أخر الأخبار

الأسد يجري تغييرات جديدة تطال قادة تشكيلاته العسكرية.. و”لونا الشبل” تتوعد بتنفيذ عمل عسكري شمال سوريا

الأسد يجري تغييرات جديدة تطال قادة تشكيلاته العسكرية.. و”لونا الشبل” تتوعد بتنفيذ عمل عسكري شمال سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

أجرى رأس النظام السوري “بشار الأسد” تغييرات جديدة في صفوف قادة تشكيلاته العسكرية، شملت ثلاثة من أبرز تلك التشكيلات التي تنتشر في محافظتي حلب شمال البلاد، ودير الزور شرق الفرات.

وأكدت عدة مصادر محلية أن التغييرات الجديدة تضمنت تعيين العميد “ناصر إسبر عبد الله” الذي ينحدر من مدينة “صافيتا” في ريف طرطوس قائداً للواء الأمن والحماية في محافظة حلب.

وأشارت المصادر إلى أن “عبد الله” معروف بقربه وصلته الوثيقة بالحـ.ـرس الثوري” الإيراني، و”حزب الله” اللبناني، وبأنه كان يشغل منصب قائد حماية “سجـ.ـن حلب المركزي” خلال الفترة الممتدة بين شهري أبريل/ نيسان 2013 وحتى مايو/ أيار عام 2015.

كما تضمنت القرارات الجديدة إسناد مهمة قيادة “لواء الباقر” التابع لنظام الأسد، للمدعو “خالد الحسن”، وينتشر هذا اللواء في محافظتي حلب ودير الزور ويعد من أبرز أذرع طهران في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا.

وبحسب المصادر، فإن النظام السوري قام بتعيين “نواف راغب البشير” شيخ عشيرة “البكارة” في سوريا بمنصب قائد “فيلق العشائر”.

وكان “نواف البشير” قد طالب قبل عدة أشهر بتشكيل “جيش العشائر العربية” في منطقة شمال شرق سوريا ودعمه بالعتاد والسـ.ـلاح من قبل النظام السوري من أجل مواجهة قوات سوريا الديمقراطية والقوات الأمريكية في تلك المنطقة.

ويلعب “البشير” دوراً كبير في تنفيذ أجندات إيران في محافظة دير الزور شرق الفرات، كما انه ساهم بشكل كبير في تجنيد أبناء المنطقة بصفوف الجماعات التابعة لطهران مستغـ.ـلاً حاجة الناس للمال.

اقرأ أيضاً: “اجتماعات ولقاءات غامضة”.. ماذا يجري داخل قصر الأسد بدمشق..؟

وفي شأن ذي صلة، وبالتزامن مع التغييرات الجديدة التي أجراها نظام الأسد على مستوى قادة التشكيلات العسكرية في منطقة شمال شرق سوريا، توعدت المستشارة الإعلامية الخاصة في القصر الجمهوري “لونا الشبل” بشن عملية عسكرية جديدة في تلك المنطقة.

وأشارت “الشبل” عبر منشور لها كتبته على حسابها الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أن العملية تهدف إلى استعادة السيطرة على شمال شرق البلاد

وأوضحت أن قوات الأسد تستعد للسيطرة على مناطق الشمال والوصول إلى حقول النفط الموجودة في تلك المنطقة والتي تقع تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد” والقوات الأمريكية.

وأضافت “الشبل” في أول تصريح لها بعد أيام من تعيينها مستشارة إعلامية لرأس النظام في القصر الجمهوري، أنه قد حان الوقت لطـ.ـرد “دواعـ.ـش الداخل” على حد تعبيرها.

اقرأ أيضاً: تحركات مكثفة للقوات التركية شمال سوريا.. هل تستعد تركيا لإطلاق عملية عسكرية جديدة؟

كما توعدت كل من يقف في وجه النظام من السوريين الأكراد الذي يقطنون في المنطقة الشمالية الشرقية من البلاد، وحددت بالاسم سكان مدينة “القامشلي” وأرياف محافظة “الحسكة”.

وتأتي أهمية هذه التصريحات كونها جاءت في الوقت الذي يجري فيه الأسد تغييرات جديدة بصفوف قادة تشكيلاته العسكرية المنتشرة شمال شرق سوريا.

كما أنها تزامنت مع اجتماعات ولقاءات “غامضة” يعقدها “الأسد” في القصر الجمهوري لرسم ملامح المرحلة المقبلة في البلاد سياسياً وعسكرياً، وذلك بحسب مصادر مطلعة كشفت جزءاً مما يجري داخل قصر الأسد بدمشق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close