أخر الأخبار

سوريا.. إجراء جديد مهم بهدف إنقاذ الليرة السورية من الانهيار الكامل!

إجراء جديد مهم بهدف إنقاذ الليرة السورية والاقتصاد السوري من الانهيار الكامل!

طيف بوست – فريق التحرير

برزت في الآونة الأخيرة العديد من المقترحات التي يقول أصحابها بأنها من الممكن أن تكون مجدية في المساهمة بإيقاف تزيف الليرة السورية وانخفاض قيمتها أمام الدولار وبقية العملات العربية والأجنبية بعد أن وصلت مؤخراً إلى مستويات تاريخية جديدة في التراجع.

ويشير بعض الخبراء في مجال الاقتصاد إلى أن تحرير سعر الصرف من الممكن أن يكون يؤدي إلى خلق توازن بين سعر الصرف الرسمي وسعر صرف الليرة السورية المتداول في السوق السوداء.

بينما يرى آخرون أن الذهاب نحو خيار تحرير سعر الصرف وتركه تحت رحمة العرض والطلب سيكون قراراً كارثياً على الليرة السورية والاقتصاد المحلي في الفترة المقبلة، واقترحوا بدلاً من ذلك أن يكون تحرير سعر الصرف جزئياً.

فيما اقترح آخرون حذف صفرين أو ثلاثة أصفار من العملة السورية، في حين برزت اقتراحات تنادي بضرورة طرح فئات نقدية أكبر بقيمة 10 آلاف 250 ألف ليرة سورية لمواجـ.ـهة التضخم الحاصل في البلاد.

وفي خضم ذلك، هناك حالة شبه إجماع لدى الاقتصاديين بأن المقترحات آنفة الذكر غير مجدية، موضحين أنها من الممكن أن تساهم لفترة محدودة فقط في استقرار وثبات سعر الصرف، لكنها على المدى البعيد والمتوسط ستكون نتائجها وتداعياتها خطـ.ـيرة على الليرة والاقتصاد المحلي عموماً.

وفي ضوء ما سبق، كشفت مصادر محلية في حديث لموقع “طيف بوست” أن الحكـ.ـومة التابعة  للنظـ.ـام السوري تدرس في الوقت الحالي إجراءً جديداً مهماً بهدف إنقاذ الليرة السورية من الانهيار الكامل في ظل تراجعها بشكل متسارع أمام الدولار وبقية العملات الأجنبية.

وحول تفاصيل هذا الإجراء، أشارت المصادر إلى وجود نية لدى حكـ.ـومة النظـ.ـام بالسماح بتصدير الذهب المصنع محلياً إلى الأسواق الخارجية.

ونوهت إلى أن حكـ.ـومة البلاد ترى بأن الحل الوحيد الذي بإمكانها أن تحصل من خلالها على القطع الأجنبي بكميات تخولها بالتدخل للسيطرة على سعر صرف الليرة السورية هو الاستفادة من الذهب المصنع محلياً عبر تصديره إلى الخارج، خاصةً في ظل وجود طلب على المنتج السوري في الدول الخليجية.

ووفقاً للمصادر، فإن الإجراء سيصبح نافذاً خلال الأيام القليلة المقبلة، وهو حالياً في مرحلة انتظار إعداد الضوابط من قبل البنك المركزي السوري والجـ.ـمـ.ـارك.

وأوضحت ذات المصادر أن الجهات المعنية باتخاذ القرار تقوم في الوقت الحالي بوضع اللآلية المناسبة لإعادة قطع التصدير.

ويأتي ما سبق في ظل تقارير أكدت وجود نقص كبير في القطع الأجنبي لدى البنك المركزي السوري، هو الأمر الذي أدى إلى فقدانه السيطرة على سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي في الأيام والأسابيع القليلة الماضية.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تصل إلى قاع جديد وانخفاض قيمتها أمام الدولار يبلغ أشده وهذه أسعار الذهب اليوم!

تجدر الإشارة إلى أن سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي قد وصل إلى مستويات قياسية وتاريخية جديدة في الانخفاض صباح اليوم.

ووصل سعر الصرف في بعض المدن والمحافظات في البلاد إلى  مستويات قريبة من عتبة الـ 5500 ليرة سورية لكل دولار أمريكي واحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close