أخر الأخبار

البنك المركزي يصدر تعميماً هاماً لتفادي انهيارات اقتصادية أكبر تزامناً مع هبوط متسارع بقيمة الليرة السورية

البنك المركزي يصدر تعميماً هاماً لتفادي انهيارات اقتصادية أكبر تزامناً مع هبوط متسارع بقيمة الليرة السورية

 طيف بوست – فريق التحرير

أصدر البنك المركزي السوري تعميماً هاماً تزامناً مع الهبوط المتسارع الذي تشهده الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي وبقية العملات العربية والأجنبية، وذلك وسط توقعات بانهيارات قادمة وحديث عن أن السوريين مقبلين على أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخهم.

وأكد العديد من المحللين والمختصين في الشؤون الاقتصادية أن مصرف سوريا المركزي بدأ التحرك الفعلي من أجل تفادي انهيارات اقتصادية أكبر.

وكشف البنك المركزي في تعميم نشره حديثاً عن قرار توسيع عدد المواد المشمول بتمويله عبر شركات الصرافة المسموح لها بتمويل المستوردات.

وحول تداعيات وتبعات التعميم قال رئيس لجنة المصارف والتمويل في غرفة تجارة دمشق “مصان النحاس” في تصريحات لصحيفة “الوطن” المحلية، إن توسيع قائمة المواد التي يمولها البنك المركزي بات يسمح بتمويل نحو 99% من المستوردات من السلع الرئيسية، لاسيما الغذائية منها، بالإضافة إلى مدخلات الأدويـ.ـة والصـ.ـناعة وغيرها.

وأوضح “النحاس” أن ما سبق سيتم عبر التسجيل على تطبيق المنصة المخصصة، مبيناً أن القرار شمل عدد واسع جداً من المستوردات.

وحول الهدف من إصدار هذا القرار، اعتبر “النحاس” أن هذا الإجراء سيكون له أثراً كبيراً على تسهيل وتسريع عمليات الاستيراد، بالإضافة إلى توفير معظم المواد التي يحتاجها المواطنون.

كما أشار إلى أن هذا الإجراء سيساهم بشكل كبير بزيادة العرض من المواد الأساسية في الأسواق، وبالتالي سيكسر حلقات الاحتـ.ـكار إن وجدت، بالإضافة إلى خلـ.ـق مجالات أوسع للمنافسة في السوق.

وأكد “النحاس” أن القرار له أبعاد أخرى، حيث سيسمح للمصرف المركزي بمساحة أشمل وأوسع للإشراف على الأسواق ومراقبة حركة السيولة، فضلاً عن الوقوف حائلاً أمام المضـ.ـاربين والمتلاعبين بأسعار الصرف في الوقت الذي تشهد فيه الليرة السورية تراجعاً أمام الدولار.

وكان حاكم البنك المركزي السوري قد أشار إلى أن القرارات الجديدة بما يخص تمويل المستوردات قد اتخذت بهدف جعل رقابة البنك المركزي على مـ.ـصادر تمويل المستوردات سابـقـ.ـة وليست لاحـ.ـقة.

وأكد في تصريحات صحفية أن البنك المركزي السوري ماضٍ في إجراءاته التي تهدف إلى ضبـ.ـط سوق القطع الأجنبي وتحقيق رقـ.ـابة أكثر فعالية على عمليات تمـ.ـويل المستوردات.

كما لفت إلى دور هذه الإجراءات بسيطرة مصرف سوريا المركزي على سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي وبقية العملات الأجنبية في الفترة المقبلة.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تخسر جزءاً كبيراً من قيمتها أمام الدولار وهذه أسعار الذهب محلياً وعالمياً

يأتي ذلك في الوقت الذي أكد فيه العديد من المحللين في مجال الاقتصاد أن البنك المركزي السوري فقد السيطرة على سعر الصرف بشكل كامل خلال الأيام القليلة الماضية,

وأشاروا أن المصرف المركزي كان يستعد لانخفاض قيمة الليرة السورية بشكل تدريجي، لكن الهزة الاقتصادية الكبيرة التي أصـ.ـابت الاقتصاد العالمي مؤخراً تزامناً مع تأزم الوضع في أوكـ.ـرانيا، بالإضافة إلى العقـ.ـوبات الغربية الصارمة التي تم فرضها على روســ.ـيا قد أدت إلى فقدان المركزي السوري للسيطرة على سعر الصرف في السوق.

وسجلت الليرة السورية خلال الساعات القليلة الماضية أدنى سعر لها أمام الدولار الأمريكي منذ نحو عام، حيث لامست مستويات الـ 4000 ليرة لكل دولار واحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close