أخر الأخبار

وفد روسي يلتقي بشار الأسد بدمشق والقيادة الروسية تطلق تصريحات هـ.ـامة بشأن المرحلة المقبلة في سوريا

وفد روسي يلتقي بشار الأسد بدمشق والقيادة الروسية تطلق تصريحات هـ.ـامة بشأن المرحلة المقبلة في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

أجرى وفد روسي رفيع المستوى من مجلس النواب الروسي “الدوما”، زيارة رسمية إلى العاصمة السورية “دمشق” التقى خلالها رأس النظام السوري “بشار الأسد”، وذلك تزامناً مع تصريحات هامة أطلقتها القيادة الروسية بشأن المرحلة المقبلة في سوريا.

وفي التفاصيل، ذكرت صحف ووسائل إعلام روسية أن الوفد الروسي أكد خلال لقائه مع “بشار الأسد” على أهمية تطوير العلاقات الاجتماعية والثقافية بين موسكو ودمشق.

وأشارت مصادر مطلعة أن هدف روسيا من إرسال هذا الوفد هو زيادة نفوذها في سوريا خلال الفترة القادمة على الصعيدين الاجتماعي والثقافي، وذلك بعد هيمنتها على البلاد اقتصادياً وعسـ.ـكـ.ـرياً بشكل شبه تام.

وجاءت زيارة الوفد الروسي إلى دمشق تزامناً مع تصريحات هامة أطلقتها القيادة الروسية بخصوص الوضع الراهن في سوريا وتوجهات روسيا خلال المرحلة المقبلة بشأن التعامل مع الملف السوري.

وضمن هذا السياق، أشار مبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا “ألكسندر لافرتنييف” إلى أن النظام استنفد معظم موارده المالية، مؤكداً أن نظام الأسد لن يستطيع بمفرده النهوض بإعادة إعمار البلاد.

ودعا المبعوث الروسي المجتمع الدولي إلى ضرورة تقديم مساعدة فعالة للنظام في عملية إعادة إعمار سوريا، لأنه لن يستطيع بمفرده فعل أي شيء.

وقال “لافرتنييف” في تصريحات له على هـ.ـامـ.ـش محادثات “أستانا” التي انطلقت، يوم أمس الثلاثاء، في “نور سلطان” عاصمة كازاخستان: “إن حـ.ـجـ.ـم الأموال اللازمة لإنـ.ـعـ.ـاش الوضع الاقتـ.ـصـ.ـادي والاجتماعي في سوريا يتـ.ـراوح بين ” 600 و 800 ” مليار دولار أمريكي.

وبحسب لافرنتييف، إن “مـ.ـوسـ.ـكو لا ترى أي تحـ.ـديـ.ـات في اعتـ.ـمـ.ـاد بيان مشترك للدول الأعضاء في صـ.ـيـ.ـغة أستانا (روسيا وإيران وتركيا) عـ.ـقـ.ـب جولة المباحثات القائمة حالياً.

وأضاف: “ما زلنا نـ.ـعـ.ـمل على صيـ.ـاغـ.ـة البـ.ـيـ.ـان الختامي، فـ.ـهـ.ـو بحاجة إلى بعض التعديل.. جميع الـ.ـدول لديها نهـ.ـجـ.ـها الخاص، ومع ذلك، لا توجد أي صـ.ـعـ.ـوبات غير قابلة للحل ما قد يمـ.ـنـ.ـع اعتماد بيان مشترك”.

وقد اعتبر العديد من المحللين أن تصريحات مبعوث “بوتين” الخاص إلى سوريا تحمل في طياتها تطورات هامة قادمة لاسيما في مسار عملية التسوية السياسية للملف السوري خلال المرحلة القادمة.

وأشاروا إلى أن حديث القيادة الروسية عن نفاد الموارد المالية لنظام الأسد ودعوتها المجتمع الدولي للمساهمة بشكل فعال في عملية إعادة إعمار سوريا، يعد مؤشراً على وجود توجهات لدى روسيا بالتفاوض حول صيغة حل نهائي في سوريا تكون مرضية لجميع الأطراف.

ونوهوا إلى أن المتغيرات الدولية في الوقت الراهن تشير إلى إمكانية التوصل إلى صفقة كبرى بين القيادة الروسية والإدارة الأمريكية للتوصل إلى حل حقيقي في سوريا بما يضمن مصالح الطرفين هناك بالدرجة الأولى.

اقرأ أيضاً: “عام 2022 سيكون مختلفاً”.. مسؤول أممي يبشر السوريين بحل قريب في سوريا ويتحدث عن خطوات ملموسة!

تجدر الإشارة إلى أن المبعوث الأممي إلى سوريا كان قد أعرب عن تفاؤله بشأن إحراز تقدم ملموس خلال العام القادم بما يتعلق بمسار الحل السياسي في سوريا.

كما أعرب عن أمله بأن يبدأ تطبيق القرار الأممي رقم 2254 خلال الأشهر القامة، وذلك خلال كلمة ألقاها أمام مجلس الأمن الدولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close