أخر الأخبار

وزير إسرائيلي يتحدث عن خلافات بين الجيش والحكومة في إسرائيل بشأن سوريا ومستقبل بشار الأسد

وزير إسرائيلي يتحدث عن خلافات بين الجيش والحكومة في إسرائيل بشأن سوريا ومستقبل بشار الأسد

طيف بوست – فريق التحرير

كشف وزير إسرائيلي كبير له خلفيات أمنية قوية عن خـ.ـلافات بين قيادة الجيش وحكومة “نتنياهو” بشأن كيفية التعامل مع الملف السوري منذ بداية الثورة السورية ضد نظام الأسد.

وأكد المسؤول الإسرائيلي في حديث تسـ.ـرب إلى وسائل الإعلام الإسرائيلية، أن قسماً من القيادات في تل أبيب أيدوا انتهـ.ـاز الفرصة لإسقـ.ـاط النظام السوري، بينما قسم آخر رفض ذلك وأيد بقاء بشار الأسد على رأس السلطة في سوريا.

وأشار إلى أن مؤيدي بقاء الأسد في القيادة الإسرائيلية تغلبوا على معارضيه، معتبراً أن ذلك من الأخطاء الكبيرة التي خدمت إيران وتدفع تل أبيب ثمنها في الوقت الراهن.

كما تحدث الوزير الإسرائيلي عن نقاشات حـ.ـادة دارت في قيادة المنظومة العسـ.ـكرية الأمنية والسياسية في إسرائيل بشأن مستقبل “بشار الأسد”.

وأوضح أن النقاشات استمرت لعدة أعوام خاصة قبل عام 2015، مشيراً أن مسألة إسقـ.ـاط الأسد بعد ذلك العام لم تعد ممكنة.

ولفت الوزير الإسرائيلي أن مؤيدي بقاء الأسد قد شكلوا في تلك الفترة معسكراً قوياً وكبيراً عـ.ـارض فكرة أن تتدخل إسرائيل بما يجري على الأراضي السورية.

وبحسب المسؤول الإسرائيلي، فإن هذا المعسكر علل تمسكه ببقاء الأسد بالقول: “إنه لا أحد بإمكانه ضمان أن الجهة أو تحالف المنظمات والجهات السياسية التي ستصعد إلى الحكم مكان الأسد ستكون أقل عـ.ـدائية وخطـ.ـورة من إيران تجاه إسرائيل”.

وأضاف أن القيادات التي رفضت فكرة إسقـ.ـاط الأسد كانت ترى أن البديل المتطـ.ـرف الذي كان ظاهراً في تلك الفترة في سوريا بدا أنه ليس أقل تهـ.ـديداً من آيات الله الإيرانيين، وفق تعبيره.

ونوه أن المعسكر الذي أيد بقاء الأسد انتصر في نهاية المطاف على القيادات التي رأت عكس ذلك، مرجعاً الأمر إلى وقوف رئيس الوزراء “بنيامين نتنياهو” مع المعسكر الذي رفـ.ـض التدخل الإسرائيلي لإزاحة الأسد عن السلطة في سوريا.

وأشار إلى أن “نتنياهو” تبنى التقرير الاستراتيجي الذي أعد بطريقة سـ.ـرية من قبل بعض الجنرالات، لافتاً أن الفكرة الرئيسية التي تحدث عنها التقرير تتمثل بأن إسرائيل لن تبادر إلى عملية عسـ.ـكرية أو أي تحرك من أجل إسقــ.ـاط النظام في دمشق.

اقرا أيضاً: الرئاسة التركية تتحدث عن تفاصيل اجتماع “أردوغان” بمسؤولين قطريين بشأن الملف السوري!

وأكد الوزير الإسرائيلي أن الحكومة الإسرائيلية قررت في نهاية الأمر أن تتبع سياسة عدم التدخل لصالح أي جهة أو طرف في سوريا.

وأضاف أن الحكومة في تل أبيب قررت أن تعمل بكل طاقتها الإستراتيجية والاستخــ.ـباراتية والعسـ.ــكرية والسياسية من أجل أن تضع خطوطاً حمراء حيوية تتعلق بمسألة أمنها القومي.

أقرأ أيضاً: خطوة لها دلالات كبيرة.. روسيا تعمل على تأسيس تشكيل عسكري جديد في سوريا تحت مسمى “الدفاع المحلي”

تجدر الإشارة إلى أن صحيفة “يديعوت احرونوت” كانت قد نشرت يوم أمس تقريراً تحدثت من خلاله عن الخطوط الحمراء التي رسمتها إسرائيل بخصوص الشأن السوري خلال السنوات الماضية.

وأشارت الصحفية أن الخطوط الحمراء الإسرائيلية لم تركز على مسألة بقاء الأسد من عدمها، وإنما تركزت على الأمن القومي الإسرائيلي بالدرجة الأولى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close