعد لتقديم الدعم الاقتصادي لروسيا وسط ترنح الليرة السورية

طيف بوست – فريق التحرير

تزداد تعقيدات الأوضاع الاقتصادية في سوريا يوماً بعد يوم في ضوء استمرار العملية العسكــ.ـرية الروسية ضد الأراضي الأوكـ.ـرانية، خاصةً وأن سوريا تعتمد بشكل شبه كامل على روسـ.ـيا في مسألة استيراد المواد الاستراتيجية، وفي مقدمتها القمح والذرة.

وبعد نحو 40 يوماً على بدء العملية الروسية ضد أوكـ.ـرانيا وما رافقها من مخاوف اقتصادية على الصعيد العالمي والمحلي، ارتفعت أسعار معظم السلع والمواد في الأسواق السورية، بالإضافة إلى تفاقم معدلات التضخم في البلاد، حيث بلغت نحو 140 بالمئة هذا العام.

وتزامناً مع ما سبق، اتخذت حكـ.ـومة البلاد إجراءات اقتصادية عاجلة لتفادي انهيار اقتصادي أكبر في المرحلة المقبلة، وذلك عبر تقنين المـ,ـواد الغذائية الأساسية مثل القمح والسـ.ـكر والزيت النباتي والأرز.

ورغم ذلك، ظهرت بعض الأصوات التي نادت مؤخراً بضرورة الاستعداد لتقديم الدعم الاقتصادي لروسيا بعد أن فرضت دول الغرب عقـ.ـوبات اقتصادية صارمة على موسكو بسبب الملف الأوكـ.ـراني.

وهنا يبرز سؤال، حول إمكانية قدرة الحكـ.ـومة السورية على تقديم الدعم الاقتصادي لروسيا وسط ترنح الليرة السورية وتردي الوضع الاقتصادي في البلاد مؤخراً بشكل غير مسبوق.

ويرى معظم الخبراء في الشؤون الاقتصادية أن ما يروج له البعض حول قدرة الحكـ.ـومة السورية على تقديم الدعم الاقتصادي لموسكو لا يتعدى كونه مجرد أحلام وأوهام لا تنسجم بأي شكل من الأشكال مع الواقع الاقتصادي في سوريا.

ويشيرون إلى المثل القائل: “المـ.ـيت لا يحمل ميـ.ـتاً”، في إشارة إلى أن سوريا لا يمكنها أن تساعد روسـ.ـيا في محنتها الاقتصادية، وذلك نظراً لأن دمشق تعـ.ـاني من أزمة اقتصادية أكبر.

وفي شأن ذي صلة، تحدث الخبير الاقتصادي “عامر شهدا” عن الدعوة التي وجهت للحكـ.ـومة السورية لاستثمار الحـ.ـرب بين الروبل الروسي والدولار الأمريكي.

وأشار”شهدا” في منشور على صفحته الرسمية في موقع “فيس بوك” إلى أن الاستفادة من القرار الروسي باستخدام العمــ.ـلة الروسـ.ـية في مدفوعات الغـ.ـاز إلى أوروبا يتطـ.ـلب إدارة مالية ونقدية سـ.ـورية ذكـ.ـية.

ووجه الخبير الاقتصادي سؤالاً للأفراد القـ.ــلقين على السياسة الاقتصادية والنقدية، بالقول: “ماذا تنتظرون؟ صـ.ـرح الرئيس الـ.ـروسي، فلاديـ.ـمير بوتـ.ـين، بوضوح أنه ألغى التعـ.ـامـ.ـلات بالدولار وأن روسـ.ـيا تريد تحـ.ـصيل قيمة صـ.ـادراتـ.ـها من الغـ.ـاز بالروبل”.

وختم “شهدا” حديثه متسائلاً: “فهل يجب أن نبقى منشغلين بتسعـ.ـير البــ.ـرغـ.ـل، وكيف يمكننا أن نكـ.ـذب بشأن أخـ.ـبـ.ـار لا تعجبنا؟ وكيف سنفـ.ـتـ.ـح الباب للتجار لكي يستـ.ـوردوا الصـ.ـويا؟”.

اقرأ أيضاً: سوريا.. تقرير دولي حول الوضع الاقتصادي ومقترح لتوزيع 20 مليار دولار على السوريين ودعم مشاريع التعافي!

وكان الخبير الاقتصادي “ماجد الحمصي” قد حذر في حديث لموقع “الحل نت” من أن الوضع قد يتفاقم خلال الفترة المقبلة على الصعيد الاقتصادي في سوريا، وذلك في حال قررت دمشق التعامل بالروبل الروسي.

فيما أكد عدد من المطلعين على الشأن الاقتصادي في سوريا على أن دمشق لا يمكنها أن تنسـ.ـلخ عن موسكو اقتصادياً، لكنهم في الوقت ذاته نوهوا إلى أن حكـ.ـومة النظـ.ـام ليس بمقدورها أن تقدم أي نوع من أنواع الدعم للاقتصاد الروسي وسط استمرار ترنح الليرة السورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close