أخر الأخبار

وزير الخارجية التركي يحسـ.ـم الجدل بشأن الأنباء المتداولة حول وجود تواصل أمني بين تركيا ونظام الأسد!

وزير الخارجية التركي يحسـ.ـم الجدل بشأن الأنباء المتداولة حول وجود تواصل أمني بين تركيا ونظام الأسد!

طيف بوست – فريق التحرير

حسم وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” الجدل بشأن الأنباء التي تم تداولها مؤخراً على نطاق واسع حول وجود تواصل أمني بين تركيا ونظام الأسد.

وتحدث “أوغلو” في مقابلة أجراها اليوم الثلاثاء 7 سبتمبر/ أيلول مع قناة “إن تي في” التركية، عن وجود مفاوضات دبلوماسية مع النظام السوري، مشيراً إلى أن تلك المفاوضات لا تتعلق أبداً بالحوار السياسي.

وأوضح الوزير التركي خلال المقابلة مؤكداً أن حدوث لقاءات على المستوى السياسي مع نظام الأسد أمر غير ممكن نهائياً.

وأشار إلى أن اللقاءات بين تركيا ونظام الأسد تجري لبحث القـ.ـضايا الأمنية بين البلدين دون أن تتجاوز ذلك، وفق تعبيره.

ولفت “أوغلو” في سياق حديثه إلى أن نظام الأسد غير معترف به من قبل العالم، فما من شـ.ـك أن تركيا لن تجري مباحثات أو مفاوضات على المستوى السياسي معه.

ونوه الوزير التركي أن جل ما يتم مناقشته خلال الاجتماعات الأمنية التي تجري بين البلدين يتعلق بقـ.ـضايا أمنية تخص مسألة مكـ.ـافحة الإرهـ.ـاب.

من جانبها، نفت حكومة رأس النظام السوري “بشار الأسد” حدوث أي مباحثات أو مفاوضات مع الجانب التركي.

وعلق مصدر رسمي تابع لوزارة الخارجية السورية على الأنباء الواردة حول وجود مفاوضات بين تركيا ودمشق بالقول: “الجمهـ.ـورية العربية السـ.ـورية تنـ.ـفي بشـ.ـكل قـ.ـاطع وجود أي نوع من التـ.ـواصل والمفـ.ـاوضات مع تركيا وخـ.ـاصة في مجـ.ـال مكـ.ـافحة الإرهـ.ـاب”، وذلك بحسب ما نقلته وكـ.ـالة الأنبـ.ـاء الرسمية التابعة للنظام “سانا”.

وأضاف المصدر قائلاً: “أنقرة تعـ.ـتبر داعـ.ـماً رئيساً للإرهـ.ـاب، وأن تركيا أصبـ.ـحت خزاناً للتطـ.ـرف والإرهـ.ـاب الذي يشـ.ـكّل تهـ.ـديدًا للأمـ.ـن والاستـ.ـقرار في المنـ.ـطقة، ما يخالف قرارات الشـ.ـرعية الدولية حـ.ـول مكـ.ـافحة الإرهـ.ـاب”، على حد قوله.

وكانت وسـ.ـائل إعـ.ـلام محلية تداولت في الأيـ.ـام الماضية، نقلًا عن أوسـ.ـاط تركية، أنباء عن لقـ.ـاء مرتقب في العـ.ـاصمة العراقية “بغداد”، بين رئيس جهـ.ـاز المخـ.ـابرات التركي “هاكان فيدان”، ومدير مكـ.ـتب الأمن الوطني التابع للنظام السوري اللواء “علي مملوك”.

وتحدثت صحيفة “تركيا” مطلع الشهر الجاري عن لقاء “فيدان” و”مملوك” نقلاً عن مصادر مسـ.ـؤولة لم تسمها، إلى جـ.ـانب معلومـ.ـات قالت إنها من مصـ.ـادر أمـ.ـنية عراقـ.ـية لم تسمها أيضاً.

ووصف رئيس دائـ.ـرة المخـ.ـابرات العسكـ.ـرية الأسبق “إسماعيل حقي بكين”، اللـ.ـقاء الذي سيعقد في بغـ.ـداد بأنه بداية لمـ.ـرحلة جديدة، وذلك في تصريحه للصحيفة التركية.

اقرأ أيضاً: نجوم الثورة السورية يتضامنون مع درعا ويوجهون رسالة إلى السوريين داخل وخارج سوريا

تجدر الإشارة إلى أن أول لقاء جمع بين “مملوك” و”فيدان” جرى في العـ.ـاصمة الروسية موسكو، وذلك في كانون الثاني من عام 2020، وكان ذلك اللقاء الأول بين الجانبين منذ عام 2011.

الجدير بالذكر أن تركيا لا تعتـ.ـرف بنظام “بشار الأسد”، وذلك منذ بداية الثورة السورية عام 2011، حيث اتخذت أنقرة موقفاً مناصراً للشعب السوري ومطالبه.

ومنذ ذلك الحين والعلاقات بين تركيا والنظام السوري تشهد قطـ.ـيعة مع استمرار دعم أنقرة للمعارضة، وتدخل القوات التركية عسكـ.ـرياً في شمال البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close