أخر الأخبار

وفاة بهجت سليمان.. أحد أعمدة حكم عائلة الأسد في عهد “الأب والابن” ومن أكبر ضباط الأمن في سوريا

وفاة بهجت سليمان.. أحد أعمدة حكم عائلة الأسد في عهد “الأب والابن” ومن أكبر ضباط الأمن في سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

أعلنت وكالة الأنباء الرسمية التابعة لنظام الأسد “سانا”، صباح اليوم الخميس 25 شباط/ فبراير 2021 عن وفاة الدبلوماسي واللواء السابق في قوات النظام “بهجت سليمان” عن عمر 72 عاماً.

ويعتبر “سليمان” واحداً من أهم أعمدة حكم عائلة الأسد خلال العقود الماضية، حيث كان له دور كبير في تثبيت النظام سواءً في عهد الأسد “الأب” أو في زمن الأسد “الابن”.

وكان “سليمان” الذي يعد واحداً من أكبر ضبـ.ـاط الأمن في سوريا، يرقـ.ـد في مستشفى “تشرين العسكري” في العاصمة دمشق منذ ثمانية أيام تقريباً.

ووفقاً لقناة الميادين الموالية لنظام الأسد، فإن وفاة “بهجت سليمان” جاءت نتيجة مضاعفات تأثره بفـ.ـيروس “كـ.ـورونا” منذ فترة.

وحول دور “سليمان” في تثبيت حكم عائلة الأسد، فإنه قدم خدماته للنظام طيلة أربعة عقود ماضية، ودافع عنه وعن “حزب البعـث”، واتخذ موقفاً ضـ.ـد ثـ.ـورة أبناء الشعب السوري خلال الأعوام الفائتة.

وقد تولى “سليمان” منصب السفير السوري في العاصمة الأردنية “عمان” منذ 2009، إذ قامت السلطات الأردنية بطـ.ـرده عام 2014، مرجعة ذلك إلى تكرار إسـ.ـاءاته لبلادهم.

وكان أخر ما كتبه “سليمان” عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” في 4 من شهر فبراير الجاري، حيث كتب قائلاً: “أعتـ.ـذر بشـ.ـدة من جميع الأصدقاء والصديقات الغالين عن الكتابة على منبرهم هذا، لمدة أسبوع كامل، لأسباب طـ.ـارئة”.

وأضاف: “أرجو من جميع الأصدقاء والصديقات أن يكثفوا جهـ.ـودهم في الكتابة خلال فترة الأسبوع المذكورة”، وفق ما جاء في تغريدته.

اقرأ أيضاً: لأول مرة.. بشار الأسد يعترف بانهيار الاقتصاد السوري وتجويع السوريين!

“بهجت سليمان” من مواليد مدينة اللاذقية سنة 1949، وهو من خريجي الكلية الحـ.ـربية في مدينة حمص، تخصـ.ـص “العلوم العسـ.ـكرية”.

كما أنه حاصل على ماجستير قيادة وأركان من كلية القيادة والأركان السورية، ويحمل شهادة دكتوراه في الاقتصاد السياسي منذ عام 1982 من رومانيا.

وتولى “سليمان” عدة مناصب “أمنية وعسكرية”، من أبرزها رئيس سابق للأمن الداخـ.ـلي بإدارة أمـ.ـن الدولة في سوريا.

ومن المعروف أيضاً أنه قيادي بحـ.ـزب “البعـ.ـث” ولديه العديد من البحـ.ـوث والمؤلفات عن “حافظ الأسد” وابنه المتـ.ـوفي في حـ.ـادث سيارة “باسل الأسد”.

وخلال الأعوام الماضية تسلم رئاسة الفرع “251” في إدارة المخـ.ـابرات العامة وذلك عام 1998، ومن ثم تمت ترقيته في تلك الفترة إلى رتبة لواء.

اقرأ أيضاً: لأول مرة منذ توليه منصبه.. وزير الخارجية الأمريكي يتخذ موقفاً حاسماً من “بشار الأسد” متحدثاً عن مصيره!

وكان لـ”بهجت سليمان” دور في أحـ.ـداث ثمانينات القرن الماضي التي شهدتها سوريا، حيث كان يشغل آنذاك منصب أمن السـ.ـرايا التابعة لرفـ.ـعت الأسد في منطقة المزة بدمشق، وكان ضـ.ـابطاً بالكتبية التي يقودها “رفعت الأسد” شقيق “حافظ الأسد”.

تجدر الإشارة إلى أن “بهجت سليمان” قدم دعماً كبيراً لرأس النظام السوري “بشار الأسد” ويُقال أنه لعب دوراً كبيراً في تولي “بشار” الحكم خلفاً لوالده “حافظ”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close