أخر الأخبار

الجيش الوطني يتقدم في محيط مدينة “عين عيسى” بدعم تركي.. وبيان هام لوزارة الدفاع التركية!

الجيش الوطني يتقدم في محيط مدينة عين عيسى بدعم تركي.. وبيان هام لوزارة الدفاع التركية!

طيف بوست – فريق التحرير

بعد هدوء لعدة أسابيع شهدته المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا، لاسيما في محيط مدينة “عين عيسى” التي لوّحت تركيا أكثر من مرة بشن عملية عسكرية للسيطرة عليها، عاد التـ.ـوتر مجدداً إلى المنطقة خلال الساعات القليلة الماضية.

وذكرت عدة مصادر محلية أن مواجـ.ـهات دارت خلال ساعات الليل بين فصائل “الجيش الوطني السوري” المدعوم من قبل تركيا، وقوات سوريا الديمقراطية المعروفة باسم “قسد”، وذلك في محيط مدينة “عين عيسى” الواقعة بريف محافظة الرقة الشمالي.

وأفادت قناة “روناهي” المقربة من “قسد”، صباح اليوم الأحد 21 مارس/ آذار، أن المواجـ.ـهات حدثت خلال تصـ.ـدي عناصر قوات سوريا الديمقراطية لمحاولات تقدم عناصر “الجيش الوطني” نحو قريتي “صيدا” و”معلك” التابعتين لمدينة “عين عيسى”.

وأكدت القناة في تقرير لها أن محاولات تقدم الجيش الوطني التابع للمعارضة السورية تزامن مع استهـ.ـداف الطائرات التركية للمنطقة.

فيما أشارت عدة وسائل إعلام محلية إلى أن طائرة مسيرة تركية قد شاركت بدورها باستهـ.ـداف مواقع تابعة لقوات سوريا الديمقراطية في قريتي “صيدا” و”معلك” التي دارت المواجـ.ـهات بمحيطهما.

وفي السياق ذاته، نشرت وكالة “هاوار” المقربة من “الإدارة الذاتية” الكردية مقاطع مصورة تظهر مشاركة الطائرات التركية في العملية.

ولفت مصدر من داخل مدينة “عين عيسى” أن قيادة “قسد” أغلقت مداخل ومخارج المدينة بالتزامن مع المواجـ.ـهات التي دارت في محيطها.

وأضاف المصدر أن قوات النظام السوري غادرت ليلة أمس عدة نقاط كانت تتمركز فيها بالقرب من المدينة، وبالتحديد من اللواء 93 الذي يبعد عدة كيلومترات عن “عين عيسى”.

وأشار أن التحركات التي شهدتها المنطقة خلال الساعات القليلة الماضية تدل على إمكانية أن تبدأ تركيا عملاً عسكرياً للسيطرة على بعض المواقع بالقرب من مدينة “عين عيسى” تمهيداً للسيطرة عليها فيما بعد.

وبحسب مصادر مطلعة فإن “الجيش الوطني” يريد التقدم نحو المنطقة المذكورة أعلاه، بهـ.ـدف قطع الطريق الذي يصل بين مدينتي “عين عيسى” و”عين العرب”، وفصل المناطق التي تقع تحت سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” عن بعضها البعض.

اقرأ أيضاً: “بايدن” يدعو لإيجاد حل سريع في سوريا ويضع بشار الأسد أمام خيارين أحلاهما مر!

من جهتها أصدرت وزارة الدفاع التركية صباح اليوم بياناً هاماً تحدثت من خلاله بشكل مختصر عن التطورات الأخيرة التي شهدتها منطقة عمليات “نبع السلام”.

ووفقاً لصحيفة “يني شفق”، فقد أعلنت وزارة الدفاع التركية في بيانها الصادر اليوم عن تحـ.ـييد 8 عناصر تابعين للتنـ.ـظيمات الإرهـ.ـابية، “بي كي كي” و”ي بي كي”، بحسب البيان.

وأشار البيان أن القوات التركية ردت على عناصر تلك التنـ.ـظيمات الذين أطـ.ـلقوا النـ.ـار على عناصر الجيش التركي العاملين بمنطقة عملية “نبع السلام” شمال شرق سوريا.

اقرأ أيضاً: تفاصيل وأسرار جديدة عن “بشار الأسد” يكشفها “فراس طلاس” لأول مرة!

كما أكدت الوزارة في بيانها أن الجيش التركي سيرد بقوة خلال الأيام القادمة، دون ذكر أي تفاصيل عن إمكانية البدء بعملية عسـ.ـكرية موسعة في تلك المنطقة.

وكانت عدة تقارير إعلامية قد تحدثت في وقت سابق عن تحضيرات تجريها تركيا بالتنسيق مع “الجيش الوطني السوري” من أجل التقدم والسيطرة على مدينة “عين عيسى” الاستراتيجية التي تقع بجوار الطريق الدولي السريع “إم 4” شمال محافظة الرقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close