أخر الأخبار

مزاعم روسية جديدة حول إدلب.. وحديث عن خدمة قدمها الجيش الأمريكي لـ”تحرير الشام” شمال سوريا.. ما هي؟

مزاعم روسية جديدة حول إدلب.. وحديث عن خدمة قدمها الجيش الأمريكي لـ”تحرير الشام” شمال سوريا.. ما هي؟

طيف بوست – فريق التحرير

تحدث ما يسمى بـ”مركز المصالحة الروسي في سوريا” عن قيام “هيئة تحرير الشام” بأكثر من 30 خـ.ـرقاً لاتفاق الهدنة الموقع بين روسيا وتركيا بشأن محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وادعى العقيد “ألكسندر غرينكيفيتش” نائب رئيس المركز الذي يتخذ من قاعدة “حميميم” في ريف محافظة اللاذقية مقراً لها، رصد مركز العمليات الروسي أكثر من 30 هجـ.ـوماً من مواقع سيطرة “تحرير الشام” باتجاه مواقع سيطرة قوات النظام السوري شمال سوريا.

وزعـ.ـم أن الخـ.ـروقات التي حدثت منها 14 في محافظة إدلب، و12 في محافظة اللاذقية، و3 في أرياف محافظة حلب، واثنان في ريف محافظة حماة.

ولم يأتي “غرينكيفيتش” في بيانه على ذكر أي خـ.ـروقات قامت بها قوات نظام الأسد ضد مواقع المعارضة السورية في محافظة إدلب والشمال السوري.

وقد تزامنت المزاعم الروسية الجديدة مع أحاديث عن وجود خطط لدى روسيا والنظام السوري لشن عملية عسكرية جديدة بهدف السيطرة على المناطق الواقعة جنوب الطريق الدولي “إم 4” في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وضمن هذا الإطار، حذر موقع “واشنطن أكزامينر” الأمريكي في تقرير له من تنفيذ روسيا لعمل عسكري ضد المناطق المحررة شمال غرب سوريا.

وأشار الموقع إلى أن القيادة الروسية تسعى لاستغـ.ـلال فترة الفراغ الرئاسي التي تمر بها الولايات المتحدة للسيطرة على مناطق جديدة شمال سوريا، وذلك قبل تولي الرئيس الأمريكي المنتخب “جو بايدن” لمهامه الرسمية في شهر يناير/ كانون الثاني المقبل.

اقرأ أيضاً: المرشح لمنصب وزير الخارجية الأمريكية يوضح إمكانية التطبيع مع نظام الأسد ويشير إلى الحل في إدلب

وفي شأن ذي صلة، أكدت مصادر أمنية غربية أن الولايات المتحدة الأمريكية قدمت دعماً غير مباشر لـ”هيئة تحرير الشام” في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا.

ونقل تقرير للمرصد الاستراتيجي عن المصادر تأكيدها أن قيادة العمليات الخاصة في القوات الأمريكية، قامت بتنفيذ عمليات ضد تنظيم “حـ.ـراس الدين”، مشيراً أن العمليات قدمت خدمات كبيرة لـ”تحرير الشام” التي تسعى جاهدةً لتفكـ.ـيك التنظيم.

وأشارت المصادر إلى أن العمليات التي نفذتها واشنطن في 16 و 22 من شهر تشرين الأول/ أكتوبر الفائت، دعمت بطريقة أو بأخرى جهود “الهيئة” في التخلص من تنظيم “حـ.ـراس الدين” المنافس الوحيد لها في الشمال السوري.

اقرأ أيضاً: إدلب: تطور جديد في الميدان قد يقلب الموازين ويغير المعادلة على الأرض..!

تجدر الإشارة إلى أن الطائرات بدون طيار التابعة للولايات المتحدة الأمريكية، كانت قد نفذت عدة عمليات خلال الأسابيع القليلة الماضية، أودت تلك العمليات بحياة معظم القياديين في تنظيم “حـ.ـراس الدين”، وكان آخرهم الإداري العام في التنظيم وعضو مجلس القيادة فيه، المعروف باسم “أبو محمد السوداني”.

وقد أعلنت القيادة المركزية الأمريكية عبر الناطق الرسمي باسمها الرائد “بيث ريوردان”، أن وحدة العمليات الخاصة التابعة للقوات الأمريكية هي المسؤولة عن تنفيذ تلك العمليات في محافظة إدلب ضد قيادة تنظيم “القاعدة”، وفق ما جاء في بيان رسمي صادر عنه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close