أخر الأخبار

نظام الأسد يصدر قانوناً جديداً يُلزم فيه السوريين على تجديد البطاقة الشخصية!

نظام الأسد يصدر قانوناً جديداً يُلزم فيه السوريين على تجديد البطاقة الشخصية!

طيف بوست – فريق التحرير

أقر البرلمان السوري التابع لنظام الأسد قانوناً جديداً للأحول المدنية، وذلك يوم أمس خلال جلسته السابعة عشرة من الدورة العادية الثانية.

وذكرت وسائل الإعلام الرسمية الناطقة باسم النظام أن البرلمان أصدر تعليمات جديدة بخصوص قانون الأحوال المدنية ليصبح اعتماده على قاعدة بيانات الكترونية.

وبموجب القانون الجديد فإن على السوريين أن يجددوا البطاقات الشخصية الممنوحة لهم خلال مدة زمنية محددة.

ونقلت وكالة “سانا” للأنباء التابعة للنظام السوري عن وزير الداخلية اللواء “محمد خالد الرحمون”، قوله: “إن القانون الجديد الذي يعتمد على قاعدة بيانات الكترونية مركزية تربط جميع المحافظات السورية سيساهم في تبسيط الإجراءات على المواطنين”، على حد تعبيره.

وأشار “الرحمون” إلى أن المواطن أصبح بإمكانه أن يستخرج كافة بياناته في أي مركز تابع للشؤون المدنية بغض النظر عن مكان قيـ.ـده الأصلي.

وبحسب القانون، فإن المواطنين السوريين إناثاً وذكوراً سيكون من حقهم الحصول على البطاقة الشخصية عندما يتمون الرابعة عشرة من عمرهم.

كما يعد ولي الطفل مسؤولاً عن الحصول على البطاقة الشخصية له لأول مرة، بالإضافة إلى أن كل من يكتسب الجــ.ـنسية السورية يحق له أن يحصل على البطاقة الأسرية.

ويحدد القانون مدة صلاحية البطاقة الشخصية بـ 10 أعوام من تاريخ إصدارها، وعلى صاحب البطاقة أن يتقدم بطالب لتبديلها خلال مدة لا تقل عن 30 يوماً ولا تزيد عن 6 أشهر قبل انتهاء صلاحيتها.

أما بخصوص السوريين الذي يعيشون خارج البلاد أو ضمن المناطق الخارجة عن سيطرة النظام، فسيكون أمامهم خيار دفع رسوم لتجديد البطاقة أو ستترتب عليهم غـ.ـرامات ستمد خزينة النظام الفارغة بالأموال.

اقرأ أيضاً: بترحيب دولي.. مشروع وطني جديد لقيادة سوريا يلوح في الأفق.. إليكم تفاصيله!

وقد أثـ.ـار هذا القرار الجديد جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي بين السوريين الذين أكدوا عبر تعليقاتهم أن نظام الأسد يحاول بمختلف الوسائل فـ.ـرض غـ.ـرامات على الشعب السوري لصالح خزينته.

فيما رأي آخرون أن القرار يعتبر بمثابة التمهيد لسـ.ـحب الجنسية من ملايين السوريين أو إجبـ.ـارهم على تجدد بطاقاتهم الشخصية مقابل دفع مبالغ مالية بالدولار.

بينما ربط آخرون إصدار نظام الأسد قانون يُلزم فيه السوريين على تجديد البطاقة الشخصية في هذا الوقت بالانتخابات الرئاسية المقبلة التي يسعى النظام لإجرائها قبل منتصف العام الحالي، حيث يرون أن بشار الأسد ربما يتجه لإجـ.ـبار شريحة واسعة من السوريين على انتخابه من خلال عملية تجديد البطاقات الشخصية.

اقرأ أيضاً: مصدر عسكري يحسم الجدل بشأن الانسحاب الروسي من سراقب.. وبيان روسي جديد حول الوضع في إدلب

تجدر الإشارة إلى أن البطاقة الشخصية أو بطاقة الأحوال المدنية هي بطاقة رسمية تصدر عن الدولة لمواطنيها للتحقق من الشخصية، وتعد من أهم الوثائق الوطنية للأشخاص، ويأتي بعدها وثيقة “جواز السفر”.

وبالنسبة للمواطنين في سوريا، فإن البطاقة الشخصية لها أهمية خاصة، لاسيما أنهم مضـ.ـطرون لإبرازها أثناء تنقلاتهم بشكل دائم لعناصر الأمن والجيش المنتشرين على الحـ.ـواجز ضمن المدن وعلى أطرافها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close