أخر الأخبار

وزير الدفاع التركي يطلق تصريحات نارية بشأن سوريا ويتحدث عن تطورات “ضخمة” قادمة

وزير الدفاع التركي يطلق تصريحات نارية بشأن سوريا ويتحدث عن تطورات “ضخمة” قادمة

طيف بوست – فريق التحرير

أطلق وزير الدفاع التركي “خلوصي آكار” تصريحات جديدة هامة حول المرحلة المقبلة في سوريا، وذلك بضوء الحديث عن قرب إطلاق تركيا لعملية عسكـرية جديدة ضد مواقع قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا خلال الأيام القليلة القادمة.

وأكد الوزير التركي أن قوات بلاده ستواصل عملياتها العسكرية شمال سوريا والعراق، مشيراً إلى أن العملية التركية خسـ.ـفت أوكار “الإرهـ.ـابيين” على رؤوسهم.

وتوعد “آكار” التنظـ.ـيمـ.ـات التي تستهـ.ـدف أمن تركيا وشعبها بضـ.ـربات قوية ستتلقاها في الفترة القريبة المقبلة، وذلك في الوقت الذي أشارت وسائل إعلام تركية إلى أن العملية التركية البرية ضد “قسد” شمال شرق سوريا ستبدأ بعد أيام قليلة.

كما تحدث الوزير التركي عن وجود تطورات وصفها بـ”الضخمة” قادمة بالنسبة لتعامل بلاده مع الملف السوري عموماً، والمحادثات القائمة بين أنقرة ودمشق على وجه الخصوص.

ورداً على سؤال أحد الصحفيين قال “آكار” أثناء خـ.ـروجه من مقـ.ـر حزب العدالة والتنمية الرئيسي بعد اجتمـ.ـاع المجلس الإداري والقـ.ـرار المركزي، عن موعد اللقاء المحتمل بين الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” ورأس النظام السوري “بشار الأسد”، أكد الوزير التركي وجود تطورات جديدة مهمة في هذا الشأن.

وأوضح “آكار” الذي كان يحضـ.ـر اجتماع المجـ.ـلس الإداري والقـ.ـرار المركزي للحزب: “هناك العـ.ـديد من التطورات التي تتبـ.ـلور الآن، منها الكبيرة والصغيرة، الضخمة والبسيطة”.

وبيّن وزير الدفاع التركي في معرض حديثه للصحفيين أن بلاده تنظر إلى تلك التطورات بحسب نتيجتها، مشيراً إلى أن المسؤولين الأتراك يتابعون عن كثب كافة التطورات في سوريا.

ونوه “آكار” إلى أن تركيا باتت اليوم قوة فاعلة على الساحة الدولية بقيادة الرئيس “رجب طيب أردوغان” بفعل السياسة التي تنتهجها حيال العديد من القضايا حول العالم.

وأضاف بالقول: “سنواصل الوقـ.ـوف إلى جانبهم في القـ.ـضايا العادلة للدول الشـ.ـقيقة والصديقة مثل قبرص وأذربيجان وليبيا”، على حد تعبيره.

وتأتي أهمية تصريحات الوزير التركي كونها تزامنت مع تقارير صحفية وإعلامية تحدثت عن تحولات كبرى قادمة في سوريا وعلامة فارقة في العلاقات بين الأطراف المعنية بالشأن السوري تمهد لمرحلة جديدة مختلفة كلياً في سوريا بدأت ملامحها تلوح في الأفق.

ولفتت التقارير إلى أن ما قاله وزير الدفاع التركي يشير إلى وجود تفاهمات معينة بين تركيا وروسيا والنظام السوري بشأن مصير المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا التي تقع تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد” المدعوم بشكل مباشر من قبل الولايات المتحدة الأمريكية.

وأشارت التقارير إلى أن أنقرة وموسكو ودمشق متفقين على ضرورة إبعاد “قسد” مسافة 30 كيلومتر عن الحدود التركية السورية في أقر وقت ممكن.

اقرأ أيضاً: موقع بريطاني يتحدث عن مفاوضات سرية بين روسيا وتركيا ويكشـ.ـف عن اتفاق جديد هام بشأن الشمال السوري!

وبحسب التقارير فإن روسيا وتركيا لديهما اتفاق في حال انسحاب “قسد” لمسافة ثلاثين كيلومتراً على إنشاء نقاط مراقبة مشتركة على طول الحدود بين سوريا وتركيا.

وبينت أن مصير العديد من المناطق شمال وشرق سوريا سيتم تحديده في ضوء التفاهمات الجديدة المبرمة بين أنقرة وموسكو بخصوص المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى