أخر الأخبار

سوريا.. اكتشافات نفطية مهمة بالقرب من دمشق وحديث عن استثمارات ضخمة وانتعاش اقتصادي قادم!

سوريا.. اكتشافات نفطية مهمة بالقرب من دمشق وحديث عن استثمارات ضخمة وانتعاش اقتصادي قادم!

طيف بوست – فريق التحرير

أكدت مصادر محلية رسمية عن اكتشاف حقول نفطية جديدة على الأراضي السورية، مشيرة إلى أن الاكتشافات النفطية التي تم العثور عليها بالقرب من العاصمة “دمشق” مهمة للغاية وستفتح الباب أمام دخول الاستثمارات الضخمة إلى البلاد خلال المرحلة القادمة.

كما أشارت المصادر إلى أنه وفي حال استثمار الاكتشافات النفطية الجديدة قرب دمشق بالشكل الأمثل، فإن ذلك سيؤدي إلى انتعاش اقتصادي في البلاد وسيعود بالفائدة على الاقتصاد المحلي عموماً.

وضمن هذا السياق، أكد مدير عام “الشركة السورية للنفط التابعة للنظـ.ـام السوري “فراس قدور” اكتشاف حقول نفط جديدة مهمة قرب دمشق.

وتحدث “قدور” عن استثمارات ضخمة في طريقها إلى سوريا، مبيناً أن من بين الاستثمارات “مشروع جنوب العاصمة دمشق ومشروع آخر شمالها، بالإضافة إلى مشروع في منطقة زملة المهر”.

وأشار المسؤول التابع للنظـ.ـام في حديث لصحيفة “تشرين” المحلية، إلى أن المسوحات الجيوفيزيائية تجري في الوقت الحالي على المناطق آنفة الذكر.

وأوضح أن المسوحات تجري باستخدام طرق حديثة من أجل استكشاف النفط الموجود في تلك الحقول بشكل مباشر، وذلك بعد عملية تحديد المواقع في المناطق التي من المتوقع أن يتم إنتاج النفط فيها.

ولفت “قدور” إلى أن المرحلة الأولى ستبدأ بحفر الآبار النفطية المكتشفة ومن ثم العمل على زيادة إنتاج كميات الغاز والنفط من تلك الحقول كمرحلة ثانية.

ونوه إلى أن الاكتشافات النفطية المهمة سيكون من شأنها رفد الاقتصاد المحلي وتخفيف الأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد، وفق زعـ.ـمه.

وحول تكاليف وقيمة الاستثمارات والمشاريع الجاري، أشار “قدور” إلى أن الاستثمارات قيمتها كبيرة جداً، وكذلك الجدوى الاقتصادية من المشاريع، حسب وصفه.

وبيّن أن الحقل النفطي الواحد من الحقول المكتشفة بحاجة إلى ما يقارب من 10 حتى 15 مليون دولاراً أمريكياً من أجل أكمال عمليات المسوحات اللازمة وحفر الآبار.

ولم يفصح “قدور” في سياق حديثه عن الجهات التي ستقوم بافتتاح الاستثمارات والمشاريع التي سيتم من خلالها إنتاج النفط والغاز من الحقول المكتشفة قرب دمشق.

واكتفى المسؤول التابع للنظـ.ـام بالإشارة إلى أن عملية حفر أي بئر نفطي متوسطة الحجم تبلغ تكلفتها بين 5 إلى 6 ملايين دولار أمريكي.

وأوضح أن بناء المحطات تكلفته مرتفعة جداً، مضيفاً بالقول: “لكن في حال استكماله ستكون الجـ.ـدوى الاقتصادية كبيرة حسب الاحتياطي القـ.ـابل للإنتاج في كل حقل”.

وبالنسبة لحقل الغاز في “زملة المهر”، لفت “قدور” إلى أن الشركة السورية للنفط لا تزال حالياً في مرحلة استكمال الاختبار والتقييم والاستكشاف”.

وأضاف: “لا يمكن التنبؤ بالاحتـ.ـياطي النفطي في الوقت الحالي، ولكن يمكن القول إن الاحتياطي يقارب 9 مليارات متر مكعب”، وفق ما قاله في تصريح رسمي للصحيفة.

اقرأ أيضاً: البنك المركزي السوري يجازف بقيمة الليرة السورية ومعدلات التضخم عبر إجراءات جديدة!

ويأتي ما سبق بالتزامن مع انخفاض قيمة الليرة السورية ووصول سعر صرفها لمستويات قياسية في التراجع أمام الدولار.

ووصل سعر الصرف صباح هذا اليوم إلى مستويات الـ 4150 ليرة سورية لكل دولار أمريكي واحد في بعض المحافظات في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close