أخر الأخبار

بالتنسيق مع إيران.. وصول قوات مصرية إلى إدلب وحلب.. هذه مهمتها..!

وصول قوات مصرية إلى إدلب وحلب بالتنسيق مع الحرس الثوري الإيراني.. هذه مهمتها..!

طيف بوست – فريق التحرير

أفادت وكالة “الأناضول” التركية، أن عشرات الجنود التابعين للقوات المصرية قد وصلوا مؤخراً إلى محاور القـ.ـتال في محافظتي حلب وإدلب شمال غرب سوريا.

ونقلت الوكالة عن مصادر عسكرية وصفتها بالموثوقة، اليوم الخميس 30 تموز/ يوليو، أن مصر أرسلت جنوداً إلى سوريا خلال الأيام القليلة الماضية إلى خطوط التماس الواقعة في ريفي محافظتي حلب وإدلب.

وأشارت أن إرسال مصر للجنود إلى الشمال السوري جاء بالتنسيق مع الحرس الثوري الإيراني، وأن مهمة القوات المصرية هي مساندة قوات نظام الأسد والجماعات التابعة لإيران في الأعمال العسكرية في أرياف حلب وإدلب.

وأوضحت الوكالة بحسب مصادرها الخاصة، أن نحو 150 جندي مصري قد دخلوا سوريا عبر مطار حماة العسكري في الآونة الأخيرة.

ولفتت أن الجنود المصريين انتشروا لاحقاً في منطقة “خان العسل” في الريف الغربي لمحافظة حلب، فيما انتشر قسم آخر منهم في محيط مدينة “سراقب” في الريف الجنوبي الشرقي لمحافظة إدلب.

وذكرت أن القوات المصرية انتشرت بأسلـ.ـحتها الخفيفة برفقة الميلـ.ـيشيات الإيرانية على محاور القتـ.ـال وخطوط التماس مع المناطق المحررة شمال غرب سوريا.

يأتي ذلك وسط صمت رسمي مصري، حيث لم يصدر أي تصريح من قبل مصر حول ما نقتله وكالة “الأناضول” عن مصادرها الخاصة حتى لحظة إعداد هذا التقرير، كذلك الأمر لم يصدر أي تعليق عن نظام الأسد حول الموضوع.

اقرأ أيضاً: خطة روسية للسيطرة على أكبر مدن حلب.. ومندوب “بوتين” يلتقي بشار الأسد في دمشق..!

هذا وتشهد العلاقات بين تركيا ومصر انقطاعاً منذ عدة سنوات بعد أن وجهت الحكومة التركية الاتهـ.ـامات للرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” بالانقلاب على الرئيس المنتخب “محمد مرسي”.

وتدين مصر تدخل تركيا شمال سوريا وتواجد القوات التركية في عدة مناطق على الأراضي السورية، بينما تغض الطرف عن تدخل روسيا وانتشار قواتها في معظم أرجاء سوريا.

وقد شهد الموقف المصري الرسمي تغيراً تجاه الثورة السورية منذ أن وصل “السيسي” إلى سدة الحكم في مصر بعد انقلابه على الرئيس السابق “محمد مرسي” الذي كان من أكثر الداعمين لثورة أبناء الشعب السوري.

وتشير عدة تقارير إعلامية صادرة عن وسائل إعلام عربية وغربية عن تقديم “السيسي” دعماً أمنياً وعسكرية لنظام “بشار الأسد” منذ عدة أعوام.

اقرأ أيضاً: شملته “عقوبات قيصر” وتقاسم النفط مع “تنظيم الدولة”.. من هو الأخ غير الشقيق لـ”حافظ الأسد”..؟

وجاءت أنباء إرسال مصر لجنودها وانتشارهم على محاور حلب وإدلب، بالتزامن مع حشود وتعزيزات عسكرية أرسلها نظام الأسد إلى المنطقة.

وانتشرت أحاديث في الآونة الأخيرة حول نية نظام الأسد مدعوماً بغطاء جوي روسي بشن عملية عسكرية ضد المناطق المحررة في الشمال السوري التي ينتشر فيها الجيش التركي بشكل واسع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close