أخر الأخبار

بعد تسريبات الاجتماع السري مع إسرائيل في اللاذقية.. إيران تسعى لفرض معاهدة جديدة على نظام الأسد

بعد تسريبات الاجتماع السري مع إسرائيل في اللاذقية.. إيران تسعى لفرض معاهدة جديدة على نظام الأسد

طيف بوست – فريق التحرير

أفادت عدة وسائل إعلام عربية أن إيران بصدد فرض معاهدة جديدة على نظام بشار الأسد وكافة دول ما يسمى بمحور “المقاومة” خلال الأيام القليلة القادمة.

وذكر موقع “أورينت نت” أن المعاهدة الجديدة التي تسعى طهران لفرضها على النظام السوري عبارة عن معاهدة دفاع مشترك، وذلك بعد التطورات الميدانية الأخيرة على الساحة السورية.

وتمثلت التطورات الأخيرة بتكثيف إسرائيل لضـ.ـرباتها على مواقع القوات والجماعات التابعة لإيران في سوريا، لاسيما في منطقتي دير الزور والبوكمال، وذلك دون أن تحرك الدفاعات الجوية التابعة للنظام ساكناً.

كما تزامنت المساعي الإيرانية لفرض المعاهدة الجديدة مع تسريبات تناقلتها عدة وسائل عربية حول اجتماع سري جرى في قاعدة “حميميم” الروسية في اللاذقية بين مسؤولين سوريين ممثلين عن بشار الأسد ووفد أمني إسرائيلي تحت إشراف مباشر من قبل القيادة الروسية.

ووفقاً لوكالة أنباء “فارس” الإيرانية، فإن إيران انتهت من مرحلة إعداد مشروع قرار معاهدة الدفاع المشترك يوم أمس، مشيرة أن العمل يجري حالياً لجمع التواقيع من أجل طرحه للتصويت والمناقشة.

وحول نص مشروع قرار المعاهدة الدفاعية، قالت الوكالة نقلاً عن المسؤول الإيراني “أبو الفضل أبو ترابي”، إن المشروع يتألف من مادة واحدة فقط تلزم جميع دول محور “المقاومة” الأعضاء في هذه المعاهدة بتقديم الدعم الكامل اقتصادياً وسياسياً وعسكرياً لمواجـ.ـهة أي اعـ.ـتداء إسرائيلي على أي دولة من دول المحور.

وأشار “أبو ترابي” الذي يشغل منصب نائب ما يسمى بمجلس الشورى الإسلامي في إيران، إلى وجود ملحق لمشروع معاهدة الدفاع المشترك الجديد يشمل النظام التأسيسي حول مكان الأمانة العامة والنفقات وتوزيع المهام والعمل بين الأجهزة.

وأضاف أن مشروع القرار سيتم رفعه إلى أمانة المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، وذلك بعد الانتهاء من إجراء الترتيبات اللازمة، على حد قوله.

اقرأ أيضاً: لافروف يتحدث عن عرض روسي جديد مقدم لإسرائيل بشأن الملف السوري!

وجاء الحديث عن المعاهدة في الوقت الذي تصاعدت فيه وتيرة الضـ.ـربات الإسرائيلية بشكل ملحوظ ومتكرر على المواقع الإيرانية في عمق الأراضي السورية.

وكانت وكالة “سبوتنيك” الروسية قد نقلت عن مصادر صحفية إيرانية أن معاهدة الدفاع المشترك هي رد إيراني أولي على التصـ.ـعيد الإسرائيلي في الآونة الأخيرة ضد المصالح الإيرانية في سوريا.

اقرأ أيضاً: الملف السوري أمام مرحلة جديدة حاسمة ترسم ملامحها تحولات سياسية كبرى شهدها العالم مع بداية عام 2021

تجدر الإشارة إلى أن العديد من المحللين يرون أن عزم إيران على فرض المعاهدة الدفاعية الجديدة في هذا التوقيت تحديداً يأتي نتيجة غضـ.ـب إيران من النظام السوري على إثر توسع النفوذ الروسي على حساب النفوذ الإيراني في سوريا خلال الأشهر القليلة الماضية.

ويرى آخرون أن هذه المعاهدة ربما تأتي رداً على روسيا التي تحاول إخراج إيران من سوريا وإبعادها عن النظام السوري من أجل تعويم رأس النظام السوري “بشار الأسد” على الصعيد الدولي عبر فتح الحوار مع الجانب الإسرائيلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close