أخر الأخبار

مذيعة تلفزيون النظام السوري تهدد المشاهدين.. وإسرائيل تستعين بإليسا لمواجهة كورونا (فيديو)

مع توسع انتشار فيروس كورونا عالمياً، وتحذيرات منظمة الصحة العالمية من تردي الأوضاع في سوريا بشكل أكبر جراء تفشي الفيروس، لم تخلو تغطية إعلام النظام السوري لهذا الموضوع من الكوميديا.

إذ تعاملت القنوات الرسمية التابعة لنظام الأسد، والقنوات شبه الرسمية مع موضوع انتشار الفيروس، وكأنه عـ.دو خارجي من الواجب التصدي له، أو كأنه جزء من الشعب السوري المعارض الذي تواجهه قوات الأسد بشتى أنواع الأسـ.ـلحة.

وقد ظهرت مذيعات قناة “سما” الموالية لنظام الأسد، وهن يرتدين الكمامات، أثناء تقديم نشرات الأخبار عبر القناة.

وهذا ما أعاد إلى أذهان السوريين ظهور المذيعات والمذيعين في القنوات التابعة للنظام السوري، خلال السنوات الفائتة، وهم يلبسون لباساً عسكرياً، وذلك دعماً “للجيش العربي السوري”، على حد تعبيرهم.

في حين قامت إحدى المذيعات التي تعمل في القناة الفضائية السورية الرسمية، بتهديد كل من يخرج من منزله خلال فترة حظر التجوال، بسوقه إلى أحد فروع الأمن، كما حدث مع عدة أشخاص في وقت سابق.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي وناشطون سوريون تسجيلاً مصوراً، ظهرت فيه إحدى المذيعات، وهي تقول للمشاهدين: “نصيحة التزموا في بيوتكم حتى لا تتم معالجة وضعكم من قبل يونس ورفاقه”.

وعلق بعض رواد مواقع التواصل على التسجيل المصور باعتباره لا يتعدى كونه مزحة صغيرة أرادت المذيعة أن تنهي فيها إحدى الفقرات.

اقرأ أيضاً: بعد أن أبهر العالم بصناعة الطائرات المسيرة.. “بيرقدار” يدخل على خط مواجهة فيروس كورونا!

فيما أعاد بعض المعلقين التذكير بفيديو عنصر الأمن “يونس” الذي أرادت المذيعة الإشارة إليه في حديثها للمشاهدين، ذلك المقطع الذي تم تداوله في اليوم الأول من فرض حظر التجوال المسائي في سوريا.

ويظهر في مقطع الفيديو مواطن سوري يتم اقتياده إلى أحد فروع الأمن بعد خروجه في وقت حظر التجوال، حيث قال له عنصر الأمن “يونس”: “بالفرع منعالجلك وضعك”.

إسرائيل تستعين بإليسا لمواجهة كورونا

على صعيد آخر، استعانت الضابطة الإسرائيلية العاملة في قسم الإعلام بالجيش الإسرائيلي، “كابتن إيلا”، بإحدى أغنيات الفنانة اللبنانية “إليسا” من أجل التوعية من انتشار فيروس كورونا.

وبدأت “إيلا” مقطع الفيديو الإرشادي الذي نشره الناطق الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي “افخاي أدرعي” على صفحته في موقع “فيس بوك” باستخدامها هذه الكلمات من أغنية لإليسا “ما بدي تقرّب ليّ.. وتسلّم عادي عليّ”، كنوع من التوعية على ضرورة التباعد الاجتماعي.

وبعد أن استهلت “إيلا” التسجيل المصور بترديدها كلمات من أغنية إليسا، قالت باللغة العربية: “هيك غنت إليسا، وهيك نحنا كلنا عرب ويهود وأجانب بإيد وحدة عم نتحدى الكورونا”.

ودائماً ما تلجأ إسرائيل إلى الاستعانة بكلمات أغاني عربية لمطربين عرب من أجل محاولة التطبيع مع الشعوب العربية.

اقرأ أيضاً: أعراض كورونا تظهر على قريبة لـ “بشار الأسد”

وتستفيد إسرائيل من ذلك في أمرين اثنين، الأول هو محاولة ترويض جمهور ومتابعي الفنان العربي الذي تتم الاستعانة بكلمات أغانيه، وذلك يساهم في تفكيك الوعي الجمعي لدى الجمهور بشكل تراكمي.

وفي مقطع الفيديو المتداول للضابطة “إيلا”، تحاول إسرائيل أن تستبعد الفكرة الأساسية المزروعة في اللاوعي عند العرب ، وهي أن إسرائيل “العـ.ـدو الأبدي للعرب”، حيث ذكرت خلال الفيديو أن العرب والإسرائيليين يواجهون عدواً حقيقياً مشتركاً ألا وهو”فيروس كورونا”.

أما الأمر الثاني، فيستهدف التطبيع عبر الحديث عن أن كورونا قد وحّد العرب وإسرائيل والعالم، في مواجهة الفيروس الذي يتحدى دول العالم  أجمع.

اقرأ أيضاً: فيروس كورونا يصيب الإنترنت !

كما تعمدت “إيلا” ذكر عبارات من قبيل ” لماذا لا نتعاون معاً في مواجهة الفيروس”، و “احنا بنواجه”، و “كلنا بإيد وحدة نتحدى كورونا”، وذلك من أجل ترسيخ فكرة التطبيع من باب مواجهة التحديات ذاتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close