أخر الأخبار

هل بدأ العد التنازلي لبشار الأسد من أبو ظبي.. مصادر تتحدث عن كواليس ونتائج الزيارة الخاطفة إلى الإمارات!

هل بدأ العد التنازلي لبشار الأسد من أبو ظبي.. مصادر تتحدث عن كواليس ونتائج الزيارة الخاطفة إلى الإمارات!

طيف بوست – فريق التحرير

مازال صدى الزيارة التي أجراها رأس النظام السوري “بشار الأسد” إلى الإمارات يوم الجمعة الماضي مسموعاً بقوة، حيث ركزت معظم وسائل الإعلام العربية والدولية خلال الأيام القليلة الفائتة على الحديث عن كواليس ونتائج تلك الزيارة الخاطفة والغير معلنة.

وضمن هذا السياق نشر موقع “تلفزيون سوريا” تقريراً كشف من خلاله بعضاً من كواليس زيارة “بشار الأسد” إلى دولة الإمارات.

ونقل الموقع عن مصادر وصفها بالمطلعة تأكيدها على أن هذه الزيارة كان يمهد لها القـ.ـائم بالأعـ.ـمال الإماراتي في دمشق “عبد الحكيم يوسف النعيمي”.

وأشارت المصادر إلى أن “النعيمي” أجرى خلال الفترة الماضية اجتماعين في العاصمة السورية دمشق، أولهما في القصر الجمهوري، والثاني مع الأمـ.ـن الوطني.

ولفتت إلى أن “النعيمي” ناقش خلال تلك الاجتماعات إمكانية أن تتم اللقاءات بين “الأسد” والمسؤولين الإماراتيين بحضور أحد المسؤوليين السعوديين كممثل عن المملكة العربية السعودية.

وأوضحت ذات المصادر في حديثها للموقع أن هذا الأمر رفضته المملكة العربية السعودية في المرحلة الراهنة على الأقل.

وكشفت المصادر أن اللقاءات بين “الأسد” والمسؤولين الإماراتيين اقتصرت على إجراء مباحثات حول التعاون في مكـ.ـافحة الإرهـ.ـاب وملفات الجـ.ـريمة المنظمة والجوانب الأمـ.ـنية بشكل عام.

ونوهت إلى أن المحادثات بين الجانبين لم تشهد أي اختـ.ـراقات، بما يتعلق بعودة نظام الأسد لشغل مقعده في مجلس جامعة الدول العربية في المدى المنظور.

وأشارت المصادر إلى أن رأس النظام السوري “بشار الأسد” طالب خلال لقائه مع المسؤولين الإماراتيين يوم الجمعة الماضي بتحسين آليات التواصل والاتصالات بين كل من المملكة العربية السعودية وتركيا عبر الإمارات التي تتمتع بعلاقات جيدة وقوية في الوقت الحالي مع أنقرة والرياض.

من جهته، قال الكاتب والإعلامي السوري “ياسر الحسيني” في تسجيل مصور له، أن زيارة الأسد إلى الإمارات تمت في ضوء شعور النظام خلال الأيام القليلة الماضية بأن الخناق بدأ يضيق عليه بشكل كبير في ضوء انشغال روسيا بالملف الأوكراني.

وأشار “الحسيني” إلى وجود العديد من المؤشرات على الصعيدين المحلي والدولي التي تدل على أن العد التنازلي الفعلي للأسد قد بدأ.

وأضاف الكاتب بالقول: “بشار البهرزي وحين شعر بأن هذا العد التنازلي قد بدأ، أصبح في حيرة من أمره في ظل عدم قدرته على تقديم أي شيء لجمهور الموالاة لطمأنته داخلياً.. فهو ليس بمقدوره في الوقت الراهن أن يقدم أبسط مقومات الحياة للمواليين له، فلجأ إلى زيارة الإمارات، وهذا أقصى ما تمكن من فعله”، وفق قوله.

وختم “الحسيني” تسجيله المصور بالتأكيد على أن “الأسد” زائل لا محالة وبأسرع مما هو متوقع، مشيراً إلى أن العد التنازلي انطلق ولا أحد يستطيع الآن أن يعيد عقارب الساعة إلى الوراء.

اقرأ أيضاً: “تطورات لافتة قادمة”.. مصادر قطرية تفجر مفـ.ـاجأة من العيار الثقيل حول هدف زيارة بشار الأسد إلى الإمارات!

تجدر الإشارة إلى أن “بشار الأسد” قد زار الإمارات يوم الجمعة الماضي، حيث التقى “محمد بن زايد آل نهيان ولي عهـ.ـد أبو ظبي نائـ.ــب القائد الأعلى للقــ.ـوات المسـ.ـلحة، في زيـ.ـارة هي الأولى للأسـ.ـد لـ.ـدولة عربية منذ عام 2011.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close