أخر الأخبار

نظام الأسد يعلق رسمياً على الأنباء التي تحدثت عن عودة العلاقات بين أنقرة ودمشق قريباً!

نظام الأسد يعلق رسمياً على الأنباء التي تحدثت عن عودة العلاقات بين أنقرة ودمشق قريباً!

طيف بوست – فريق التحرير

علقت وزارة الخارجية التابعة للنظام السوري بشكل رسمي على الأنباء والتقارير التي تم تداولها خلال الساعات القليلة الماضية على نطاق واسع عن وجـ.ـود تحضيرات وترتيبات ونقاشات تتعلق ببحث إمكـ.ـانية عودة العلاقات بين تركيا والنظام السوري.

وضمن هذا السياق، نقلت صحيفة “الوطن” المقربة من النظام السوري عن مصدر في وزارة الخارجية نفيه صحة ما جاء في تقرير لصحيفة “حرييت” التركية حول نقل رسائل من أنقرة إلى دمشق بشأن عودة العلاقات بين البلدين.

وأوضح المصدر عدم صحة التقارير التي تحدثت عن نقاشات تجري في الوقت الحالي داخل الحكـ.ـومة التركية لاستغـ.ـلال انشغال روسيا بالعملية العسكرية في أوكرانيا والبحث عن فرصة لخلق أجواء تدعو لفتح صفحة جديدة في العلاقات بين الجانبين.

ووفقاً لوزارة الخارجية التابعة للنظام، فإن ما أوردته الصحيفة التركية لا يتعدى كونه “بروباغندا” إعلامية مفضـ.ـوحة مع قرب موعد الانتخابات الرئاسية في تركيا.

وادعى المصدر أن سوريا ما زالت عند مواقفها الثابتة والواضحة، مشيراً أن نظام الأسد يدعو تركيا إلى احترام القوانين الدولية والاتفـ.ـاقيات الثنائية ومبدأ حسن الجـ.ـوار.

وزعم ذات المصدر التابع لوزارة خارجية النظام، أن نظام الأسد لا يفكر بأي حوار مع الجانب التركي ما لم تقدم تركيا بخطوة تتمثل بسحب قـ.ـواتها الموجودة “بشكل غير شـ.ـرعي” على الأراضي السورية.

كما طالب المصدر تركيا بوقف تقديم الدعم للجماعات “الإرهـ.ـابية” في المنطقة الشمالية من سوريا، والكـ.ـف عن ممارسة أي انتهـ.ـاكات بحــ.ـق السوريين، وفق زعمه.

وكانت صحيفة “حرييت” التركية قد نقلت يوم الاثنين 4 أبريل/ نيسان الجاري، عن مصدر حكـ.ـومي تركي تأكيده وجود نقاشات تمحورت بأن دور تركيا خلال الأشهر الأخيرة، لاسيما بما يتعلق بحسـ.ـم الحـ.ـرب ضد أوكرانيا وتركيز الروس على هذه المنطقة، ربما يكون وقتاً مناسباً لحل الأزمـ.ـة السورية.

ووفقاً لتقرير الصحيفة، فإن التحليلات والمناقشات بخصوص الحاجة إلى تقييم عملية تطبيع العلاقات مع النظام في دمشق مبنية على العديد من النقاط.

وأضافت الصحيفة: “إذا تمـ.ـت العملية بشـ.ـكل صحيح، فيمكن أن تكـ.ـون لمصـ.ـلحة تركيا، كما يمـ.ـكن أن تكون فـ.ـرصة لإعـ.ـادة العلاقات مع النظام السوري، ولضـ.ـمان عـ.ـودة اللاجئين السوريين إلى بـ.ـلادهم.

وأردفت بالقول: “وفي هذا الصدد تقـ.ـول تركيا إن هنـ.ـالك ثلاثة أشياء لا غـ.ـنى عنها في جميع الاتصـ.ـالات، 1 – الحفـ.ـاظ على البنـ.ـية الأحادية، 2 – الحفـ.ـاظ على وحـ.ـدة الوطن، 3 – ضـ.ـمان أمـ.ـن اللاجئين العائدين”.

اقرأ أيضاً: التطبيع بين تركيا ونظام الأسد.. مصادر تكشـ.ـف تفاصيل مثيرة حول احتمالات إعادة العلاقات بين أنقرة ودمشق!

ونوهت الصحيفة في سياق تقريرها إلى أن سياسة التوازن الحالية التي تتبعها تركيا مهمة للعـ.ـديد من البلدان، لاسيما الدول الأوروبية، وبأن حل الأزمة السورية سيساهم أيضاً في ملفات وموضوعات السيـ.ـاسة الخارجية الأخرى.

وختمت الصحيفة تقريرها بالقول: “يمكـ.ـن لسياسة المـ.ـصالحة هذه تسهيل خطـ.ـوات جديدة في منـ.ـاطق الصـ.ـراع التي يمــ.ـكن أن تفتح فـ.ـصولاً جديدة مع النظـ.ـام السوري، وخـ.ـاصة مع أرميـ.ـنيا وإسـ.ـرائيل، بينما قد تحـ.ـتاج مـ.ـصر إلى المـ.ـزيد من الوقت”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close