أخر الأخبار

مناطق المعارضة أكبر من مساحة بعض الدول العربية.. إليكم أحدث خريطة لتوزع السيطرة في سوريا

مناطق المعارضة أكبر من مساحة بعض الدول العربية.. إليكم أحدث خريطة لتوزع السيطرة في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

نشر مركز “جسور للدراسات” أحدث خريطة لتوزع مناطق السيطرة والنفوذ العسكري في سوريا مع نهاية عام 2021، حيث بقيت مناطق سيطرة كل من قوات النظام وفصائل المعارضة وقوات سوريا الديمقراطية “قسد” ثابتة منذ شهر فبراير/ شباط من عام 2020.

وبحسب التقرير الذي أعده المركز فإن مناطق النفوذ العسكري لم تشهد أي تغيرات تذكر، وذلك على الرغم من وجود بعض الخـ.ـروقات من قبل قوات نظام الأسد في عدة مناطق، لاسيما شمال غرب سوريا.

وأرفق المركز صورة لتوزع مناطق السيطرة مع نهاية عام 2021، حيث لم تُظهر الخريطة الجديدة أي تغيرات في حدود مناطق السيطرة وخطوط التمـ.ـاس بين القوى المنتشرة على الأراضي السورية، إذ بقيت النسب ثابتة بالمقارنة مع ما تم تسجيله بنهاية شهر شباط من العام الماضي.

أحدث خريطة لتوزع السيطرة في سوريا

وأوضح المركز أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين روسيا وتركيا في الخامس من شهر مارس عام 2020 والذي نص على وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار شمال سوريا، قد ساهم بشكل كبير في استقرار مناطق النفوذ العسكـ.ـري نسبياً بين الفاعـ.ـلين المحليين.

وأشار تقرير المركز إلى أن الخريطة مع نهاية عام 2021 بقيت فيها الألوان ثابتة، تلك الألوان الني تمثل مناطق سيطرة قوات النظام وقوات “قسد” ومناطق سيطرة فصائل المعارضة السورية.

ووفقاً لأحدث خريطة نشرها المركز، فإن نسب سيطرة القوى توزعت على الشكل التالي: 10.98 بالمئة هي نسبة سيطرة المعارضة السورية التي تنتشر فصائلها في كل من محافظة إدلب وشمال محافظة حلب، بالإضافة إلى منطقتي “رأس العين” و”تل أبيض” شرق الفرات، فضلاً عن منطقتي “التنف” و”الزكف” جنوب شرق البلاد.

ونسبة سيطرة المعارضة السورية بحسب أحدث خريطة هي تقريباً نحو 20 ألف كيلومتر مربع، وهو ما يعادل مساحة بعض الدول العربية، وضعف مساحة بعضها تقريباً، كدولة “لبنان” على سبيل المثال.

أما قوات النظام السوري، فتسيطر على نحو 63.38 بالمئة من الأراضي السورية، وتنتشر في محافظات الساحل السوري والمنطقة الوسطى والجنوبية، وقسم من المحافظات الشرقية ومحافظة حلب.

كما أن قـ.ـوات نظام الأسد تسيطر على محافظتي درعا والسويداء، حيث تقتصر السيطرة في بعض المناطق هناك على تواجد فروع أمنية ومؤسسات حكومية دون تواجد فعلي لقـ.ـوات النظام.

في حين تبلغ المساحة التي تسيطر عليها قـ.ـوات سوريا الديمقراطية “قسد” إلى نحو 25.64 بالمئة من الأراضي السورية، وهي ذات النسبة التي تم تسجيلها منذ شهر تشرين الثاني عام 2019.

وتشمل مناطق سيطرة “قسد” أجزاء واسعة من محافظات دير الزور والرقة والحسكة، وأجزاء من محافظة حلب، لاسيما الريف الشمالي الشرقي لهذه المحافظة.

اقرأ أيضاً: روسيا تضغط على قسد لإجبارها على الحوار مع النظام وقيادي كردي يحسـ.ـم الجدل بشأن التفاوض مع الأسد!

ويأتي ثبات خريطة السيطرة رغم وجود العديد من الخـ.ـروقات التي حدثت عند خطوط التمـ.ـاس في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، بالإضافة إلى التصـ.ـعيد التي شهدته جبـ.ـهات مدينة تل رفعت في ريف حلب الشمالي.

تجدر الإشارة إلى أن العديد من التقارير كانت قد تحدثت عن وجود اتفاق وتفاهم بين روسيا وأمريكا على تثبيت مناطق السيطرة في سوريا، وذلك حتى يتم التفاهم بينهما بشكل كامل على شكل ومستقبل البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close