أخر الأخبار

“نهاية متوقعة”.. قصة حب “يزن سلطاني” و”زين الشام” ابنة بشار الأسد تنتهي قبل أن تبدأ..!

“نهاية متوقعة”.. قصة حب يزن سلطاني وزين الشام ابنة بشار الأسد تنتهي قبل أن تبدأ..!

طيف بوست – فرق التحرير

كما كان متوقعاً، انتهت قصة الحب التي عاشها “يزن سلطاني” أحد عناصر قوات النظام السوري حتى قبل أن تبدأ.

وتوقع ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أن تتعامل الأجهزة الأمنية مع المدعو “يزن سلطاني” الذي تجرأ وجاهر بشكل علني أنه يرغب بالزواج من ابنة بشار الأسد، لأنه متيم بحبها، على حد وصفه.

وبالفعل لم تمضي إلا ساعات قليلة على انتشار مقاطع الفيديو التي ظهر “يزن” من خلالها معبراً عن عشقه وحلمه بالارتباط بـ “زين الشام” ابنة رأس النظام السوري “بشار الأسد”، حتى بات “يزن” في عداد المفقودين ومجهولي المصير.

ونشر حساب “يزن سلطاني” على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” تعليقاً لشخص قال أنه شقيق “يزن”، ذكر فيه: “في شخص ابن حرام وداخل بحساب على اسم زين بنت السيد الرئيس وأخي يزن صدق كلامو وفكر الحساب للأنسة زين بنت معلمنا، وطلب منو هي الفيديوهات حتى تنقلو وتوظفو وأخي فكرو بنت السيد الرئيس وصور الفيديو”.

وأضاف: “مع الأسف أخدو يزن من الصبح ما منعرف عنو شي.. أنا أخوه وأمي ما نشفو دموعها، ضـ.ـربوه وأخدو .. الله يفك أسـ.ـرك يا غالي”.

وكان “يزن سلطاني” قد نشر عدة تسجيلات مصورة خلال 48 ساعة الماضية، أعلن من خلالها أنه يعشق “زين الشام” ابنة بشار الأسد، وأنه يريد الزواج منها.

كما أبدا “يزن” استعداده لفعل المستحيل من أجل الارتباط بـ “زين الشام”، لكن هوية الشخص لا تزال مجهولة حتى اللحظة، وما زال الموضوع برمته يلفه الغموض، خصوصاً أن حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” ما يزال نشطاً حتى بعد اعتـ.ـقاله المزعوم.

اقرأ أيضاً: عنصر من قوات النظام يطلب يد “زين الشام” ابنة بشار الأسد ويجاهر بحبه لها (فيديو)

وعلى الرغم من ذلك، فقد تم رصد عدة تعليقات على حساب “يزن” حتى بعد أن تم اقتياده إلى جهة مجهولة، حيث كتبت إحدى المتابعات وتدعى “ريتا ناصيف”: “كذاب أنت خـ.ـفت لأنك أسأت الأدب مع ابنة السيد الرئيس على العموم تم التبليغ، وجايينك يا كلب لحتى تتعلم شلون تجيب سيرة عائلة الرئيس على لسانك”.

وقد توقع معظم المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي هذه النهاية لـ “قصة حب يزن سلطاني وزين الشام ابنة بشار الأسد”، حيث أن النظام السوري وأجهزته الأمنية لا يمكن أن يتهاونوا مع مسألة تمس عائلة الأسد بشكل مباشر.

وقال أحد المعلقين: “راح الولد.. فالنظام لا يمكن أن يغفر ليزن هذا التصرف، فهو يجاهر بحب فتاة ليست كغيرها من الفتيات، فهي ابنة رأس نظام الإجـ.ـرام الذي لن يرضى بكل تأكيد أن يتم تداول اسم ابنته بهذا الشكل على مواقع التواصل الاجتماعي”.

وأطلق ناشطون حملة تضامنية، ودشنوا وسماً على منصات التواصل الاجتماعي بعنوان “كلنا مع يزن”، لكن ذلك لم يكن كافياً، ولم يحمي “يزن” من أجهزة المخابرات الأسدية، على الرغم من أنه أحد عناصر قوات النظام الذين دافعوا عنه طيلة السنوات الماضية.

اقرأ أيضاً: موقع روسي يكشف سبب الظهور الأخير لـ “بشار الأسد” وزوجته ويحدد مكان التقاط الصور

تجدر الإشارة إلى أن التسجيلات المصورة التي بثها “يزن سلطاني” معبراً عن حبه لـ “زين الشام” ابنة بشار الأسد، تأتي بالتزامن مع زيارة خاصة قام بها الأسد وعائلته إلى مدينة “بلودان” السياحية في ريف دمشق، حيث التقط الأسد وعائلته صوراً تذكارية مع عناصر إحدى الحواجـ.ـز التابعة لقوات النظام في تلك المنطقة.

وحتى اللحظة ما تزال المقاطع المصورة التي نشرها “يزن” على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” تحظى باهتمام المتابعين، حيث حصلت تلك التسجيلات على آلاف المشاهدات خلال ساعات من بدء تداولها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close