أخر الأخبار

بعضها وصل لمبلغ خيالي.. أرقام قياسية تسجلها أسعار الموبايلات في سوريا

بعضها وصل لمبلغ خيالي.. أرقام قياسية تسجلها أسعار الموبايلات في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

سجلت أسعار الموبايلات في سوريا ارتفاعاً كبيراً في الآونة الأخيرة، لاسيما في سوق العاصمة دمشق، حيث وصلت أسعار الأجهزة الحديثة والمجمـ.ـركة إلى أرقام قياسية غير مسبوقة، إذ تخطى بعضها حدود الـ9 ملايين ليرة سورية أي ما يعل 2550 دولار أمريكي.

ووفقاً للعديد من الصحف المحلية، فإن ارتفاع أسعار الموبايلات جاء بعد  القرار الصادر عن وزارة الاقتصاد في حكـ.ـومة النظـ.ـام في  شهر مارس/ آذار الفائت، الذي أوقف وطلبات استيراد أجهـ.ـزة الهاتف المحمول وعدم منـ.ـح أي إجـ.ـازة استيراد جـ.ـديدة وذلك حتى إشعـ.ـار آخر.

وأصدرت الوزارة ذلك القرار في تلك الأثناء بحـ.ـجة أن الأسواق المحلية تمر بحـ.ـالة اكتـ.ـفاء لثلاثة أضـ.ـعاف السكان، وفق زعمها.

وبعد نحـ.ـو ٥ أشهر من تطبيق القـ.ـرار وصلت أسعـ.ـار الموبايلات في أسواق مدينة “دمشق” إلى أرقام قيـ.ـاسية، حيث تبدأ أسعـ.ـارها اليوم من مليون وخمسين ألفاً للأنـ.ـواع الـ.ـعادية وصولاً لتسـ.ـعة مـ.ـلايين ليرة سورية للمـ.جمـ.ـرك منها.

أما الأسعار في محال بيع الأجهزة المستعملة، فلم تختلف كـ.ـثـ.ـيراً، حيث تراوحت بين 400 ألف ليرة لحدود الـ 600 ألف ليرة، وذلك للأنواع العادية جداً، وتكـ.ـاد تكون ذات نوعية سيـ.ـئة ورديـ.ـئة للغاية، ولا تتواكب التطبيقات الحديثة، حيث لا يمكن الاستفادة منها على النحو المطلوب.

في حين تراوحت أسعار الأنواع الجيدة أو “النظـ.ـيفة” كما يطـ.ـلق عليها عامة الناس بين مليون ومليوني ليرة سورية.

فيما سجـ.ـل سعر هـ.ـاتف “آيفون ١١ برو” مستعمل قد بيـ.ـع في أحـ؟ـد المحال التجـ.ـارية بدمشق نحو ٤ ملايين ونصف مليون ليرة.

يأتي ذلك في الوقت الذي أكد فيه عدة صحف محلية أن قـ.ـرار منـ.ـع استيراد الهـ.ـواتف المحمولة سبب نقصاً في أنواع الهـ.ـواتف الـ.ـعادية المرغـ.ـوبة من ناحية سعـ.ـرها ونوعيتها بعد أن كانت متـ.ـوفرة في السابق.

وكانت “لهـ.ـيئة الناظـ.ـمة للاتصالات والبريد” قد سمحت باستئـ.ـناف التصـ.ـريح الإفرادي “جمـ.ـركة الهـ.ـواتف النقالة” عن الأجـ.ـهـ.ـزة التي عمـ.ـلت وستعمل على الشبـ.ـكات الخـ.ـلوية السورية عبر أحد مراكز خدمات الشـ.ـركات الخـ.ـلوية.

كما رفعـ.ـت أسعـ.ـار “جمـ.ـركة” الهـ.ـواتف وأصبحت تتـ.ـراوح أجـ.ـور التصـ.ـريح الجديدة من 70 ألف ليرة سورية كـ.ـحـ.ـد أدنى، إلى مليون ونصف مليون ليرة كـ.ـحـ.ـد أقـــ.ـصـ.ـى لجهاز “آيفون برو 12 ماكس”.

وألغـ.ـت “الهـ.ـيئة الناظـ.ـمة” إجـ.ـراء التعـ.ـريف عن الأجهـ.ـزة الخـ.ـليوية للمسافرين عبر المراكز الحدودية، وسمحت لهم بالعـ.ـمل على الشبـ.ـكة السورية لشهـ.ـر واحد منذ تـ.ـاريخ دخولهم إلى سوريا.

ويمكن للمشتـ.ـركين الاستـ.ـعـ.ـلام عن أجـ.ـور التصـ.ـريح عبر الاتـ.ـصال بالرمز (*134#)، وستصـ.ـلهـ.ـم أجرة التصـ.ـريح خـ.ـلال مدة أقـ.صـ.ـاها 36 سـ.ـاعة عبر رسـ.ـالة نصية.

اقرأ أيضاً: أجرة المنزل تعادل ثمنه قبل 8 سنوات.. أرقام فلكية تسجلها أسعار المنازل وإيجاراتها في سوريا

تجدر الإشارة إلى أن الأسواق المحلية في سوريا تشهد ارتفاعاً كبيراً في أسعار مختلف المواد والسلع والأجهزة وليس فقط أسعار الموبايلات.

يأتي ذلك في الوقت الذي يسجل فيه سعر صرف الليرة السورية انخفاضاً أمام الدولار الأمريكي وبقية العملات العربية والأجنبية، حيث وصل سعر صرف الليرة مع افتتاح نشرة التعاملات صباح اليوم إلى حدود الـ 3510 ليرة للدولار الواحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close