أخر الأخبار

وزير الدفاع التركي يدلي بتصريحات هـ.ـامة حول الوضع الميداني في إدلب وروسيا تُصعّد في المنطقة!

وزير الدفاع التركي يدلي بتصريحات هامة حول الوضع الميداني في إدلب وروسيا تُصعّد في المنطقة!

 طيف بوست – فريق التحرير

أدلى وزير الدفاع التركي “خلوصي آكار” بتصريحات جديدة هامة تتعلق بالأوضاع الميدانية في المنطقة الشمالية من سوريا عموماً، وفي منطقة إدلب على وجه الخصوص، وذلك في ضوء التطورات والمستجدات الأخيرة التي شهدتها المنطقة في الآونة الأخيرة.

وقال “آكار” في حديث مع صحيفة “حرية” بأن التطورات التي تشهدها أوكـ.ـرانيا لم تؤدي إلى أي مشكـ.ـلات للجانب التركي في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وأكد الوزير التركي في سياق حديثه على أن الأوضاع الميدانية في محافظة إدلب لم تشهد أي تغييرات جوهرية في الفترة السابقة تزامناً مع تطور الأحداث على الأراضي الأوكـ.ـرانية.

وتأتي أهمية تصريحات وزير الدفاع التركي كونها جاءت بالتزامن مع اتخاذ تركيا لأهم وأقوى قرار في الآونة الأخيرة بشأن علاقاتها مع روسيا، بحسب ما أكد العديد من المراقبين والمحللين.

وتمثل القرار بإعلان وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” أن بلاده أغلقت مجالها الجوي أمام الطائرات العسكـ.ـرية والمدنية التي تنقل القـ.ـوات الروسية من الأراضي الروسية إلى الأراضي السورية، الأمر الذي اعتبر بأنه تطور مفاجئ سيكون له انعكاسات كبرى على الملف السوري.

ويتزامن ما سبق مع تطورات ميدانية لافتة تشهد العديد من المناطق شمال سوريا، حيث كثفت تركيا من تحركاتها العسكـ.ـرية بالقرب من خطوط التماس مع قـ.ـوات الأسد في الريف الجنوبي لمحافظة إدلب، بالإضافة إلى تحركات مكثفة بالقرب من جبـ.ـهات القـ.ـتـ.ـال مع قـ.ـوات سوريا الديمقراطية “قسد” شمال شرق سوريا.

كما يترافق ذلك مع حملة تصـ.ـعيد روسي على المنطقة الشمالية الغربية من سوريا، بدأت منذ 72 ساعة، ومازالت مستمرة حتى الآن، حيث تمثل التصـ.ـعيد الروسي باستهـ.ـداف مواقع متفرقة من جنوبي إدلب وشمالي وغربي حلب.

وأكدت مصادر صحفية أن قرار إغلاق تركيا لمجالها الجوي أمام الطائرات الروسية المتجهة إلى سوريا عبر الأجواء التركية جاء تعبيراً عن استياء الجانب التركي من الضغوطات التي تحاول روسيا ممارستها في الشمال السوري.

ونقل موقع “تلفزيون سوريا” عن مصادره الخاصة أن قرار تركيا جاء بسبب الممارسات الروسية، لاسيما التحـ.ـليق المتكرر فـ.ـوق القـ.ـواعد العسكـ.ـرية التركية دون إخـ.ـطـ.ـار مسبق، وقـ.ـصـ.ـف المنـ.ـاطق التي تنتشر فيها تلك القواعد شمال سوريا.

وكانت عدة تقارير إعلامية وصحفية قد تحدثت خلال الساعات القليلة الماضية عن وجود حالة قلق لدى القيادة الروسية من احتمالية إنجاز تفاهمات بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية بشأن الوضع الميداني في سوريا بهذا التوقيت الذي تنشغل فيه موسكو في عمليتها العسكـ.ـرية ضد أوكـ.ـرانيا.

اقرأ أيضاً: “بشكل مفـ.ـاجئ”.. روسيا تتخذ إجراءات جديدة في سوريا تزامناً مع أحاديث عن استعدادها للانسحاب!

وأشارت التقارير إلى روسيا تخشى من مساعي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية لتوحيد الحلفاء ضدها رداً على العمـ.ـلية الروسية في أوكرانيا.

ونوهت إلى أن الروس بدؤوا بالفعل يفكرون بإمكانية أن يجدوا أنفسهم مضطرين إلى تقديم بعض التنازلات للجانب التركي في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا على غرار ما حدث أواخر عام 2019 حين أتاحت إدارة “ترامب” المجال لتركيا ومنحتها الضوء الأخضر لتنفيذ عملية “نبع السلام” ضـ.ـد قـ.ـوات سوريا الديمقراطية “قسد” شرق الفرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close