أخر الأخبار

“بشكل مفـ.ـاجئ”.. نظام الأسد يتحدث عن إمكانية تطبيع العلاقات مع تركيا وخبراء يوضحون دلالات ذلك!

“بشكل مفـ.ـاجئ”.. نظام الأسد يتحدث عن إمكانية تطبيع العلاقات مع تركيا وخبراء يوضحون دلالات ذلك!

طيف بوست – فريق التحرير

أطلق النظام السوري تصريحات جديدة مفاجئة بخصوص إمكانية تطبيع العلاقات مع تركيا خلال الفترة المقبلة، حيث أعرب وزير خارجية نظام الأسد “فيصل المقداد” عن استعداد دمشق لإعادة العلاقات مع أنقرة في إطار متطلبات وشروط محددة.

وقال “المقداد” خلال كلمة ألقاها في المؤتمر الشرق أوسطي لمنتدى “فالدي” للحوار في العاصمة الروسية موسكو، إن كل الأمور بالنسبة للعلاقة مع تركيا ممكن أن تحدث، بما في ذلك عودة العلاقات الثنائية بين البلدين.

واستدرك الوزير التابع للنظام بالقول: “لكن حدوث ذلك يتوقف على مدى التفاهم على كيفية تنفيذ أنقرة لبعض الشروط المتعلقة بالتواجد التركي على الأراضي السورية”.

وأوضح “المقداد” أنه بالدرجة الأولى يجب أن تقوم تركيا بسـ.ـحب قواتها من كافة الأراضي السورية كشرط أساسي قبل البدء بإعادة العلاقات معها.

وأشار إلى أن الشرط الثاني يتعلق بالكف عن دعم الجماعات الإرهـ.ـابية وحرمان السكان السوريين من الموارد المائية، وفق زعمه.

أما الشرط الثالث الذي تحدث عنه “المقداد” فيتعلق ببناء علاقات بين دمشق وأنقرة على أساس الاحترام المتبادل بين البلدين.

ونوه وزير خارجية نظام الأسد إلى أنه في حال الالتزام بالنقاط آنفة الذكر، فيمكن حينها أن تتحسن العلاقات مع الجانب التركي، وذلك بحسب ما نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عنه.

وحول تداعيات ودلالات ذلك، أوضح العديد من المحللين ارتباط حديث “المقداد” عن العلاقات مع تركيا بتصاعد حدة الخـ.ـلافات بين واشنطن وموسكو بشأن أوكرانيا.

وأشاروا إلى أن الروس من الممكن أن يكونوا قد أعطوا توجيهات لنظام الأسد بضرورة خفض حدة التصريحات حيال تركيا في الفترة الحالية بهدف استمالة أنقرة إلى صف روسيا أو صمتها على أقل تقدير إزاء الأزمة الأوكرانية.

وكان “المقداد” قد أعلن في تصريحات صحفية مساء الأمس تأييد النظام السوري لقرار الرئاسة الروسية الذي نص على الاعتراف رسمياً بجمهوريتي “لوهانسك” و”دونيتسك”.

وقال وزير الخارجية التابع للنظام السوري خلال مؤتمر صحفي: “لقد أدلـ.ـى السيد الرئيس بوتين ببيـ.ـان يمثل حقاً عـ.ـلامة فـ.ـارقة في التاريخ، وأنتـ.ـم تعلمون أن الجمـ.ـهـ.ـورية العربية السـ.ـورية تؤيد بالكـ.ـامـ.ـل البيان الذي أدلـ.ـى به الرئيس بوتين”، على حد قوله.

ويجري “المقداد” زيارة رسمية إلى العاصمة الروسية، حيث التقى خلال اليومين الماضيين بعدد من المسؤولين الروس، على رأسهم وزير خارجية روسيا “سيرغي لافروف”، إذ ناقش الجانبان جملة من المسائل المتعلقة بالملف السوري، من أبرزها مسار الحل السياسي، وذلك وفقاً لوسائل إعلام موالية.

اقرأ أيضاً: “استراتيجية روسية جديدة”.. لافروف يدلي بتصريحات هـ.ـامة بشأن سوريا تزامناً مع تحركات في الميدان!

تجدر الإشارة إلى أن وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” كان قد صرح في شهر أيلول من العام الماضي حول وجود مفاوضات بين النظام السوري وتركيا.

وأكد الوزير التركي حينها أن المحادثات مع نظام الأسد تتعلق بأمور أمنية ولا علاقة لها لا من بعيد ولا من قريب بالحوار السياسي، مشدد أن الحوار السياسي مع النظام غير ممكن نظراً لأنه نظام غير معترف به عالمياً، وفق قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close